بمختلف الألوان
إلى وقت قريب كان الجميع يعتقد أنَّ التكنلوجيا وتقنية البرامجيات الحديثة أصبح بيدها مفتاح سحري لحلِّ أيِّ شيء حتى وإن كان معضلاً! نعم... أحدثت التقنية طفرات نوعية على الصُعد كافة، ولكنها- وفي الوقت نفسه- تخفق أمام بعض التحديات. بل المدهش أنها تقف عاجزة عن تقديم حلول ناجعة لبعض المشكلات التي تسببها... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
تأملات في القرآن الكريم (ح-127)
عدد المقالات : 189
سورة التوبة الشريفة

قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا إِلاَّ إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَن يُصِيبَكُمُ اللّهُ بِعَذَابٍ مِّنْ عِندِهِ أَوْ بِأَيْدِينَا فَتَرَبَّصُواْ إِنَّا مَعَكُم مُّتَرَبِّصُونَ{52}
تشير الاية الكريمة ان المنافين كانوا ينتظرون حلول الهزيمة او الشدة على المسلمين , فتصف الاية الكريمة ذلك بأنه ( إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ ) , النصر او الشهادة , اما المسلمون ينتظرون حلول احد امرين على المنافقين والمشركين :
1- ( وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَن يُصِيبَكُمُ اللّهُ بِعَذَابٍ مِّنْ عِندِهِ ) : عذابا منه جل وعلا , كما حدث للاقوام السالفة .
2- ( أَوْ بِأَيْدِينَا ) : بعد ان يأذن الباري عز وجل للمسلمين بقتالهم .
تختتم الاية الكريمة بأيجاز بليغ المعنى ( فَتَرَبَّصُواْ إِنَّا مَعَكُم مُّتَرَبِّصُونَ ) , كل ينتظر ما سيحدث على الطرف الاخر , والعاقبة للمتقين .

قُلْ أَنفِقُواْ طَوْعاً أَوْ كَرْهاً لَّن يُتَقَبَّلَ مِنكُمْ إِنَّكُمْ كُنتُمْ قَوْماً فَاسِقِينَ{53}
توجه الاية الكريمة النبي الكريم (ص واله) ان يقول للمنافقين , انفقوا من اموالكم , على اي حال , مطيعين او كارهين , أيا ما كان , فأن الله تعالى ( لَّن يُتَقَبَّلَ مِنكُمْ إِنَّكُمْ ) , والسبب ( إِنَّكُمْ كُنتُمْ قَوْماً فَاسِقِينَ ) , خارجين عن طاعته عز وجل .

وَمَا مَنَعَهُمْ أَن تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلاَّ أَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَبِرَسُولِهِ وَلاَ يَأْتُونَ الصَّلاَةَ إِلاَّ وَهُمْ كُسَالَى وَلاَ يُنفِقُونَ إِلاَّ وَهُمْ كَارِهُونَ{54}
تذكر الاية الكريمة ثلاثة اسباب اخرى لعدم قبول نفقات المنافقين :
1- ( إِلاَّ أَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَبِرَسُولِهِ ) : اضمروا الكفر بالله تعالى , وتكذيب رسوله الكريم محمد (ص واله) .
2- ( وَلاَ يَأْتُونَ الصَّلاَةَ إِلاَّ وَهُمْ كُسَالَى ) : لا يتوجهون الى الصلاة , الا وهم متثاقلون , كأنهم عمال سخرة , بينما المفروض , ان يستعد المؤمن الى لقاء جبار السموات والارض , والوقوف بين يديه , الامثال تضرب لتقريب المعنى , ولا تقاس , لو كان لدى زيد موعدا مع شخصية كبيرة , مسؤول حكومي او ما شابه , فأنه سيستعد لهذا اللقاء , بأفضل وانظف الملابس , واحسن صورة , وارتب هيئة , فكيف الحال مع لقاء جبار السماوت والارض ! .
3- ( وَلاَ يُنفِقُونَ إِلاَّ وَهُمْ كَارِهُونَ ) : يكشف النص المبارك ان المنافقين ينفقون من اموالهم على كراهية , وليس طوعا او رغبة في ذلك .

فَلاَ تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلاَ أَوْلاَدُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ{55}
كلام الاية الكريمة موجه الى النبي (ص واله) , الا ان المعني به كافة المسلمين , ( فَلاَ تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلاَ أَوْلاَدُهُمْ ) , فتنهاهم عن الاعجاب بما لدى المنافقين من نعم ( الاموال بمختلف انواعها , والبنين ) , والسبب انها استدراجا لهم منه جل وعلا , ليعذبهم بها مرتين , الاولى في الدنيا ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ) , والمرة الثانية في الاخرة ( وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ ) , اي بعد ان تزهق انفسهم على الكفر .

وَيَحْلِفُونَ بِاللّهِ إِنَّهُمْ لَمِنكُمْ وَمَا هُم مِّنكُمْ وَلَـكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ{56}
تبين الاية الكريمة ان المنافقين ( وَيَحْلِفُونَ بِاللّهِ إِنَّهُمْ لَمِنكُمْ ) , اي من المؤمنين , وهذا ما اظهروه , لكنها تكشف ما اخفوه ( وَمَا هُم مِّنكُمْ ) , اي انهم اضمروا الكفر والنفاق , فليسوا بمؤمنين ابدا , ( وَلَـكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ ) , انما حلفهم كان خشية ان يعاملهم المسلمين معاملة الكفار والمشركين .

لَوْ يَجِدُونَ مَلْجَأً أَوْ مَغَارَاتٍ أَوْ مُدَّخَلاً لَّوَلَّوْاْ إِلَيْهِ وَهُمْ يَجْمَحُونَ{57}
تكشف الاية الكريمة عن حال المنافقين , انهم لو وجدوا احد ثلاثة امور , لانصرفوا اليه مسرعين , كالفرس الجموح :
1- ( مَلْجَأً ) : مكان يتحصنون فيه .
2- ( أَوْ مَغَارَاتٍ ) : جمع مغارة , ويمكن ان تكون كهفا او سردابا .
3- ( أَوْ مُدَّخَلاً ) : المسلك الذي يدخل فيه الانسان ليتوارى عن العيون ."مصحف الخيرة / علي عاشور العاملي" .

وَمِنْهُم مَّن يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ فَإِنْ أُعْطُواْ مِنْهَا رَضُواْ وَإِن لَّمْ يُعْطَوْاْ مِنهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ{58}
تستمر الاية الكريمة في بيان حال المنافقين , ( وَمِنْهُم مَّن يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ ) يعيبك في قسمتها , ( فَإِنْ أُعْطُواْ مِنْهَا رَضُواْ ) , سكتوا , ( وَإِن لَّمْ يُعْطَوْاْ مِنهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ ) , يغضبون .

وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوْاْ مَا آتَاهُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ سَيُؤْتِينَا اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللّهِ رَاغِبُونَ{59}
توضح الاية الكريمة , لو ان المنافقين قبلوا بما اتاهم الله تعالى من الصدقة او الغنيمة وغير ذلك , ( وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ ) , كافينا , ( سَيُؤْتِينَا اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ ) , من غنيمة او صدقات اخرى ما يكفينا , ( إِنَّا إِلَى اللّهِ رَاغِبُونَ ) , انا نرغب ان يوسع الله تعالى علينا , فيغنينا عن الصدقات , فلو انهم فعلوا ذلك لكان خيرا لهم .
مما يروى في سبب نزول الايتين الكريمتين ( 58 – 59 ) , ان النبي (ص واله) كان مشغولا بتقسيم الاموال ( من الغنائم اوما شاكلها ) , واذا برجل من بني تميم يدعى ذو الخويصرة – هو حرقوص بن زهير – يأتي فيقول له : يا رسول الله اعدل , فقال رسول الله (ص واله) : ( ويلك من يعدل اذا لم اعدل ) , فصاح عمر : يا رسول الله ائذن لي ان اضرب عنقه , فقال رسول الله (ص واله) : ( دعه فأن له اصحابا يحتقر احدكم صلاته مع صلواتهم , وصومهم مع صومه , يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ... ) " نور الثقلين ج2 , مصحف الخيرة / علي عاشور العاملي" .

إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ{60}
تبين الاية الكريمة ان موارد صرف الصدقات :
1- ( لِلْفُقَرَاء ) : الفقير هو الذي يعاني من حاجة مالية , فلا يجد ما يكفيه .
2- ( وَالْمَسَاكِينِ ) : اشد حالا من الفقير .
3- ( وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا ) : السعاة الذين يجبون الزكاة والصدقات .
4- ( وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ ) : الذين يعطون من الزكاة لاستمالة قلوبهم
5- ( وَفِي الرِّقَابِ ) : في تحرير العبيد من الرق .
6- ( وَالْغَارِمِينَ ) : الذين ركبتهم الديون في غير معصية ولا اسراف .
7- ( وَفِي سَبِيلِ اللّهِ ) : كالبذل والجهاد وبناء المسجد والحج .
8- ( وَابْنِ السَّبِيلِ ) : المسافر المنقطع في بلاد الغربة .
" مصحف الخيرة / علي عاشور العاملي" .
تختتم الاية الكريمة بــ ( فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ) , فريضة واجبة منه جل وعلا , على الاغنياء لاصحاب هذه الموارد , ( وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ) , الله تعالى ( عَلِيمٌ ) بعبادة واحوالهم , ( حَكِيمٌ ) , في تدبيرها .

وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيِقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ مِنكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ{61}
تستمر الاية الكريمة في كلامها عن المنافقين , وهذه المرة ( وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ ) , يعيبونه , ( وَيِقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ ) , عندما ينهون عن ايذاء النبي (ص واله) يقولون انه يسمع كل قيل وقال ويقبله , فأذا حلفنا له انا لم نقل صدقنا , ( قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ مِنكُمْ ) , يأتيهم الرد من قبله عز وجل , قل هو (ص واله) مستمع خير ( لكم ) , وليس بمستمع شر , يؤمن بالله تعالى , ويؤمن للمؤمنين , فيصدق ما اخبروه به , وايضا هو (ص واله) رحمة للذين امنوا , ( وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) , الذين يؤذون الرسول ( ص واله) بأي شكل من اشكال الاذى , لهم عذاب يصفه الباري عز وجل بأنه ( أَلِيمٌ ) .







حيدر الحدراوي
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/03/24م
يصر العراقيون على أن يكونوا مختلفين عن غيرهم من الشعوب، ويستمر تميزهم حتى في الظروف الإستثنائية التي تمر على العالم بأسره، وليس في بلدهم أو المنطقة الاقليمية المحيطة فحسب. على الرغم من موجة وباء كورونا التي ضربت العالم وشلت الحياة فيه، والتي لم تستثني العراق أيضا، إلا إن الحياة وتعامل الناس... المزيد
عدد المقالات : 84
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/03/20م
بقلم // مجاهد منعثر منشد يوسف بن حمود بن مهدي بن راضي بن رجيب . ترجع أصول (ال رجيب) إلى قبيلة خفاجة وتنحدر من خفاجة الشنافية , وسكنت تلك الآسرة النجف الأشرف قيل في أواسط القرن الثالث عشر للهجرة , والقول الآخر في منتصف القرن الثامن عشر , ولكثرتهم بمحلة العمارة ومحلة البراق سمي أحد الآزفة (عكد رجيب ). ولد... المزيد
عدد المقالات : 212
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2020/03/07م
بقلم // مجاهد منعثر منشد هذه التحفة تتحدث عن خالق العالم بفيضه , المجرد عن صفات الموجودات ومكملها بقدرته, صاحب القوة النورانية المبدعة , من بيده تسير الكون وتحركه, صانع الجمال والنظام واضعا بعض الأسرار عند خلقه , عشقه لا يستطاع احتماله , الإحساس بوجوده معرفته وحده وحقيقته. المترجم الكاتب نديم الجسر... المزيد
عدد المقالات : 212
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2020/03/02م
وصف القران الكريم " بيت العنكبوت " بأوهن البيوت، رغم إن أبحاثا علمية أثبتت أن خيوط شبكة العنكبوت هي من أقوى الحبال على وجه الأرض.. لكن طبيعة العلاقة الأسرية لهذه الحشرات تختلف عن غيرها، فالأنثى تقوم بأفتراس الذكر بعد أن ينتهي من تلقيحها، وعندما يفقس البيض يقوم بالتغذى على أضعفها، وما أن يقوى حتى... المزيد
عدد المقالات : 84
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2020/03/28م
بقلم // مجاهد منعثر منشد غاب عقله عن واقعه, شعر بقشعريرة , سد أبواب ونوافذ غرف التفكير وصنع قضية قدمها لمحكمة الوسواس ! قدم أوراقه أمام القاضية كآبة فأصدرت الحكم بالحبس بعد ثبوت تهمة العبوس الدائم مع سبق الإصرار والترصد. قدم المحامي اعتراضه أمام محكمة الضمير, نطق القاضي بالحكم : هذه التهمة نتيجة... المزيد
عدد المقالات : 212
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2020/03/28م
حيدر عاشور أظلُ في محيطٍ ما رأيتُ، وذاكرتي تُسقط ما فيها من ذكريات. الزمان: كان الخوف يملأ النفوس. المكان: تحت قبة سيد الشهداء. المنظر: الضريحُ شبهُ فارغٍ من الزائرين فالفجرُ بعيد، ومنتصفُ الليل اذن بصلاتِهِ في فضاءاتِ الضريح السماوية.. والزائرون كأنهم كواكبٌ سيارةٌ من نور تدور حول الجدث المقدس،... المزيد
عدد المقالات : 70
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/03/24م
حيدر عاشور لوّحْ ليّ بضوءٍ لأطمئنَّ، أن ريح الوباء لا تنال مني، فالسموم القاتلة هَبَّتْ تعصفُ بالمؤمنين. فمن أين لي ببَركة تُحصِنَني من أمراضٍ حاكها أعداؤك فخاً لاصطيادي..؟ وأنتَ كونٌ يؤرقُ الباغين والكافرين باسم الله، ودمك الطاهر كان ولا يزال نبتة خالدة تقذف الحكمة دماءً كلّها شفاعة للطيبين،... المزيد
عدد المقالات : 70
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/03/20م
بقلم // مجاهد منعثر منشد إلـــــهي إليك اعتذاري من تيه الغفلة وهواني وأذاب الدمع عيوني رب إليك مددت يدا وأشكو النفس طول المدى ظلمت النفس وخنت هواك لا تردني سيدي ألوذ بهداك أبعدتني الآمال عن فيض رضاك تبعت ما لاح من الشيطان عدت لساحة ألطافك استنشقت نسيم حنانك وتتبعت آيات جمالك وتنشقت هدى ... المزيد
عدد المقالات : 212
علمية
تاريخ انعقاد المؤتمر 2020م/07/15-16-17 من تنظيم: أكاديمية باشاك شهير للعلوم العربية والإسلامية إسطنبول-تركيا بالتعاون مع مركز البحث وتطوير الموارد البشرية (رماحٍ) عمان - الأردن توطئة: يعد التعليم الافتراضي من بين أهم التطورات التي طالت مجالات... المزيد
من تنظيم شركة نور الأفق للتدريب والتطوير المكان: مدينة باكو بأذربيجان تاريخ انعقاد المؤتمر: 24_30/ 08/ 2020 محاور المؤتمر: العلوم الهندسية. العلوم التطبيقية الصرفة. العلوم الزراعية. شروط المشاركة: _ أن يكون البحث رصينا و يستوفي شروط البحث... المزيد
المحفل العالمي الأول حوار الحضارات والأديان في زمن حرب الأفكار بين الحقيقة والوهم. من تنظيم مركز البحث وتطوير الموارد البشرية رماح بالتعاون مع أكاديمية باشاك شهير للعلوم العربية والإسلامية تاريخ انعقاد المؤتمر 15_16_17/ 04/ 2020 أسطنبول الديباجة: ... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
رؤية نقدية في رواية«1984» لجورج أورويل
مجاهد منعثر الخفاجي
2020/02/12م     
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
اخترنا لكم
سامي جواد كاظم
2020/03/16
الكوارث التي يتعرض لها الانسان وتكون خارج ارادته فالملحد قد يراها طبيعية والمؤمن يراها ربانية ، ولكن الاوبئة هي اما من غباء الانسان او...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/02/13
( خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا بَكَوْا عَلَيْكُمْ وَإِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com