بمختلف الألوان
عاش الإنسان على هذه البسيطة وعيونه ترنو الى قرص الشمس عند كل مغيب ليتفاءل بيوم جديد ملؤه السعادة والأمان، يتمنى لأقداره أن تتماشى مع سعيه ليحتاش كل ما هو محبوب لنفسه من الراحة والاطمئنان، وتزداد هذه الاماني وتتجلى حين يقبل –الإنسان- على أبواب عام جديد ليشترك معه (عنصر) البشرية جمعاء بهذه الاماني... المزيد
الرئيسة / مقالات ثقافية
لماذا زيارة الأربعين بحجم العالم ؟
عدد المقالات : 71
حيدر عاشور
يأتي الجواب مدويا...! لأن الحسين بحجم العالم ..! لأن الإسلام الصحيح كان في دم الحسين حين اثبت للعالم إن ما قدمه من قربان لله هو من اجل الإسلام (حسين مني وأنا من حسين )قالها الرسول الكريم ليثبت باليقين إن الإسلام الذي اظهر الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) للإنسانية جمعاء قد شقه الأشقياء والباغين والطامعين والحاقدين ..أظهره الحسين (عليه السلام) بتقديم دمه للسماء ...لذا ولد الإسلام باستشهاد أبا الأحرار واخذ يتسع ويشع نور ثوريتها الخلاقة منذ رجوع رأسه الشريف بعد أربعين يوما ..من هنا بدأ الإسلام بالحسين عليه السلام ولو تعمقنا قليلا سنجد بداية الإسلام بشخصية الرسول الأعظم فصدق الرسول صلى الله عليه واله وسلم حين قال (حسين مني وأنا من حسين ).
ليس نحن بهدف التوضيح أو الشرح... نحن نشاهد على مرأى البصر كيف أصبح الحسين امة مسلمة يجمعها هدف واحد هو تجديد البيعة لحبيب رب العالمين محمد صلى الله عليه واله وسلم الذي جعل من دماء آل بيته طريقا واحدا للإسلام وهو طريق الجنة التي يتنافس عليها المتنافسون ...وها هي أنضار العالم اليوم تتجه نحو كربلاء لتشاهد الزحف المليوني وهي تتحدى كل أنواع الإرهاب وتعبر عن حبها وولائها المطلق بعالمية التوجه لزيارة الأربعين... وأنفسهم ضعاف النفوس يحاولون دس العراقيل وأحداث الخوف بين الصفوف المؤمنة وهم يفجرون أنفسهم وسياراتهم ويخرجون كالفئران ليلا ليضرب ضربة موته وهو لا يعلم ويشد رحاله للنار وهو كافر حاقد على آل الرسول عليهم أفضل الصلاة والسلام... رغم إن الحسين عليه السلام بأربعينيته الخالدة رفض كل عوامل التفرقة فالجميع أخوة يجمعهم حب الحق والإسلام ، فتلاحظ اليوم في الطريق الى كربلاء يسير الأفغاني بجنب السعودي والبحريني والإماراتي والسوري واللبناني والسويدي والأمريكي والصيني والأسترالي والإيراني وغيرهم من بقاع المعمورة..بهذا نستطيع أن نؤكد بأن
الأمم المتحدة تجمع حكومات دول العالم لتعقد صفقات التآمر والكره والحقد باسم ديمقراطية إسرائيلية برعاية أمريكا شيطان العالم الأكبر..ولكن الحسين (عليه السلام ) يجذب بحبه قلوب العاشقين من جميع الشعوب في العالم وكأنه حكومة المستقبل التي يلوذ بها المسلمين من شياطين مدعي الإسلام على نهج أسلافهم يقتلون باسم الله اكبر ...فأصبح الحسين (عليه السلام ) رمزا تبليغيا، لإدامة الرسالة المحمدية بوضوح إلى العالم , وطريقا ديمقراطيا لإيصال رسالة الإسلام في العصر الحديث،وقد نجح الحسينيون في حكومة الحسين (عليه السلام) من رفع راية الحسين(عليه السلام) في جميع العالم ..وها هي الوفود الإسلامية لا تنقطع بالتواصل مع حكومته القائمة في كربلاء المقدسة.
طالما هذا الحس الحسيني يتواصل بهذه البحر السائر الهادر باتجاه كربلاء من كل حدب وصوب علامة على إن حكومة الحسين عليه السلام جاهزة أن تلقن الباغين درسا في الأخلاق والتواضع والشموخ والجبروت ..وها هي أعلام الغرب والعرب تحمل بأكف أهلها وهم يصرخون يا حسين ...فتثير أربعينية الحسين العديد من التساؤلات لمن لا يعرف من هو الحسين ...اختلفت الثقافات ولكن ثقافة الحسين بفكرها وعقيدتها بقيت تنير بظلالها معارف السماوات والأرض .
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2020/05/29م
عشرون عاما لتشكيل عالم جديد ومختلف, برموز جديدة وجغرافيا مختلفة, وكان لابد من حروب اقليمية واهلية تندلع هنا وهناك, سقوط حكومات تشكل اخرى, وثورات مفاجئة تظهر ثم تختفي, واغتيالات تتزايد من دون معرفة الجناة, ونشوء التطرف الاسلامي بإدارة استخباراتية غربية, وزلزال اقتصادي مخيف, كل هذا حتى يتحقق هدف القوى... المزيد
عدد المقالات : 61
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/05/25م
رسالة خبرية : الإعلامية والباحثة الأكاديمية خولة خمري عقدت أكاديمية رواد التميز للتدريب والاستشارات والتنمية البشرية، وتحت رعاية والمجلة الدولية للبحوث والدراسات (IJS)الملتقى الرمضاني السنوي الأول استثمر وقتك في تطوير مهاراتك الشخصية تحت شعار: (نشاطنا العلمي لن يتوقف رغم تحديات جائحة فيروس... المزيد
عدد المقالات : 13
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/05/15م
بقلم: أ. خولة خمري صحفية وباحثة أكاديمية ها قد بزغ أخيرا فجر نادي القراء بعد أن كانت فكرة بسيطة تراود عقول مجموعة من الشباب الفتي الغيور على أرضه ووطنه وأمته ليتخذ من منطقة عين الملح بمدينة بوسعادة مقرا له هذه الولاية التي لطالما عرفت بتخريج العلماء والمفكرين الذين أناروا بعقولهم الأبصار وازاحوا... المزيد
عدد المقالات : 13
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/05/15م
يقال في العراق ان الزعيم الحقيقي لا يحتاج الى دعائية كبرى لكي يخشونه و يحترمون القانون بشخصيته يفرضها انا اليوم قررت في وقت الانتخابات ان اختار الزعيم الاكثر رعبا وسيطرة على العالم و ليس الوطن العربي وحسب انما هو الزعيم كورونا العالمي !! لم يحتج الى جيش او فرقة اعدام ، تسلل بخفة في كافة ارجاء... المزيد
عدد المقالات : 48
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2020/05/27م
عطشتُ صبرَالفراقِ كماءٍ سقى أرضًا يَبابًا ثلاثون عامًا من ظمأ أحالَ الألمَ شرابًا صبرُ أرضِي وظمأ روحي تحابا نفسي مكدرةٌ رَابني من الهجرِ ما أرابَا دعوتُ فؤادي صبرًا ما استجابا ذقتُ مرَّالأسى وطالَ المرُّ شعري فشابا ويسألني الربعُ: أشيبٌ ما برأسِك أم خضاب؟ أجبتهمُ: هذه غيومٌ بناظركم ضباب ... المزيد
عدد المقالات : 221
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2020/05/27م
زُرْ الحسينَ بمهجةٍ مكدورا .... إنَّ الحسينَ قيامةً ونشورا مَنْ كان جَدهُ أحمداً فغدا .... من فضلِ جَدهِ سيداً وحصورا هذا الذي بكت السماءُ لقتلهِ .... والفُلكُ أصبحَ نادماً محسورا عجباً لمن خلق الاله لأجلهِ .... شمساً وأرضاً والبحارُ سجورا كوناً فسيحاً واسعاً متوسعاً .... يُقضى صريعاً ظامئا... المزيد
عدد المقالات : 43
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/05/21م
تَـمَـكّـنَ غـادرٌ حَــرِدٌ زنـيـمُ ... فصـبراً إنّـهُ الخطـبُ العـظـيمُ وصبراً إنّها البلـوى عليها ... فُـتِـنّا والـمـصـابُ لـنـا ألــيـمُ بدُنيا ليس يَسْلَمُ مَنْ قلاها ... ولا دامـتْ لِـمَـنْ فـيها يَـهــيمُ ولا يحظى بها كَلِفٌ مُعنّى ... وإنْ سَـنَحتْ فـسـانِحُها يَضيمُ وإنّ... المزيد
عدد المقالات : 49
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/05/19م
وصل أخيرًا إلى الحيّ ودلف باب العمارة ، فأسرع مؤيد بسيارته حتى يبصر العمارة التي يقطنها . دلف حجرة فهمان ليطمئنّ عليه فوجده عاكفًا على الحاسوب ، بينما مكثَ مؤيد في سيارته لم يخرج منها وهو يتنصت عليه. وكان فهمان لحظة دخول أبيه يبحث عبر المواقع الإلكترونيّةِ العربيّةِ والأجنبيّة عن خبر جريمة قتل الفندق... المزيد
عدد المقالات : 19
علمية
هل تخيلت يوماً نفسك بأنك مترجم محترف، وأن كلماتك مصدر إعجاب لكل من قرأها، وأنت سعيد بما تترجم، ولكن عندما تبدأ بالترجمة فعلاً سيتحول حلمك إلى كابوس، لا تقلق، فيمكنك تحقيق حلمك ولكن عليك أن تمر بأربعة مراحل حتى تصل إلى الإبداع الحقيقي في... المزيد
الملتقى الرمضاني السنوي الأول استثمر وقتك في تطوير مهاراتك الشخصية تحت رعاية أكاديمية رواد التميز للتدريب والاستشارات والتنمية البشرية.والمجلة الدولية للبحوث والدراسات IJS تحت شعار: (نشاطنا العلمي لن يتوقف رغم تحديات جائحة وباء كورنا).وتحت... المزيد
رسالة خبرية : فراس الكرباسي زار ممثل المرجعية الدينية العليا والامين العام للعتبة الحسينية المقدسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، دائرة صحة النجف الاشرف ومستشفى الحكيم العام ومستشفى الحياة الجديد الخاص لمرضى كورونا. ونقل بيان صحفي صادر من... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
رؤية نقدية في رواية«1984» لجورج أورويل
مجاهد منعثر الخفاجي
2020/02/12م     
اخترنا لكم
حسين فرحان
2020/05/23
بقلم: حسين فرحان ما تزال الذاكرة العراقية تحتفظ بتفاصيل لأعياد مرت عليها وقد ارتدى المجتمع فيها ثوب الأسى لحوادث وقعت فخلفت في النفس...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/05/23
(إِذَا وَصَلَتْ إِلَيْكُمْ أَطْرَافُ النِّعَمِ فَلَا تُنَفِّرُوا أَقْصَاهَا بِقِلَّةِ الشُّكْرِ)
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
www.almerja.com