بمختلف الألوان
إلى وقت قريب كان الجميع يعتقد أنَّ التكنلوجيا وتقنية البرامجيات الحديثة أصبح بيدها مفتاح سحري لحلِّ أيِّ شيء حتى وإن كان معضلاً! نعم... أحدثت التقنية طفرات نوعية على الصُعد كافة، ولكنها- وفي الوقت نفسه- تخفق أمام بعض التحديات. بل المدهش أنها تقف عاجزة عن تقديم حلول ناجعة لبعض المشكلات التي تسببها... المزيد
الرئيسة / مقالات ثقافية
(الوفاء للموتى)
عدد المقالات : 199
بقلم / زينة محمد الجانودي
الحياة عبارة عن تجارب واختبارات عديدة، منها السّعيد المفرح التي تحيي قلوبنا وتنعش نفوسنا، ومنها المؤلم القاسي التي ترهق قلوبنا وتؤذي نفوسنا، ولكنّها تعلّمنا الكثير من الدّروس و المواعظ والعِبَر...
ومن أقسى أنواع التّجارب والاختبارات في هذه الحياة، تجربة موت عزيز علينا، التي قد تؤدّي في كثير من الأحيان إذا استسلمنا وسيطرت على حياتنا إلى دمارنا، وجعلنا نعيش في دائرة وهم مغلقة، نعلّلها بتعريفها ( عدم النسيان)، ولا نسمح لأنفسنا بأن نخترقها، ونظنّ بأنّنا هكذا نكون الأوفياء لأمواتنا، وبأنّنا لن ولم ننساهم أبدا ماحيينا.
وهذا تعليل وفهم وتفكير خاطئ، لأنّه يجعلنا نتحوّل إلى أجساد فقط تشبه الآلة المتحرّكة، أي نموت روحيّا وفكريّا، وتتعطّل إرادتنا الإيجابيّة، ويسيطر علينا الوهم ونستسلم له، ونصبح غير قادرين على العطاء.
وقد اختبرتُ هذا الشعور القاسي المؤلم، منذ ثلاث سنوات تقريبا، عندما فقدتُ والدتي، التي كانت تمثّل لي كل معاني الحياة، والتي كنتُ متعلّقة بها إلى أقصى الحدود لأنّني كنت ابنتها الوحيدة، وكاد هذا الوهم أن يسيطر عليّ، لولا أن أيقظتُ نفسي منه، وحطّمتُ قيوده، وتعلّمت ماهو معنى الوفاء الحقيقيّ للموتى، وهو لايعني نسياهم، بل على العكس من ذلك.
فقد اعتدتُ منذ وفاتها أن أذكرها وأكتب عنها دائما بالحزن والأسى واللّوعة، إلى أن أخذتُ قرارا على نفسي، بأن أبتعد عن ربط ذكراها بالمأساة،حتى وإن لم تكن معي وبجانبي في هذه الحياة، وأن أذكرها دائما بالفرح والابتسامة، كيف لا وهي من كانت تعطي الدّعم لكلّ من يعرفها، كيف لا وقد أحبَّها الكبير والصّغير،كيف لا وقد كانت تشعر بكلّ من حولها، كيف لا وقد كانت المثال للرقيّ والأخلاق العالية، والإيمان الحقيقيّ، كيف لا وابنتها الوحيدة هي الأثر الحيّ الموجود، والتي ستكمل مسيرتها وتستمرّ بالعطاء كما وعدتها، الابنة التي افتخرتْ بها دائما وبإنجازاتها ونجاحها، وقد كانت بغاية السّعادة دائما من أجلها، وأيّ نجاح و تقدّم في حياة ابنتها، أو أيّ قيمة أخلاقيّة وإيمانيّة، هو نتاج تربيتها الصّالحة ورضاها عنها، والدّعاء لها من قلبها.
أمّي سأذكرك دائما والأمل يرافقني والتفاؤل يساندني والإيجابيّة تدعمني، فهكذا أكون وفيّة ومخلصة لكِ، لأنّ رضاكِ واحترامكِ وتقديركِ والعمل بمبادئك، كان الأساس في حياتي تجاهك وأنتِ على قيد الحياة، ولآخر لحظة حتى وفاتك، كنتِ راضية عنّي، وهذا الرضاء والدّعاء لي، هو من أعطاني الاستمراريّة بقوّة وإرادة صلبة في الحياة.
فعدم الوفاء لكِ يكون بأن أحزن، لأنّ الحزن هو التّعاسة، والتّعاسة تجلب اليأس والتشاؤم، وهذا كلّه يؤدّي إلى التذمّر والرفض والانعزال، فيتحوّل القلب إلى الحقد والسّواد وعدم تقبّل الآخر، والعيش في وحدة مظلمة، والنّتيجة هي إنسان على هامش الحياة، غير منتج وغير قادر على الحبّ و العطاء والتغيير نحو الأفضل...
ولذا قررتُ أن أخلع رداء الحزن، وجعل ذكراكِ ذكرى جميلة، لتكون أهم دافع لي للمضيّ بثبات واندفاع وحبّ، والتقدّم والتطوّر والنّجاح بشكل مستمرّ في هذه الحياة، كي أكون وفيّة لكِ أمي.
فكونوا الأوفياء لأمواتكم...
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 1
منذ 6 ايام
2020/02/12م
بقلم/مجاهد منعثر منشد عند مطالعة سيرة أخر حياة الأديب الفذ والمفكر السياسي الحاذق الروائي جورج أورويل (1903-1950) نجد ما حصل له يشبه ما رصده محمود درويش من سلسلة طويلة للخيبات التي ذاقها العرب منذ عقود فوجه سؤالا مؤلما : بماذا سوف نحلم، حين نعود من الحلم وقد علمنا أن مريم لم تكن عذراء ؟ أفكار خيبة الأمل... المزيد
عدد المقالات : 199
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 7 ايام
2020/02/11م
زيد شحاثة في كل الإحتجاجات والتحركات الشعبية, تكون هناك نتائج تختلف تبعا لمقدمات الحدث وظروف الأمة والبلد المعني, وطبيعة نظام الحكم وقادته, وحجم وطبيعة مطالب الجمهور التي دفعتهم للإحتجاج.. ظروف العراق لا يمكن مقايستها أو مقارنتها بأي بلد وأمة أخرى, فقد مر بما لم يمر به غيره وتعرض لشدائد ومحن من حيث... المزيد
عدد المقالات : 51
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/02/09م
امريكا اقتصاد و حروب سيدة العالم و ارض الفرص كما سماها المهاجرون اليها بلاد الماسونية كما يقول المثقفون و الشيطان الاكبر في الدول العالم الاسلامي مفرقة الشعوب كما قال غاندي لكن بالنهاية حتى اعداءها متفقون على ان الولايات المتحدة الامريكية هي العالم و لكل يريد التقرب لها امام الشاشات... المزيد
عدد المقالات : 46
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/02/06م
يعتبر هذا العقد من الزمن عقد التغيرات السريعة والمتلاحقة في مجال صناعة الإعلام بشكل لم يسبق له مثيل لدرجة أن البعض أصبح - وكنتيجة لتلك التغيرات - يسمى هذا العصر الذي نعيش فيه عصر المعلومات أو عصر ثورة المعلومات وذلك مقابل ما كان يعرف بعصر الثورة الصناعية وقبلها عصر المجتمعات الزراعية. ولكن رغم تلك... المزيد
عدد المقالات : 5
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 ايام
2020/02/15م
العاشرُ من فبراير .. ذاتَ صَباح بارِد كانَ يَسيرُ بِخُطىٍ ثابتةٍ .. استَوقَفَهُ مَشهَدٌ لرَجُلٍ عَجوز يَمتَهنُ تَلميع ما تَرتَدي الناسُ في اقدامِها.. هَمَّ شابٌ لا يَتَجاوزُ الخامسَة والثَلاثين من العُمرِ، بالوقوف أمام ذلك العجوز، وهوه يَرفَعُ قَدَمَهُ بكُلِ أريَحية..!! وبعد مُضيّ ساعات على... المزيد
عدد المقالات : 115
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 7 ايام
2020/02/11م
أبيات في تأبين القائد أبو مهدي المهندس بقلم / مجاهد منعثر منشد أينخــــدع يــــــومي ببارقة الغــــــــــد شلت يــــــــد ضربت شهيـــــدا مخلــد أمــــا أنا الأوان لضرب المعتـــــــــدي ثأره يطفو على سطح بحــــر متجـــدد ساسة تريثوا مخافة ضعف المـــورد وجفـــت ينابيـــع همة رجـــال الحشد... المزيد
عدد المقالات : 199
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/02/08م
1 )) قرود تنزوا على الكراسي قرود تذهب .. وقرود تأتي كل قرد .. بهلواني كما المهرج يرقص بين الأناسي قطعوا اوتار الوصل .. والفرح ورقصوا على وتر الاحزان ... والمآسيِ يكتفي المارّون بالتفرج بكل اعجابٍ .. وحماسِ كلٌ يختار له قرداً يعجبه قد يصفق .. أو يكتفي بهز الرأسِ مخموراً بحركات القرد البهلوان يتناول... المزيد
عدد المقالات : 180
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/02/08م
حسن الهاشمي من بيت الرسالة والنبوة الذي لا يزال يشع فيه نور الهداية، انتقلت السيدة الزهراء(ع) لتستقر في دار الإمامة والولاية، حيث يتلألأ الضياء الرباني والهداية المحمدية، ومن كريمة للنبي (ص) إلى قرينة للوصي(ع)، انتقلت من بيت طهر الى بيت مطهر حتى صارت أمّ مطهرة للأئمة الأطهار، والقادة البررة... المزيد
عدد المقالات : 58
علمية
المحفل العالمي الأول حوار الحضارات والأديان في زمن حرب الأفكار بين الحقيقة والوهم. من تنظيم مركز البحث وتطوير الموارد البشرية رماح بالتعاون مع أكاديمية باشاك شهير للعلوم العربية والإسلامية تاريخ انعقاد المؤتمر 15_16_17/ 04/ 2020 أسطنبول الديباجة: ... المزيد
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
رؤية نقدية في رواية«1984» لجورج أورويل
مجاهد منعثر الخفاجي
2020/02/12م     
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
اخترنا لكم
د. حسين القاصد
2020/02/13
يحاول العراقيون ، دائما ، التشبث بأي فرصة تحمل ملامح الفرح والأمل ؛ فهم يحتشدون أمام شاشات التلفزيون اذا صادف أن هناك مباراة لكرة القدم ؛...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/02/13
( خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا بَكَوْا عَلَيْكُمْ وَإِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com