بمختلف الألوان
يُقدِّمُ لنا المرجعُ الدينيُّ الأعلى سماحةُ السيدِ عليِّ الحسينيِّ السيستانيِّ حُزمةً مِن الوصايا الثمينةِ والرفيعةِ ، وهيَ تُمثِّلُ خبرتَهُ وخُلاصةَ أفكارِهِ المُستمدةَ مِنَ النصوصِ الدينيةِ والعُلمائيةِ والتجربةِ الشخصيةِ ، يقولُ في مُقدّمةِ الوصايا: أمّا بعدُ فإنَّني أوصي الشبابَ الأعزاءَ... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
تأملات في القرآن الكريم (ح-111)
عدد المقالات : 177
سورة الأعراف الشريفة
بسم الله الرحمن الرحيم

وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكَ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَن يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ إِنَّ رَبَّكَ لَسَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ{167}
نستقرأ الاية الكريمة في ثلاثة موارد :
1- ( وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكَ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَن يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ ) : ( وَإِذْ تَأَذَّنَ ) قدر وأعلم ( مصحف الخيرة , تفسير الجلالين ) , تضمن النص المبارك اعلاما صريحا , ان اليهود سينالون الذل والهوان ( العذاب ) الى يوم القيامة , وهذا ما يلاحظ لدى تتبع تاريخهم , ففي كل عصر ومصر , كانت تفرض عليهم الجزية , ويسومهم الطغاة والجبابرة سوء العذاب , حتى بعثته (ص واله) ففرض عليهم الجزية , وهكذا يتنقل اليهود من ذل الى ذل الى يوم القيامة ! .
ينبغي الاشارة الى نقطتين :
أ‌) لا يشمل هذا الحكم كافة اليهود , بل يشمل العصاة والمتمردين منهم .
ب‌) اما من آمن ببعثة النبي الامي محمد (ص واله) وعمل صالحا , فيرفع عنه هذا الحكم ( العذاب ) .
2- ( إِنَّ رَبَّكَ لَسَرِيعُ الْعِقَابِ ) : الله عز وجل سريع العقاب لمن عصاه .
3- ( وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ ) : غفور رحيم لمن آمن وعمل صالحا .

وَقَطَّعْنَاهُمْ فِي الأَرْضِ أُمَماً مِّنْهُمُ الصَّالِحُونَ وَمِنْهُمْ دُونَ ذَلِكَ وَبَلَوْنَاهُمْ بِالْحَسَنَاتِ وَالسَّيِّئَاتِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ{168}
نستقرأ الاية الكريمة في ثلاثة موارد :
1- ( وَقَطَّعْنَاهُمْ فِي الأَرْضِ أُمَماً ) : تفرق بني اسرائيل الى فرق ومجاميع عديدة , وينسب النص المبارك فعل التفرقة ( فرق ) الى الله تعالى , كنوع من انواع العقاب .
2- ( مِّنْهُمُ الصَّالِحُونَ وَمِنْهُمْ دُونَ ذَلِكَ ) : يشير ويصنف النص المبارك بني اسرائيل الى صنفين :
أ‌) ( مِّنْهُمُ الصَّالِحُونَ ) : القائمون بشريعته عز وجل , ويؤدون ما عليهم من الحقوق .
ب‌) ( وَمِنْهُمْ دُونَ ذَلِكَ ) : ومنهم الكافرين والفاسقين .
3- ( وَبَلَوْنَاهُمْ بِالْحَسَنَاتِ وَالسَّيِّئَاتِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ) : يذكر النص المبارك ان الله تعالى اختبرهم بنوعين من الاختبارات :
أ‌) ( وَبَلَوْنَاهُمْ بِالْحَسَنَاتِ ) : بالنعم ورخاء العيش وتيسير الامور وسعة الرزق وكثرته .
ب‌) ( وَالسَّيِّئَاتِ ) : توالي النقم , وضيق العيش , وتعسر الامور , وقلة الرزق .
ثم يذكر النص المبارك سبب هذين الاختبارين ( لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ) , رجاء عودتهم الى حضيرة الايمان , وترك المعاصي , وهجر الذنوب والاثام .

فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ وَرِثُواْ الْكِتَابَ يَأْخُذُونَ عَرَضَ هَـذَا الأدْنَى وَيَقُولُونَ سَيُغْفَرُ لَنَا وَإِن يَأْتِهِمْ عَرَضٌ مِّثْلُهُ يَأْخُذُوهُ أَلَمْ يُؤْخَذْ عَلَيْهِم مِّيثَاقُ الْكِتَابِ أَن لاَّ يِقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقَّ وَدَرَسُواْ مَا فِيهِ وَالدَّارُ الآخِرَةُ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ يَتَّقُونَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ{169}
نستقرأ الاية الكريمة في ستة موارد :
1- ( فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ وَرِثُواْ الْكِتَابَ ) : يتكلم النص عمن ورث التوراة من بني اسرائيل .
2- ( يَأْخُذُونَ عَرَضَ هَـذَا الأدْنَى ) : بعد ان تعلموا التوراة , وخبروا احكامها , خالفوا ما جاء فيها , وانغمسوا في متع وملذات الدنيا , ووضعوا ايديهم على دنيء المكاسب , فقبضوا الرشا وغيره .
3- ( وَيَقُولُونَ سَيُغْفَرُ لَنَا ) : يزعمون ان الله تعالى سيغفر لهم , وهذه اماني باطلة .
4- ( وَإِن يَأْتِهِمْ عَرَضٌ مِّثْلُهُ يَأْخُذُوهُ ) : وان يأتيهم عرض محرم , يأخذوه , اي انهم مصرون عليه , وليس في التوراة وعدا للمغفرة , مع الاصرار على الذنب والمعصية ! .
5- ( أَلَمْ يُؤْخَذْ عَلَيْهِم مِّيثَاقُ الْكِتَابِ أَن لاَّ يِقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقَّ وَدَرَسُواْ مَا فِيهِ ) : يشير النص المبارك الى ان الله تعالى قد اخذ منهم الميثاق ( العهود ) , ان لا يقولوا على الله تعالى الا الحق , لا يكذبون ولا يفترون عليه جل وعلا , وعلموا علم يقين بما في التوراة , درسوه جيدا وتعلموه , الا انهم خالفوه , وأعرضوا عنه .
6- ( وَالدَّارُ الآخِرَةُ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ يَتَّقُونَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ ) : يفضل النص المبارك الدار الاخرة وما فيها , على الدنيا وما فيها , لكن لمن أتقى وتجنب المحرمات , والعاقل يختار الطريق الافضل ( أَفَلاَ تَعْقِلُونَ ) ! .

وَالَّذِينَ يُمَسَّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ إِنَّا لاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ{170}
تضمنت الاية الكريمة وعدا منه جل وعلا للذين يتمسكون بالكتاب , عملا بالاحكام , وأقامة لشرائعه , وأدوا فريضة الصلاة , فأن الله تعالى سيثيبهم على اعمالهم الصالحة , ولن يضيع منها او من ثوابها شيء .

وَإِذ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ كَأَنَّهُ ظُلَّةٌ وَظَنُّواْ أَنَّهُ وَاقِعٌ بِهِمْ خُذُواْ مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُواْ مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ{171}
نستقرأ الاية الكريمة في اربعة موارد :
1- ( وَإِذ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ كَأَنَّهُ ظُلَّةٌ ) : يذكر النص المبارك ان الله تعالى رفع الجبل من اصله فوق بني اسرائيل , حتى صار كأنه غمامة او مظلة تظلهم .
2- ( وَظَنُّواْ أَنَّهُ وَاقِعٌ بِهِمْ ) : فأيقنوا ان الجبل سيقع ( سيسقط ) عليهم .
3- ( خُذُواْ مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ ) : بجد واجتهاد , واعملوا بما فيه بمثابرة واخلاص .
4- ( وَاذْكُرُواْ مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ) : امر مباشر لبني اسرائيل ان يذكروا ما في الكتاب من عهود ومواثيق , فعند حصول التذكرة تكون التقوى , فيبعد العذاب .

وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ{172}
ننقل رأيين في هذا الموضوع :
1- ما جاء في تفسير الجلالين للسيوطي : ( (و) اذكر (إذ) حين (أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم) بدل اشتمال مما قبله بإعادة الجار (ذريتهم) بأن أخرج بعضهم من صلب بعض من صلب آدم نسلاً بعد نسلٍ كنحو ما يتوالدون كالذرِّ بنعمان يوم عرفة ونصب لهم دلائل على ربوبيته وركب فيهم عقلا (وأشهدهم على أنفسهم) قال (ألست بربكم قالوا بلى) أنت ربنا (شهدنا) بذلك والإشهاد لـ (أن) لا (يقولوا) بالياء والتاء في الموضعين ، أي الكفار (يوم القيامة إنا كنا عن هذا) التوحيد (غافلين) لا نعرفه ) .
2- ما جاء في تفسير البرهان ج2 للسيد هاشم الحسيني البحراني ( عن ابي جعفر (ع) : اخرج من ظهر ادم ذريته الى يوم القيامة , فخرجوا كالذر , فعرفهم واراهم نفسه , ولولا ذلك لم يعرف احد ربه , وقال قال رسول الله (ص واله) : كل مولود يولد على الفطرة , يعني على المعرفة بأن الله عز وجل خالقه ) .
وفي حديث اخر ( عن ابن ابي عمير عن ابن مسكان عن ابي عبدالله (ع) ( في قوله : واذ اخذ ربك من بني ادم من ظهورهم ذريتهم واشهدهم على انفسهم الست بربكم قالوا بلى , قلت : معاينة كان هذا ؟ , قال : نعم , فثبتت المعرفة ونسوا الموقف , وسيذكرونه , ولولا ذلك لم يدر احد من خالقه ورازقه , فمنهم من اقر بلسانه ولم يؤمن بقلبه , فقال الله تعالى : فما كانوا ليؤمنوا بما كذبوا به من قبل ) .

أَوْ تَقُولُواْ إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّن بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ{173}
نستقرأ الاية الكريمة في ثلاثة موارد :
1- ( أَوْ تَقُولُواْ إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ ) : يبحث الخاطئ ( المذنب ) عن اعذار, فسيقولون انما اشرك ابائنا من قبل .
2- ( وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّن بَعْدِهِمْ ) : { إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ }الزخرف23 .
3- ( أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ ) : اتعذبنا بما فعل المبطلون , الذي ابطلوا العمل بما اقروا به من قبل , واشركوا بالله تعالى .

وَكَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ وَلَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ{174}
تروي الاية الكريمة ان الله تعالى قد بين اياته للامم السابقة , وكذلك يبينها لهذه الامة ( الاسلام ) , رجاء تركهم الشرك وينيبوا ربهم .

وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِيَ آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ{175}
توجه الاية الكريمة النبي الكريم محمد (ص واله) ان يخبر اليهود عن ( الَّذِيَ آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا ) وهو بلعم بن باعوراء , وكان من علماء بني اسرائيل , وكان لديه سرا من اسرار الاسم الاعظم , قدمت له الهدايا من اجل ان يدعو على موسى (ع) , فدعا , فأنقلب عليه دعاءه , واندلع لسانه الى صدره , ( فَانسَلَخَ مِنْهَا ) , خرج من الايمان كما تخرج الحية من جلدها , ( فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ ) , أتبعه بالادراك والاستحواذ , فكان من الضالين الهالكين .
قال ابو جعفر (ع) الاصل في ( ذلك ) بلعم ثم ضربه الله مثلا لكل مؤثر هواه على هدى الله من اهل القبلة . " تفسير البرهان ج2 / سيد هاشم الحسيني البحراني " .

وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَـكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ{176}
نستقرأ الاية الكريمة في خمسة موارد :
1- ( وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا ) : ولو شاء الله تعالى لرفعه ( بلعم ) في مصاف العلماء , بما لديه من علم ومعرفه في اياته عز وجل .
2- ( وَلَـكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ ) : لكنه ( بلعم ) لم يشأ الارتفاع , فمال الى الدنيا وما فيها من الطيبات , وبعبارة اخرى , ان الله تعالى يريد من الانسان ان يسمو و يرتفع , لكن الانسان يميل بالركون الى الملذات , فيقع ! .
3- ( فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ) : الامثال تضرب لتقريب المعنى , وتيسير الفهم والاستيعاب , وتوضيح الصورة , والقرآن الكريم حافل بالامثال , الكلب ان تطرده يلهث , او تتركه يلهث , فحال بلعم بن باعوراء وكذلك حال كل من انسلخ من ايات الله تعالى كحال الكلب , يبقى على كفره , سواءا اجتهدت في هدايته او اهملته , ويضرب هذا المثل بالعموم لبيان وضاعة المقام وخسة صاحبه ! .
4- ( ذَّلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا ) : هذا هو مثل ( وصف او تشبيه ) كل من كذب بآياته عز وجل واعرض عنها .
5- ( فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ) : يوجه النص المبارك النبي الكريم محمد (ص واله) ان يقص عليهم من انباء الامم السابقة , رجاء ان يتفكروا بها ويتدبروها .

سَاء مَثَلاً الْقَوْمُ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَأَنفُسَهُمْ كَانُواْ يَظْلِمُونَ{177}
نستقرأ الاية الكريمة في شطرين :
1- ( سَاء مَثَلاً الْقَوْمُ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا ) : بئس وقبح مثل القوم الذي كفروا وجحدوا بآيات الله تعالى .
2- ( وَأَنفُسَهُمْ كَانُواْ يَظْلِمُونَ ) : يشير النص المبارك الى ان من كفر بآيات الله تعالى لا يظلم الا نفسه , وهذه حقيقة , وواقع الحال ! .






حيدر الحدراوي
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 22 ساعة
2020/01/22م
في حديثه الخاص لمراسلة أقلام بمختلف الألوان بالجزائر خولة خمري وجه السيد المستشار الدولي البروفيسور جعفر عرفي تحذيرا شديد اللهجة جاء فيه البيان التالي: ..... ﻫﺎﻡ ﺟﺪﺍ ...تنبيه ..... ﺗﺤﺬﺭ ﺃﻛﺎﺩﻣﻴﺘﻨﺎ ﺑﺈﺳﻢ ﻣﻤﺜﻠﻬﺎ ﺍﻟﺮﺳﻤﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﺎﺭ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺟﻌﻔﺮ ﻋﺮﻓﻲ ﻋﻦ ﻋﺪﻡ ﻗﺒﻮﻝ... المزيد
عدد المقالات : 3
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 22 ساعة
2020/01/22م
احسست بصداع رهيب نتيجة ضغط العمل, فأسرعت نحو المقهى الثقافي القريب من مكان عملي لشرب الشاي, فبعد تجارب الاعوام تيقنت انه العلاج السحري للصداع, جلست في الطرف الدافئ من المقهى, كان الى جنبي رجل مسن وبيده صحيفة, فسألته عن اخبار الوطن, والى اين تتجه الاحداث؟ فقال لي: "فوضى وجهل وعنتريات تجتاح البلاد, وهذا... المزيد
عدد المقالات : 53
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2020/01/18م
الى روح الشهيد السعيد (جمال جعفر محمد علي ال ابراهيم التميمي) حيدر عاشور ... ويظلّ أبدا يتربص بنا الموت الزؤام، ويسيل نهر الدم قرابين. قد ألفته الارض التي ذبح بها -ابن الزهراء- ؛ وألفت العيون تلك الخيانات المنسجمة بمخططات مؤامراتها من أول العهد الى ساعة قيام القائم المنتظر. فمن أنا كي أخاف هذا الموت... المزيد
عدد المقالات : 68
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/01/14م
بقلم / مجاهد منعثر منشد المؤلف كارن روس ,دبلوماسي بريطاني مستقيل , كتابه صادر عام 2011م , ترجمة : فاضل جكتر , والصادرة ترجمته مؤخراً، ضمن سلسلة عالم المعرفة / الكويت . الكاتب يعمل حاليا مدير هيئة مستقلة تعرف بمنظمة «الدبلوماسي المستقل» مهمتها التواصل مع القضايا السياسية، بعيداً عن سلطة الدول والحكومات.... المزيد
عدد المقالات : 194
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 22 ساعة
2020/01/22م
بقلم / مجاهد منعثر منشد جورج أورويل هو الاسم الأدبي المستعار للروائي الإنكليزي (إريك آرثر بلير) ولد في البنجاب بالهند 1903 , وتوفي بمرض السل 1950م في لندن . ناقداً أدبيّاً سياسيا ثقافيّاً و كان صحافيّاً أحال الكتابة السياسيّة إلى فنٍّ راقٍ , كتب في النقد الأدبي والشعر الخيالي والصحافة الجدلية. شخصية... المزيد
عدد المقالات : 194
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 22 ساعة
2020/01/22م
حيدر عاشور منذ ان قذفته السيارة الكبيرة القادمة من مدينته النائية بدأ يخطط للطريقة التي تجعله يتعايش مع هذه المدينة المدججة بقطع الكونكريت والتي تحيط بالشوارع من كل حدب وصوب ، اخرج سيكارة المفرد ووضعها في فمه وهو يتطلع في منطقة النهضة الى الناس وهم يسيرون بسرعة والحقائب تتراكض معهم ، الجميع يعدو الى... المزيد
عدد المقالات : 68
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2020/01/18م
وضعت على مكتبه تلك القضية , أوصلتها أيادٍ خفية , قلّب أوراقها , تفحصها , وجد انها رفعت من قبل حزباً من الاحزاب الشقية , اشتملت على عمالة , تجسس , سرقات , وأعمال لصوصية , اغتيالات , انفجارات , وتعدٍ على الحقوق الانسانية , المتهم فيها احزاباً سياسية , من بينها الحزب الحاكم , للحزب عضويات برلمانية , وحقائب وزارية ,... المزيد
عدد المقالات : 177
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2020/01/18م
حيدر عاشور كان يأسر اللحظة ليسكنها، ويطوقُ راسهُ بالدعاء، وأزاح من حساباته كتل الوهم، ونفض الروح من رمادها، مؤمنا ان الضوء سيأتي وينشر بصيرتهُ، رهبة الظهور في أي ساعة كانت شغله الشاغل.. احكم وثاقه متجها نحو الأعلى مكتمل الدهشة، متكئا الى ما هو خاص فيه، متيقنا ان الصلاة في عمق الضريح تغسل الروح من... المزيد
عدد المقالات : 68
علمية
الكثير من الاشخاص يعتقدون أن الكثرة في ممارسة الرياضة من خلال زيادة المجهود يؤدّي إلى سرعة إنقاص الوزن ولكن اثبتت الدراسات على أن ممارسة أي نوع من الرياضات الهوائية (المشي أو الركض أو صعود الدرج أو ركوب الدرّاجة أو السباحة) لمدّة 30 دقيقة او اكثر ... المزيد
قال تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنَ الماء كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ } ، فالماء هو أصل الحياة والعنصر الأساسي في تكوين الأجسام الحية وتركيبها و يدخل في خلايا جميع الأجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها من دون استثناء. اما علاقته بالسمنة : ان بعض الناس يعتقدون... المزيد
ان كل ما يحصل في هذا النطاق الأرضي من اختلافات وحروب ونزاعات مصدرها الثقافات والعلاقات والتغيرات الأيدلوجية ستعرج لها لاحقا. فعلى مستوى الأنظمة الوظيفية التي تتسم بالأنظمة واللوائح العامة من أجل تسيير العمل وفق الأهداف المحددة والمرسومة في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
بيان الرسالة الاسلامية (ح –1) : تشخيص المشكلة
علي عادل النعيمي
2019/06/25م     
الشريعة والفقه, تداعيات الفارق بين...
اسعد عبد الرزاق الأسدي
2019/07/02م     
اخترنا لكم
د. حسين القاصد
2020/01/18
شاع مؤخرا وانتشر اسم لمجموعة من المندسين في التظاهرات يسمون أنفسهم ( جماعة مكافحة الدوام) ويركزون في عملهم على منع استئناف العام الدراسي...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2019/12/25
( إِذَا أَقْبَلَتِ الدُّنْيَا عَلَى أَحَدٍ أَعَارَتْهُ مَحَاسِنَ غَيْرِهِ وَإِذَا أَدْبَرَتْ عَنْهُ سَلَبَتْهُ مَحَاسِنَ نَفْسِهِ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com