جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   

أيها الآباء والأمهات .. لا تخشوا على أطفالكم من ألعاب الفيديو بعد اليوم!


  

374       10:47 صباحاً       التاريخ: 14 / 3 / 2016              المصدر: RT
يمكن للآباء والأمهات منذ اليوم الإطمئنان على أطفالهم وعدم الإنزعاج من إمضائهم وقتا طويلا في الجلوس أمام شاشات الكمبيوتر ولعب ألعاب الفيديو.
فقد وجد العلماء أن اللاعبين الصغار قد يمتلكون مهارات فكرية واجتماعية أفضل من الأطفال الذي لا يلعبون ألعاب الفيديو، حيث أن ألعاب الفيديو تحسن الآداء الأكاديمي للأطفال بالإضافة إلى امتلاكهم قدرة أفضل على إقامة علاقات مع الأطفال الآخرين.
وأشارت نتائج الدراسة إلى أن هناك صلة وثيقة بين كمية الوقت الذي يقضيه الأطفال الصغار في ألعاب الفيديو والصحة العقلية والعرفية والمهارات الاجتماعية لديهم .
وقام فريق من العلماء من كلية ميلمان كولومبيا للصحة العامة وجامعة باريس ديسكارت بدراسة بيانات الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 إلى 11 عاما من جميع أنحاء أوروبا والتي وجد الفريق من خلالها أن اللاعبين النشطين أظهروا احتمالا للقيام بأعمال فكرية عالية بمعدل 1.75 مرة، كما اظهروا أداءا دراسيا أعلى بمعدل 1.88 مرة.
ولم يجد العلماء أي ارتباط بين ممارسة ألعاب الفيديو والمشاكل الصحية، واستنادا إلى البيانات فإن واحدا من كل خمسة أطفال يقضون أكثر من 5 ساعات أسبوعيا في ممارسة الألعاب، وأن من يقضون وقتا أطول في اللعب لديهم مشاكل أقل في علاقاتهم مع الآخرين.
سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3028
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2748
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3087
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3071
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 2732
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1798
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 1779
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1840
التاريخ: 11 / 12 / 2015 1882
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1730
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1275
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 1316
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 1523

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .