English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
السيرة النبوية

التاريخ: 19 / 10 / 2015 1213
التاريخ: 14 / 8 / 2016 1143
التاريخ: 3 / 9 / 2017 696
التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م 1344
مقالات عقائدية

التاريخ: 5 / تشرين الاول / 2014 م 1621
التاريخ: 22 / 12 / 2015 1486
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1620
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1785

هذا ما شَهدَ به الإمامُ الباقر من منزلة عمّه أبي الفضل العبّاس (عليهما السلام)


  

16       12:56 مساءً       التاريخ: 2018/11/22              المصدر: alkafeel.net
جاء في كتب المقاتل أنّ الإمام محمّد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(عليهم السلام)، المكنّى بأبي جعفر والملقّب من قبل جدّه رسول الله(صلّى ‌الله‌ عليه ‌وآله) عن الله تبارك وتعالى بلقب الباقر(عليه السلام)، كان مع أبيه الإمام السجّاد(عليه السلام) وجدّه الإمام الحسين(عليه السلام) قد حضر كربلاء، ومرّ عليه يوم عاشوراء وهو ابنُ خمس سنين.
فكان يُدرك كلّ الوقائع المؤلمة التي وقعت فيه، ويتحسّس جميع الأحداث المفجعة التي اتّفقت لهم عنده، فكان المصابُ الأليم يعصر قلبه، والرزايا العظيمة تستدرّ دمعه، وخاصّةً عندما سمع بمقتل عمّ أبيه أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، ذلك البطل الضرغام الذي كان معسكر الإمام الحسين(عليه السلام)، وخاصّةً مخيّم النساء آمناً في ظِلاله، ومطمئنّاً إلى حمايته ودفاعه، والذي بشهادته (عليه السلام) أمِنَ العدوّ جانب الإمام الحسين(عليه السلام)، وأيقن بالسيطرة عليه، وسهرت عيون الهاشميّات، وباتت خائفةً من الأسر، مرعوبةً من السبي، وتسلّط الأعداء الجفاة عليهم.
ولذلك يمكن لنا القول بأنّ الإمام الباقر(عليه السلام) تقديراً لمواقف عمّه أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) المشرّفة، وشكراً لمساعيه الطيّبة، وإعلاناً عن مقام عمّه أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) عنده ومنزلته لديه، قد لثم يدَي عمّه المقطوعتين، وقبّلهما بحرقةٍ ولوعة؛ اقتداءً بأبيه الإمام السجّاد(عليه السلام)، وجدّه الإمام الحسين(عليه السلام)، وذلك حين مرّوا به وبعمّاته والهاشميّات على مصارع القتلى، وأطافوا بهم حول أجسادهم الموذّرة وأعضائهم المقطّعة.
وبذلك يكون قد قبّل يدَي أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) ولثمها خمسةٌ من الأئمّة المعصومين(عليهم السلام)، وهم: الإمام أميرُ المؤمنين(عليه السلام)، والإمام الحسن المجتبى(عليه السلام)، فإنّهما قبّلا يديه في حال صغره، وحين كانتا مثبّتتين في جسمه، والإمام الحسين(عليه السلام)؛ فإنّه قبّلهما في صغره مثبّتتين وفي كبره مقطوعتين، والإمام السجّاد(عليه السلام) والإمام الباقر(عليه السلام)؛ فإنّهما قبّلا يدَيه وهما مقطوعتان عن جسمه، مرميّتان على رمضاء كربلاء.
سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3555
التاريخ: 8 / 4 / 2016 4243
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4393
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 4390
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4429
هل تعلم

التاريخ: 18 / 5 / 2016 2620
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1846
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1983
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1882

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .