English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   

اختراق علمي يحول النفايات البلاستيكية إلى وقود للسيارات!


  

305       02:20 مساءً       التاريخ: 6 / 9 / 2018              المصدر: rt
توصل باحثو جامعة Swansea إلى طريقة لتحويل أي نوع من النفايات البلاستيكية إلى وقود هيدروجيني، يمكنه تشغيل سيارات تعمل بالطاقة الكهربائية.
وحقق الباحثون هذا الاختراق العلمي عبر إضافة مادة ممتصة للضوء إلى البلاستيك، وتركه في محلول تحت أشعة الشمس.
ويمكن أن تكون هذه العملية بديلا أرخص لإعادة التدوير، حيث أن البلاستيك لا يحتاج إلى التنظيف أولا، وفقا للباحثين.
وقال الدكتور موريتز كوهنيل، من قسم الكيمياء بالجامعة: "هناك الكثير من البلاستيك المستخدم سنويا، مليارات الأطنان، ويتم إعادة تدوير جزء منه فقط. ونحن نحاول العثور على استخدام لما لا يتم إعادة تدويره".
وتضاف المادة الممتصة للضوء إلى البلاستيك قبل وضعه في محلول قلوي، ما يؤدي إلى تصاعد الهيدروجين. ولكن، يمكن أن يستغرق الأمر سنوات قبل أن يتم استخدام عملية تحويل البلاستيك إلى وقود، على المستوى الصناعي.
كما أظهرت الدراسة الممولة من قبل مجلس العلوم والهندسة الفيزيائية وشركة البتروكيماويات النمساوية، كيف يمكن إعادة تدوير بقايا البلاستيك لإنتاج بلاستيك جديد أيضا.
وفي بريطانيا، أصبحت وفرة المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد قضية رئيسية في السنوات الأخيرة، وأدت إلى حملات للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية في المحلات التجارية وأكواب القهوة التي يمكن التخلص منها في المقاهي.
 
سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2912
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3682
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3930
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3770
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 3680
شبهات وردود

التاريخ: 13 / 12 / 2015 2047
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1997
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 2440
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2179
هل تعلم

التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1463
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 1501
التاريخ: 25 / 11 / 2015 1608
التاريخ: 20 / تشرين الاول / 2014 م 1498

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .