يبدو أن مركبة الأبحاث العلمية ذاتية القيادة في طريقها لإعادة رحلة سفينة المايفلاور التاريخية من......" /> يبدو أن مركبة الأبحاث العلمية ذاتية القيادة في طريقها لإعادة رحلة سفينة المايفلاور التاريخية من..." /> يبدو أن مركبة الأبحاث العلمية ذاتية القيادة في طريقها لإعادة رحلة سفينة المايفلاور التاريخية من....." property="og:description" /> يبدو أن مركبة الأبحاث العلمية ذاتية القيادة في طريقها لإعادة رحلة سفينة المايفلاور التاريخية من..."> يبدو أن مركبة الأبحاث العلمية ذاتية القيادة في طريقها لإعادة رحلة سفينة المايفلاور التاريخية من..."> يبدو أن مركبة الأبحاث العلمية ذاتية القيادة في طريقها لإعادة رحلة سفينة المايفلاور التاريخية من..."> يبدو أن مركبة الأبحاث العلمية ذاتية القيادة في طريقها لإعادة رحلة سفينة المايفلاور التاريخية من..."> يبدو أن مركبة الأبحاث العلمية ذاتية القيادة في طريقها لإعادة رحلة سفينة المايفلاور التاريخية من...">
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   

روبوت بحري يعمل بالطاقة الشمسية لمتابعة مهمة المايفلاور التاريخية


  

354       04:08 مساءً       التاريخ: 8 / 1 / 2017              المصدر: rt.com
يبدو أن مركبة الأبحاث العلمية ذاتية القيادة في طريقها لإعادة رحلة سفينة المايفلاور التاريخية من بريطانيا إلى الولايات المتحدة.
تخطط المايفلاور (اسم السفينة التي أقلت الرواد الأوائل إلى أمريكا عام 1620) إطلاق رحلة بحرية إلى بليموث في ولاية ماساتشوستس، في غضون السنوات الـ 4 القادمة، احتفالا بالذكرى السنوية الـ 400 لأول رحلة لها إلى الولايات المتحدة.
يعمل القارب الروبوت ذاتيا بالطاقة الشمسية، حيث سيعبر المحيط الأطلسي، وسيتم تزويد المركبة بالأدوات اللازمة للتحكم بها على بعد آلاف الأميال.
يصل طول المركبة إلى 32.5 متر، ما يشابه طول سفينة المايفلارو الأصلية، كما قامت جامعة بليموث بتطوريها في شراكة مع الشركة البحرية MSubs المتخصصة ببناء الغواصات.
ومن المتوقع أن تكون جاهزة بحلول عام 2019، مما يتيح إجراء اختبارات على المركبة قبل انطلاق رحلتها الأولى عام 2020.
وستقوم المركبة البحرية ذاتية القيادة بنقل المعدات اللازمة لمراقبة التغير المناخي وتحليل مياه المحيط، كما سيكون لديها قوارب نجاة من شأنها تقديم المساعدة لسفن أخرى.
وقال بريت فانييف من شركة MSubs: "ستقوم المركبة بجمع البيانات حول المناخ والمحيطات ولأغراض الأرصاد الجوية والبحوث، كما سيتم تزويدها بالمعدات اللازمة لدعم المهام البحثية المختلفة".
وبعد إنهاء المركبة لمهمتها، سيكون ذلك أول عبور للمحيط الأطلسي من خلال روبوت غير مأهول، وعند الوصول إلى الولايات المتحدة ستنطلق للإبحار حول العالم.
وقال فانييف: "إن الهدف الأساسي من هذه المركبة، هو استخدام تكنولوجيا خلايا الوقود وطاقة الرياح ونظم البطاريات الشمسية المتقدمة، وهذا الأمر سيسمح ببقائها في البحر إلى أجل غير مسمى".
ومن المتوقع أن يكلف المشروع ما يصل إلى 14.6 مليون دولار، حيث نجحت المرحلة الأولى من التطوير بمساعدة حملةCrowdfunder، وأصبحت المرحلة الثانية من التصميم كاملة تقريبا.
وقال البروفيسور كيفن جونز من جامعة بليموث: "ستكون المركبة عبارة عن منصة للبحوث والتجارب العلمية العديدة، وسنجري اختبارا لبرمجيات الملاحة الجديدة وبدائل الطاقة".
وأوضح مصمما المركبة، جون وأوريون شاتلورث، أن لهذا التصميم مزايا عديدة بالإضافة إلى عدم الحاجة إلى طاقم تشغيل، حيث من المقرر أن تلعب دورا هاما في النقل البحري في المستقبل .
واعترفت الشركة المصممة بوجود مخاوف تتعلق بالقرصنة والتشريعات البحرية، ولكنها تعتقد أن السفن الروبوت ستكون على الأقل آمنة مثل السفن التقليدية.
سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1186
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1965
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1665
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2007
التاريخ: 5 / 4 / 2016 1513
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 902
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 996
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 898
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1018
هل تعلم

التاريخ: 18 / 5 / 2016 545
التاريخ: 25 / 11 / 2015 643
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 682
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 677

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .