English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
السيرة النبوية

التاريخ: 13 / 3 / 2019 470
التاريخ: 10 / 8 / 2016 1450
التاريخ: 8 / نيسان / 2015 م 1832
التاريخ: 17 / نيسان / 2015 م 1960
مقالات عقائدية

التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2359
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 2468
التاريخ: 18 / 12 / 2015 2357
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2883

في اختراق علمي غير مسبوق.. تطوير أول سائل مغناطيسي في العالم!


  

485       04:03 مساءً       التاريخ: 20 / 7 / 2019              المصدر: rt.com
كشف باحثون عن أول سائل مغانطيسي على الإطلاق يمكن أن يظل ممغنطا حتى عند تغيير شكله، ما يبشر بإمكانية تطوير الروبوتات السائلة.
ويتكون السائل من جزيئات معدنية متناهية الصغر عائمة في محلول، والتي عادة ما تتصرف كمغناطيس عندما تكون في مجال مغناطيسي.
ولكن باستخدام مزيج خاص من زيوت البوليمر، نجح الفريق في تشويش الجزيئات القريبة جدا من بعضها على سطح السائل، حتى يتمكن من إبقائها ممغنطة.
وأمضى توماس راسيل، عالم المواد في جامعة ماساتشوستس، وزملاؤه 7 سنوات في تطوير طريقة بسيطة لتحويل ما يسمى بـ "السوائل الممغنطة المغناطيسية"- وهي جزيئات معدنية عادية تطفو في سائل- إلى مغناطيس دائم.
ويطلق العلماء على معظم المغناطيس الصلب الدائم، الذي قد تجده على الثلاجة في المنزل، "المغناطيس الحديدي". وبمجرد أن يتعرض لحقل مغناطيسي، فإن محور دوران إلكتروناته، ينحاز ويظل هكذا إلى أن يجري تسخينه لدرجة عالية.
ويمكن تقسيم المواد المغناطيسية الحديدية إلى جزيئات نانوية الحجم، و"تعليقها" في سائل، ما يخلق "سوائل ممغنطة" تظل مغناطيسية عندما توضع في وجود مجال مغناطيسي خارجي الصنع. وبمجرد إزالة المجال هذا، تصبح الجسيمات الفردية حرة الحركة وتضيع المغناطيسية الشاملة.
ومع ذلك، وجد البروفيسور راسيل وفريقه أن قطرات "السوائل الممغنطة" يمكن أن تظل ممغنطة، إذا طُبّق التشويش على الجسيمات على سطح كل قطرة- مع وجود 8 نانو متر فقط بين كل منها. وهذا يشكل طبقة حول السائل الخارجي، تتصرف كما لو كانت مغناطيسا صلبا، وتحتفظ بالمغناطيسية الكلية وتنقلها إلى مركز السائل.
وهكذا، عندما تتعرض القطرات إلى مجال مغناطيسي خارجي، تتفاعل كل من الجسيمات النانوية التي تبلغ مليارا ونيف على سطح القطرة، و70 مليارا من تلك العائمة داخل القطرة في انسجام تام.
وعلاوة على ذلك، وجد الباحثون أن هذه القطرات يمكن أن تحافظ على خصائصها المغناطيسية عند تقسيمها إلى قطرات أصغر.
وتتمثل الجودة المدهشة للقطرات في إمكانية تغيير الشكل للتكيف مع محيطها، والتحول إلى أشكال جديدة دون فقدان خصائصها المغناطيسية.
ويتوقع الباحثون أن يجدوا تطبيقات عملية متنوعة للسوائل المغناطيسية الجديدة القابلة لإعادة التشكيل، مثل تصميم الروبوتات السائلة التي تعمل مغناطيسيا.
ونُشرت النتائج الكاملة للدراسة في مجلة Science.
 
سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 12219
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 12386
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12699
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 10212
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 11602
هل تعلم

التاريخ: 18 / 5 / 2016 2843
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3251
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 3257
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3219

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .