English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   

تمارس تمارين البطن وتتبع حمية خاصة لكنك لا تتخلص من الدهون... إليك الأسباب


  

388       06:54 مساءً       التاريخ: 15 / 7 / 2019              المصدر: arabic.sputniknews.com
حلم الكثيرون بالحصول على عضلات بطن مشدودة متبعين بذلك نظاما غذائيا معينا بالإضافة للممارسة الرياضة، إلا أن الكثيرين لا ينجحون في الحصول على النتائج المطلوبة.
إظهار عضلات البطن بشكل مشدود كما يظهر الرياضيون يعتبر حلم للكثيرين إلا أن عددا من العوامل تقف عائقا أمام ذلك.
نشر موقع "popsugar" الأمريكي عددا من الامور التي تؤثر في عملية شد عضلات البطن وإظهارها وهي
التمارين الرياضية السليمة:
ونصح الموقع بالتركيز على تمارين القوة والكارديو، مؤكدا على أنها طريقة فعالة لحرق دهون البطن وبناء العضلات في وقت واحد.
فكلما ازادت الكتلة العضلية التي نمتلكها ازدادت معدلات الحرق وقت الراحة، لذلك زد من تمرينات الكارديو إلى تمريناتك الأسبوعية لحرق الدهون لمدة 30 دقيقة على الأقل.
هرمون "الكورتيزول" سبب لتراكم دهون البطن:
التوتر الزائد يتسبب في إنتاج الجسد لفائض من الكورتيزول، وهو هرمون التوتر، الذي يؤثر بدوره على معدلات الحرق في جسدك.
فهذا الهرمون يدفع الناس لتناول المزيد من الطعام والنوم لفترات أقل، وقد يؤثر على مقاومة الإنسولين، الذي يوجه الجسم لتخزين الدهون بدلا من الحرق.
مشكلات هرمونية:
على الرغم من اتباع نظام غذائي معين وممارسة الرياضة بشكل مستمر وفق برنامج محدد، إلا أن عضلات البطن لا تظهر، ربما يكون خلف ذلك مشكلة هرمونية، لذلك يجب مراجعة أخصائي الغدد الصماء لمعالجة هذه المشكلة.
سؤال وجواب

التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 6827
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4590
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 7093
التاريخ: 8 / 12 / 2015 6056
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 6119
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2238
التاريخ: 14 / 7 / 2016 2115
التاريخ: 26 / 11 / 2015 2362
التاريخ: 27 / 11 / 2015 2414

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .