جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
العقائد الاسلامية
عدد المواضيع في القسم ( 2235) موضوعاً
التوحيد
العدل
النبوة
الامامة
المعاد
فرق و أديان
شبهات و ردود
السيرة النبوية

التاريخ: 18 / 10 / 2015 511
التاريخ: 634
التاريخ: 4 / آذار / 2015 م 575
التاريخ: 18 / كانون الثاني / 2015 559
مقالات عقائدية

التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 787
التاريخ: 2 / 12 / 2015 702
التاريخ: 18 / 10 / 2015 822
التاريخ: 18 / 10 / 2015 703
إبراهيم وبعض الأنبياء لا يمتلكون صفة إستجابة الدعاء  
  
78   09:05 صباحاً   التاريخ: 28 / 12 / 2017
المؤلف : أبو القاسم علي بن الحسين الموسوي (الشريف المرتضى)
الكتاب أو المصدر : تنزيه الانبياء
الجزء والصفحة : 36 - 37

[نص الشبهة] إذا كان من مذهبكم ان دعاء الانبياء (عليهم السلام) لا يكون إلا مستجابا ، وقد دعا ابراهيم عليه السلام ربه فقال : {وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنَامَ} [إبراهيم: 35] ، وقد عبد كثير من بنيه الاصنام وكذلك السؤال عليكم في قوله : {رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي} [إبراهيم: 40].

[جواب الشبهة] : قيل له اما المفسرون فإنهم حملوا هذا الدعاء على الخصوص وجعلوه متناولا لمن اعلمه الله تعالى انه يؤمن ولا يعبد الاصنام حتى يكون الدعاء مستجابا ، وبينوا ان العدول عن ظاهره المقتضى للعموم إلى الخصوص بالدلالة واجب ، وهذا الجواب صحيح ويمكن في الآية وجه آخر : وهو أن يريد بقوله : (واجنبني وبني أن نعبد الاصنام) أي افعل بي وبهم من الالطاف ما يباعدنا عن عبادة الاصنام ويصرف دواعينا عنها.

وقد يقال فيمن حذر من الشئ ورغب في تركه وقويت صوارفه عن فعله : أنه قد جنبه.

ألا ترى ان الوالد قد يقول لولده إذا كان قد حذره من بعض الافعال وبين له قبحه وما فيه من الضرر ، وزين له تركه وكشف له عما فيه من النفع : انني قد جنبتك كذا وكذا ومنعتك منه. وإنما يريد ما ذكرناه.

وليس لاحد ان يقول كيف يدعو ابراهيم (عليه السلام) بذلك وهو يعلم ان الله تعالى لابد ان يفعل هذا اللطف المقوى لدواعي الايمان ، لان هذا السؤال اولا يتوجه على الجوابين جميعا ، لانه تعالى لابد ان يفعل هذا للطف الذي يقع الطاعة عنده لا محالة. كما لابد ان يفعل ما يقوي الداعي إلى الطاعات. والجواب عن هذه الشبهة ان النبي صلى الله عليه وآله لا يمتنع ان يدعو بما يعلم ان الله تعالى سيفعله على كل حال ، على سبيل الانقطاع إلى الله تعالى والتذلل له والتعبد.

فاما قوله (رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي) فالشبهة تقل فيه ، لان ظاهر الكلام يقتضي الخصوص في ذريته الكثير ممن اقام الصلاة.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2346
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2111
التاريخ: 12 / 6 / 2016 1680
التاريخ: 28 / أيلول / 2015 م 2366
التاريخ: 22 / 3 / 2016 1832
شبهات وردود

التاريخ: 13 / 12 / 2015 1224
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 1219
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 1327
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1225
هل تعلم

التاريخ: 5 / 4 / 2016 917
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 990
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1701
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 927

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .