English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
العقائد الاسلامية
عدد المواضيع في القسم ( 2676) موضوعاً
التوحيد
العدل
النبوة
الامامة
المعاد
فرق و أديان
شبهات و ردود
السيرة النبوية

التاريخ: 12 / 4 / 2016 1027
التاريخ: 1 / 8 / 2016 873
التاريخ: 18 / 10 / 2015 1071
التاريخ: 1 / 5 / 2016 880
مقالات عقائدية

التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 1603
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1414
التاريخ: 22 / 12 / 2015 1492
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1604
وقوع الذنب من آدم وحواء أمر مفروغ منه لأنهما إعترفا بأنهما ظلما نفسيهما  
  
221   09:01 صباحاً   التاريخ: 28 / 12 / 2017
المؤلف : أبو القاسم علي بن الحسين الموسوي (الشريف المرتضى)
الكتاب أو المصدر : تنزيه الانبياء
الجزء والصفحة : 12

[نص الشبهة] : الظاهر من القرآن وقوع الذنب من ادم وحواء ، لأنه ما معنى حكايته تعالى عنهما قولهما : {رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا} [الأعراف: 23] وقوله تعالى : {فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ } [البقرة: 35] ؟

[جواب الشبهة] : معناه أنا نقصنا انفسنا وبخسناها ما كنا نستحقه من الثواب بفعل ما أريد منا من الطاعة ، وحرمناها الفايدة الجليلة من التعظيم من ذلك الثواب ، وإن لم يكن مستحقا قبل ان يفعل الطاعة التي يستحق بها ، فهو في حكم المستحق ، فيجوز ان يوصف بذلك من فوت نفسه بأنه ظالم لها ، كما يوصف من فوت نفسه المنافع المستحقة. وهذا معنى قوله تعالى : (فتكونا من الظالمين).

 

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 4737
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5512
التاريخ: 11 / 12 / 2015 4303
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4155
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3799
شبهات وردود

التاريخ: 11 / 12 / 2015 2568
التاريخ: 11 / 12 / 2015 2253
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2267
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2345
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1856
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 1911
التاريخ: 18 / 5 / 2016 1501
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 1642

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .