جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7150) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 3 / نيسان / 2015 م 447
التاريخ: 29 / كانون الثاني / 2015 386
التاريخ: 26 / كانون الثاني / 2015 467
التاريخ: 7 / 8 / 2016 302
مقالات عقائدية

التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 699
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 601
التاريخ: 29 / 3 / 2016 578
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 637
التداخل بين المنهج التربوي وبقية مناهج الحياة  
  
23   12:04 مساءً   التاريخ: 14 / 11 / 2017
المؤلف : السيد شهاب الدين العذاري .
الكتاب أو المصدر : ملامح المنهج التربوي عند اهل البيت (عليهم السلام)
الجزء والصفحة : ص110-113.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 18 / 11 / 2017 21
التاريخ: 7 / 4 / 2016 340
التاريخ: 7 / 4 / 2016 389
التاريخ: 14 / 11 / 2017 24

المنهج التربوي لأهل البيت متداخل مع بقية المناهج التي تكوّن مجتمعة منهج الإسلام الشامل والكامل للكون والحياة والمجتمع والانسان ، فلا فصل بين المنهج التربوي وبقية المناهج ولا تصادم ولا تضاد ولا تناقض ، لأن الهدف الأساسي لأهل البيت : هو انجاح مسيرة التربية واشاعة الاخلاق الفاضلة وتقريرها في واقع الحياة ، كما قال رسول الله (صلى الله عليه واله) : إنّما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق (1).
وبهذا يكون كل ما جاء به الاسلام في القرآن والسنة يراد به اتمام مكارم الأخلاق ، فالعقيدة بجميع ابعادها تخلق الاجواء الصالحة لتتحرك فيها خطوات اصلاح النفس والمجتمع ، والمحافظة على سلامة الانسان السلوكية وصحته النفسية والروحية ، والايمان بالله تعالى وباليوم الآخر يحرر الانسان من الانسياق وراء الشهوات بلا قيود ولا حدود ، والخوف من أهوال يوم القيامة يمنع الانسان من ممارسة ألوان الفسق والانحراف.
ومنهج العبادات يعمل على تعميق الايمان بالله ويجعل الرقابة الالهية حقيقة تسري في جميع جوانح الانسان ، والعبادات بكل ألوانها تغرس في نفسه المثل المعنوية التي يتعالى بها على جميع ألوان الانحراف والانحطاط ، فالصلاة تمنح الانسان الطمأنينة وتنهاه عن الفحشاء والمنكر وتبعده عن جميع الآثام والانحرافات ، والمداومة على الصلاة المندوبة كفيلة بايصاله إلى السمو والتكامل الروحي والخلقي.
والصوم يعمّق التقوى في ذات الانسان ، ويقيّد الغرائز والشهوات ، ويهذب سلوك الانسان ويحصنه من تلويث خلقه ، قال الامام جعفر الصادق (عليه السلام) : إن الصيام ليس من الطعام والشراب وحده ، إنّ مريم (عليها السلام) قالت : إنّي نذرت للرحمن صوماً أي صمتاً ، فاحفظوا ألسنتكم وغضّوا أبصاركم ولا تحاسدوا ولا تنازعوا (2) ، وهو أحد العبادات التي تساعد على التكافل والتراحم والتي تساعد على تعميق العلاقات الانسانية التي يتحرك من خلالها الانسان مطمئناً يشعر بالإخاء والتآزر والتعاطف.
والحج عبادة لها آثارها الايجابية على سلامة الانسان السلوكية والنفسية والروحية ، وهو يمنح الانسان فرصة جديدة لتجاوز الانحرافات والآثام السابقة ، والبدء بحياة جديدة تغمرها الاستقامة والخلق الرفيع ، قال الامام علي بن الحسين (عليه السلام) : حجّوا واعتمروا تصحّ أبدانكم وتتسع أرزاقكم ، وتكفون مؤونات عيالكم ... الحاج مغفور له وموجب له الجنة ، ومستأنف له العمل ، ومحفوظ في أهله وماله (3).
والعبادات المالية كالزكاة والخمس تخلق التوازن بين الطبقات وتعمق الأواصر الاجتماعية كالتآلف والتآزر والتعاون ، وتهيء الأجواء التربوية والنفسية المانعة من الانحراف بسبب الفقر والحرمان ، والمانعة من الأمراض النفسية الناجمة من عدم اشباع الحاجات الأساسية للإنسان.
والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يجمع الطاقات لتنطلق في الاصلاح والتغيير وقلع جذور الفساد والانحراف واشاعة الأخلاق الكريمة والصفات النبيلة ، فيتكافل الجميع في المسؤولية التربوية ، فيكون الفرد رقيباً على ممارسات المجتمع ، ويكون المجتمع رقيباً على ممارسات الفرد ، وبهذه المسؤولية تتحقق خطوات المنهج التربوي في الواقع بأسرع الأوقات ، و بأقلها عناءً وكلفة.
والمنهج الاجتماعي له الدور الكبير في انجاح سير وحركة المنهج التربوي ، فقد وضع أهل البيت : برنامجاً واقعياً في العلاقات داخل الأسرة ، فلكل فرد من أفرادها حقوق وواجبات يتربى من خلالها الانسان على الأخلاق الكريمة ليكون عنصراً فعالا في المجتمع يأمن من خلالها المجتمع من ممارسة الانحراف والانحطاط والرذيلة والجريمة.
والمنهج الاقتصادي يهيئ الأجواء المناسبة لإنجاح المنهج التربوي ، ويمنع من الانحراف الأخلاقي الناجم عن الفقر والحرمان والاستغلال والظلم الاقتصادي ، ويوازن بين الطبقات ليحقق التآلف ويمنع من الفقر ومن الثراء الفاحش الذي يشكلان أساس بعض الانحرافات الخلقية.
والمنهج السياسي له دور ملموس في بناء المحتوى الداخلي للإنسان وتهذيب سلوكه الاجتماعي ، والمنع من جميع ألوان الانحراف والانحطاط ، والمنهج السياسي القائم على أساس الامامة الصالحة يحقق الغاية الأساسية وهي اتمام مكارم الأخلاق ، بتهيئة أجوائها المناسبة في الواقع.
قال الامام علي بن موسى الرضا (عليه السلام) : انّ الامامة زمام الدين ، ونظام المسلمين ، وصلاح الدنيا ، وعزّ المؤمنين ، بالأمام تمام الصلاة ، والزكاة ، والصيام ، والحج ، والجهاد ، وتوفير الفيء والصدقات ، وامضاء الحدود والأحكام ، ومنع الثغور والأطراف ، ويدعو إلى سبيل ربّه بالحكمة والموعظة الحسنة ، الامام المطهّر من الذنوب والمبرأ من العيوب (4).
وفي حديث آخر قال (عليه السلام) : ... يحقن الله عزّوجلّ به الدماء ، ويصلح به ذات البين ، ويلمّ به الشعث ، ويشعب به الصدع ، ويكسو به العاري ، ويشبع به الجائع ، ويؤمن به الخائف ، ويرحم به العباد (5).
واشتراط العصمة في مَن يلي رسول الله (صلى الله عليه واله) ، واشتراط العدالة في الفقيه النائب عن الامام المهدي (عجل الله فرجه الشريف) ضمان لنجاح حركة التربية وتطبيق قواعد المنهج التربوي وبقية المناهج الإسلامية.

 

 

 

 


__________________
(1) كنز العمال / المتقي الهندي : 3 / 16.
(2) الكافي : 4 / 89.
(3) الكافي : 4 / 252.
(4) الكافي : 1 / 200.
(5) الكافي : 1 / 314.

شبهات وردود

التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1082
التاريخ: 20 / تموز / 2015 م 978
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 1057
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 961
هل تعلم

التاريخ: 2 / آب / 2015 م 827
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 816
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 925
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 738

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .