English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 21 / 4 / 2016 6449
التاريخ: 11 / 5 / 2017 1144
التاريخ: 23 / 2 / 2019 280
التاريخ: 18 / 10 / 2015 1833
مقالات عقائدية

التاريخ: 17 / 12 / 2015 1936
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2042
التاريخ: 22 / 12 / 2015 2028
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2293
معاناة الحسين في عهد ابن الخطَّاب  
  
1016   05:12 مساءً   التاريخ: 7 / 11 / 2017
المؤلف : سليمان كتَّاني
الكتاب أو المصدر : الإمام الحسين في حِلَّة البرفير
الجزء والصفحة : ص94-96.

بانتقال الخلافة ـ وهي الآن بمفهوم الحسين ـ أُبوَّة يتناولها كلُّ واحد بالدور عن جَدِّه الذي كان أبا الجميع ، والتي هي ـ بقناعته الراسخة ـ مِن حَقِّ أبيه علي ، ولا تنتقل إلاَّ عنه إلى مَن هو في الخَطِّ الذي رسمته أُبوَّة جَدِّه الشاملة . 
أجلْ ، بانتقال الخلافة هذه المَقلوبة عن أُبوَّة صحيحة المقصد والمعنى ، إلى عمر بن الخطاب لم تتوسَّع ذهنية الحسين ، بلْ تعمَّقت فيها المُعاناة ، وهي تُفسِّر ذاتها في شعوره وتأمُّله الصامتين ، لقد كان يُراقب مُعاناة أبيه ، وهو صامت صابر ، وراح يصمت مثله ويصبر ، أمَّا حواره الأخير مع أبيه حول انتقال الأُبوَّة إلى أبي بكر ، فإنَّه فَهم منه أنَّ النخوة القبليَّة ، لا الوصيَّة النبويَّة ، هي التي جرَّدت أباه مِن أُبوّة كبيرة خَصَّه بها جَدُّه لضمِّ المُجتمع كلِّه إلى صدره الكبير ، ولقد فهم أنَّ الإجحاف طال أباه على يدي أبي بكر ، وها إنَّه لا يزال مُتمادياً على أقسى وأدهى مع هذا المدعوِّ عمر بن الخطاب !!!
كان عمر الحسين ـ عند انتقال الدور إلى ابن الخطاب ـ يدور حول عشر مِن السنين ، ولكنَّ الجوَّ الذي رَبِيَ فيه ، والأحداث القاسية التي ذرَّت غُبارها في هذا الجوِّ ، فهزَّته في صميمه ، وجعلت السنوات القاصرة في عمر الحسين ، واسعة الفَهم ، نبيهة الذهن ، وواسعة النفس تحت مُعاناة عميقة التفتُّح ، وحاضرة التأثَّر ، وشديدة التفتيش عن ماهيَّة الأحداث وارتباطاتها بموحياتها بالأمس كانت له أربعة أحضان يتبرَّع كلُّ حِضن منها بتوسيع الحُبِّ والدلال عليه ، أمَّا الآن ، وقد خسر حِضنين كانا كلَّ طفولته السعيدة ، وكلَّ فرحه في الدنيا ، وبقي له حِضنان راحت تزرع الأحداث فيهما همَّاً ونَكداً أصابه كلُّ ثقل منهما في صميمه ! أيكون جَدُّه ـ وهو نبيُّ الأُمَّة وحامل الرسالة ، وجامع الحَقّ وأبو صبيان كلِّ الجزيرة ـ مُستحقَّاً كلَّ هذا الهَمِّ والنَكد ، وهذا هو عِقاب الجاحدين الكافرين ؟!!!
يا للحوار ! الآن يدور بين الحسين الرازح تحت مثل هذا الثقل مِن المُعاناة ، وبين أبيه علي المُصغي إليه بكلِّ شغاف روحه . 
وسأل الحسين :
الحسين : أبي ، إنِّي لا أزال أبحث مع نفسي ، ولكنَّني بحاجةٍ إليك حتَّى تشرح لي : كيف أوصل أبو بكر الخلافة إلى عمر ؟!
علي : لم تصل الخلافة إلى أبي بكر إلاَّ عن طريق عمر ، بتفاهُمٍ ضمنيٍّ عند عمر ، معناه : إذا صحَّت التجربة فأبو بكر هو الخليفة أوَّلاً ، ثمَّ يردُّها إليه إذ يشعر بدنوِّ الأجل ، وهكذا صحَّت المُحاولة ، وها هو عمر خليفة بدل أبيك ، وبعد جَدِّك على المسلمين .
الحسين : واضح ذلك ، ولكنْ لو لم تصحَّ التجربة ؟
علي : لكانوا اعتمدوا عِدَّة طُرق سواها ، يوفُّر نجاح كلِّ واحدة منها شرط واحد ، وهو إبعاد أهل البيت عن خلافة ربِّ البيت !!!
الحسين : ومَن هُمْ القبائل الذين يؤازرون عمر ؟
علي : لا قبائل يوآزرون عمر ، بلْ القبليَّة هي التي آزرته .
الحسين : ومَن هُمْ القبائل ؟ وما تكون نسبة القبليَّة إليهم ؟
علي : القبائل هُمْ نحن ، إنَّهم العرب ، إنَّهم الجزيرة ، إنَّهم الأُمَّة ، الأُمَّة الكريمة في تراثها المُتجسِّد بجَدِّك العظيم ، إنَّهم التاريخ البعيد فوق الأرض المُتمدِّدة بالحياة إلى كلِّ هذه الأصقاع التي لا نَزال ـ كما كنَّا ـ نتحرَّك في كلِّ سهولها وجبالها ، وواحاتها ومَفاوزها ... ونبني فيها زرعنا وضرعنا ، ونخيلنا وكُرومنا ، وبساتين الخير وحصاد العافية ، إنَّهم الأُمَّة فوق أرض الأُمَّة التي جاء نبيُّها الكريم حتَّى يُمجِّدها في حِضن الحياة ، لأنَّها أُمَّة في ذخر الحياة ، وقُطب الله فيه الذي صدق في وجود الإنسان .
ما توقَّف علي قليلاً على ثورة صامتة وهادرة في عُروقه ، حتَّى نهض يتمشَّى في صحن الدار ، ثمَّ دار بكُلِّيته نحو الحسين ليُتابع جهد نفسه بالقول :
علي : جَدُّك هو العظيم ـ يا ابني ـ في تجميع ذاته ليبذلها في سبيل الأُمَّة ، التي لو لا ها لما كانت له لا نبوَّة ، ولا رسالة ، ولا حَقٌّ يُنطق به بلسان الإنسان .
أمَّا القبليَّة التي تطلب تحديداً لمعناها المسحوب مِن ضلوع الشياطين ، فهي التي تفرِّط مجموع القبائل ، وتوزِّعها كذباً وحقداً وتمويهاً ، يتسربل بها كلُّ هؤلاء الأبالسة الذين يدَّعون أنَّهم يمشون بأقدام الإنسان ، وهُمْ أسنمة للزور والبُهتان !! لقد جمع جَدُّك المُجتمع القبائلي كلَّه في واحد ، بعد أنْ خلَّصه مِن الشرك وأسباب الانفراط ، لتعود القبليَّة فتُفرِّطه إلى الضعف والتفسُّخ والهَوان . 
تلك هي القبليَّة ـ يا ابني ـ في انتسابها اللعين ومفعولها الناسخ !!! إنْ يكن لي الآن أنْ أغرق في ذِلِّي وانكسافي ، وفليس لأنِّي أُفتِّش عن كرسيٍّ اغتني به وأسود ، بلْ لأنِّي أُشاهد بأُمِّ العين ، أُمَّتي يتجرَّرون بها إلى الانخساف ، بعد أنْ بدأت ترفع رأسها بحقيقة الإنسان ... الذِّلُّ ـ يا ابني ـ للإنسان الذي لا تكون له أُمَّة يرتفع بها إلى الحقيقة الإنسانيَّة التي هي أوَج السعادة للإنسان ، ما عدا ذلك فأيَّة قيمة للثعالب والأرانب والجُرذان !! حتَّى للأرض كلِّها أنْ تكن خالية مِن مُجتمع صحيح صامد بقيمة الانسان ؟!!! 
بعد تسع سنين مِن هذا الحوار الذي نزل في أُذن الحسين كأنَّه ذِخر النفس في الإباء والصدق والعُنفوان ، أصبح عمر الحسين يدور حول العشرين ، وجاءت مَدية أبي لؤلؤة تغرز حِقدها في خاصرة ابن الخطَّاب ، وجعلته يجهض المجلس الاستشاري السُّداسي ، فإذا بالقبليَّة الجهيض يتقمَّصها مِن بعده عُثمان بن عفَّان .

 

سؤال وجواب

التاريخ: 28 / أيلول / 2015 م 6069
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 7615
التاريخ: 12 / 6 / 2016 4777
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5252
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 8054
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3179
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3093
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3267
التاريخ: 19 / تموز / 2015 م 3648
هل تعلم

التاريخ: 18 / 5 / 2016 2432
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 2380
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2681
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2382

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .