English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11655) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 31 / تموز / 2015 م 1480
التاريخ: 4 / آذار / 2015 م 1349
التاريخ: 5 / نيسان / 2015 م 1353
التاريخ: 17 / نيسان / 2015 م 1469
مقالات عقائدية

التاريخ: 7 / 4 / 2016 1687
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1802
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1718
التاريخ: 22 / 12 / 2015 1859
باب معرفة اللّه عند الإمام الخميني  
  
1868   03:50 مساءاً   التاريخ: 22 / كانون الاول / 2014 م
المؤلف : جواد علي كسار
الكتاب أو المصدر : فهم القرآن دراسة على ضوء المدرسة السلوكية
الجزء والصفحة : ص 304- 305 .


أقرأ أيضاً
التاريخ: 21 / 12 / 2015 1753
التاريخ: 1 / تشرين الاول / 2014 م 1856
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2432
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 4889

من الطبيعي أن يكون القرآن الكريم هو ولا غير، باب معرفة اللّه‏ (1) ، لا فرق بينه وبين الإنسان الكامل من هذه الجهة. يكتب الإمام :
«القرآن الكريم والأحاديث الشريفة مشحونان من معارف العلم بالذات والكمالات وأسماء الذات المقدّسة وصفاتها ... وليس ثمّ كتاب من مصنفات الحكماء والمتكلّمين عني بالغور في إثبات الذات والأسماء والصفات، كما عني بذلك الكتاب الإلهي الكريم وكتب الأخبار المعتبرة مثل اصول الكافي وتوحيد الشيخ الصدوق» (2). وهذا شي‏ء طبيعي ينسجم مع المنحى المقاصدي عند الإمام الذي‏ يذهب فيه إلى القول : «المقصد التامّ والكامل للكتب الإلهية وأسماها القرآن الكريم ، هو تعريف الحقّ تعالى بجميع ما له من أسماء وصفات» (3). في نص ثالث وأخير يواجهنا الإمام بقوله : «لو لم يكن القرآن لا غلق باب معرفة اللّه إلى الأبد» (4).
ما دام النبي والقرآن كلاهما صورة الاسم الأعظم بل هما حقيقة واحدة قبل التنزّل ، فهما يستويان في تمثّل هذه المهمّة ، وكلاهما يعدّان وعلى حدّ سواء باب معرفة اللّه، بخاصة إذا استعدنا علاقات التناظر التي تقيمها المدرسة الوجودية بين الإنسان الكامل والقرآن في مرحلة التنزّل وعلى مستوى عالم الشهادة أيضا.
___________________
(1)- في المكتبات كتاب بعنوان : قرآن باب معرفت اللّه، هو ليس من تأليف الإمام الخميني مباشرة، وإنّما يضم مجموعة من كتاباته وبياناته حول القرآن الكريم، بين يدي الآن طبعته الخامسة الصادرة عام 1997. ولا ريب أنّ التسمية موفقة وتنسجم تماما مع رؤية الإمام في أنّ القرآن باب معرفة اللّه.
(2)- شرح چهل حديث : 193.
(3)- صحيفه امام 20 : 409 حيث يعود النص إلى أواخر عام 1987.
(4)- نفس المصدر 17 : 433.
سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4678
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5529
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6205
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4294
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3957
شبهات وردود

التاريخ: 30 / 11 / 2015 2565
التاريخ: 30 / 11 / 2015 2952
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2727
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 2653

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .