جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 15 / 3 / 2016 594
التاريخ: 13 / 4 / 2016 592
التاريخ: 10 / شباط / 2015 م 690
التاريخ: 7 / آذار / 2015 م 908
مقالات عقائدية

التاريخ: 3 / 12 / 2015 889
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 1033
التاريخ: 18 / 12 / 2015 945
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1517
إلى جنّة المأوى  
  
237   02:09 مساءً   التاريخ: 18 / 10 / 2017
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : السيدة زينب (عليها السّلام) رائدة الجهاد في الإسلام
الجزء والصفحة : ص165-166.

الوصية الأخيرة للإمام أمير المؤمنين (عليه السّلام) فقد روتها عقيلة بني هاشم السيّدة زينب (عليها السّلام) ، قالت : كان آخر عهد أبي إلى أخوي الحسن والحسين (عليهما السّلام) ، أنّه قال لهما : يا بنيَّ ، إذا أنا متّ فغسّلاني ، ثمّ نشّفاني بالبردة التي نُشّف بها رسول الله (صلّى الله عليه وآله) وفاطمة (عليها السّلام) ، وحنّطاني وسجّياني على سريري ، ثمّ انظروا حتّى إذا ارتفع لكما مقدّم السرير فاحملا مؤخّره . 
ولمّا أدلى الإمام (عليه السّلام) بوصاياه أخذ يُعاني آلام الموت وهو يتلو آيات الذكر الحكيم ، ويُكثر من الدعاء والاستغفار ، ولمّا دنا منه الأجل المحتوم كان آخر ما نطق به : لمثل هذا فليعمل العاملون . ثمّ فاضت روحه الزكية إلى جنّة المأوى . 
لقد ارتفع ذلك اللطف الإلهي الذي أضاء الدنيا بعدله وعمله وكماله ، فما أظلّت سماء الدنيا قطّ أفضل ولا أسمى منه ما عدا أخاه وابن عمّه رسول الله (صلّى الله عليه وآله) . 
لقد مادت أركان العدل ، وانطمست معالم الحقّ ، ومات أبو الغرباء والبؤساء . 
سيّدي أبا الحسن ، لقد مضيت إلى عالم الخلود ، وأنت مكدود مجهود ، قد جُهل حقّك ، واُبعدت عن مقامك الذي أقامك فيه رسول الله (صلّى الله عليه وآله) ، وقد تظافرت الاُسر القرشيّة على حربك ، ووضعت الحواجز والسدود أمام مخطّطاتك الإصلاحية ، كما فعلت مثل ذلك مع ابن عمّك رسول الله (صلّى الله عليه وآله) ، فإنّا لله وإنّا إليه راجعون . 
وقام الإمام الحسن (عليه السّلام) مع بقية إخوانه بتجهيز أبيه ، فغسّلوا الجسد الطاهر وأدرجوه في أكفانه وصلّوا عليه ، وفي الهزيع الأخير من الليل حملوا الجثمان المقدّس إلى مقرّه الأخير ، وكانت معهم العقيلة زينب وهي تذرف الدموع ، وقد نخب الحزن فؤادها ، ودفنوا الجثمان المعظّم في النجف الأشرف حيث مقرّه الآن كعبة للوافدين ، وجامعة من أهم الجامعات في الإسلام . 
لقد شاهدت السيّدة زينب الكوارث والخطوب التي أحاطت بأبيها ، فملأت قلبها الزاكي أسى وحزناً ، وعرفتها بما تكنّه قريش من الحقد والحسد لأبيها ، وسائر أبناء الاُسرة النبويّة .

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3083
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2884
التاريخ: 28 / أيلول / 2015 م 2997
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3731
التاريخ: 13 / 12 / 2015 2508
هل تعلم

التاريخ: 24 / تشرين الاول / 2014 م 1225
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 1095
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1178
التاريخ: 5 / 4 / 2016 1029

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .