جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7279) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 12 / 10 / 2017 139
التاريخ: 31 / تموز / 2015 م 621
التاريخ: 5 / 7 / 2017 213
التاريخ: 12 / 4 / 2016 543
مقالات عقائدية

التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 771
التاريخ: 1 / 12 / 2015 853
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 875
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 801
في ربوع البصرة  
  
148   12:12 مساءً   التاريخ: 12 / 10 / 2017
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : السيدة زينب (عليها السّلام) رائدة الجهاد في الإسلام
الجزء والصفحة : ص142-143.

أشرفت قافلة عائشة على البصرة ، فلمّا علم ذلك عثمان بن حنيف والي البصرة أرسل إلى عائشة أبا الأسود الدؤلي ليسألها عن قدومها ، ولمّا التقى بها قال : ما أقدمك يا اُمّ المؤمنين ؟ 
ـ أطلب بدم عثمان . 
فردّ عليها من منطقه الفيّاض قائلاً : ليس في البصرة من قتلة عثمان أحد . 
ـ صدقت ، ولكنّهم مع علي بن أبي طالب بالمدينة ، وجئت أستنهض أهل البصرة لقتاله ، أنغضب لكم من سوط عثمان ولا نغضب لعثمان من سيوفكم ؟! 
فردّ عليها أبو الأسود ببالغ الحجّة قائلاً : ما أنتِ من السوط والسيف ، إنّما أنتِ حبيبة رسول الله (صلّى الله عليه وآله) ، أمرك أن تقرّي في بيتك وتتلي كتاب ربّك ، وليس على النساء قتال ، ولا لهنّ الطلب بالدماء ، وأنّ عليّاً لأولى منكم وأمسّ رحماً ؛ فإنّهما ابنا عبد مناف ؟! 
ولم تقنع عائشة وأصرّت على محاربة الإمام (عليه السّلام) ، وقالت لأبي الأسود : لست بمنصرفة حتّى أمضي لما قدمت إليه ، أفتظنّ [يا] أبا الأسود أنّ أحداً يقدم على قتالي ؟
فأجابها أبو الأسود : أما والله لتقاتلنَ قتالاً أهونه الشديد . 
ثمّ تركها وانصرف صوب الزّبير ، فقابله وذكّره بماضي جهاده وولائه للإمام أمير المؤمنين (عليه السّلام) قائلاً له : يا أبا عبد الله ، عهد الناس بك وأنت يوم بويع أبو بكر آخذ بقائم سيفك تقول : لا أحد أولى بهذا الأمر من ابن أبي طالب ، وأين هذا المقام من ذاك ؟ 
فأجابه الزّبير : نطلب بدم عثمان . 
ونظر إليه أبو الأسود فأجابه بسخرية : أنت وصاحبك ولّيتماه فيما بلغنا . 
ورأى الزّبير في كلام أبي الأسود النصح والسداد فانصاع لقوله ، إلاّ أنّه طلب منه مواجهة طلحة ، وعرض الأمر عليه ، فمضى أبو الأسود مسرعاً نحو طلحة وكلّمه في الأمر فلم يجد منه أيّة استجابة ، وقفل أبو الأسود راجعاً إلى ابن حنيف فأخبره بنيّة القوم وإصرارهم على الحرب .
وعقد الفريقان هدنة مؤقتة ، وكتبا في ذلك وثيقة وقّعها كلا الطرفين على أن لا يفتح أحدهما على الآخر باب الحرب حتّى يستبين في ذلك رأي الإمام أمير المؤمنين (عليه السّلام) . 

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2486
التاريخ: 27 / 11 / 2015 1789
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2144
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2386
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2558
هل تعلم

التاريخ: 22 / كانون الاول / 2014 م 1186
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1066
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 992
التاريخ: 5 / 4 / 2016 981

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .