جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11549) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
مقالات عقائدية

التاريخ: 11 / 12 / 2015 655
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 969
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 661
التاريخ: 18 / 5 / 2016 570
لا ايمان الا بالتقوى  
  
580   09:17 صباحاً   التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م
المؤلف : محمد جواد مغنية
الكتاب أو المصدر : تفسير الكاشف
الجزء والصفحة : ج1/ ص314ـ 315


أقرأ أيضاً
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 623
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 624
التاريخ: 22 / 12 / 2015 622
التاريخ: 2 / 12 / 2015 571

 قال تعالى : {زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا } [البقرة: 212].

 لا فرق إطلاقا بين من يكفر بوجود اللَّه ، وبين من يؤمن به نظريا ، ويؤثر دنياه على آخرته عمليا ، لا فرق أبدا بين الاثنين من حيث ان كلا منهما قد فتن بالدنيا وزخرفها ، وآثر العاجلة على الآجلة ، وقاس الخير والفضيلة بمقياس منفعته الشخصية ، ولم يقم وزنا لحرمات اللَّه ، ولا للقيم الانسانية . . واني كلما تقدمت وتوغلت في تفسير القرآن ، وتعمقت في تدبّر آياته ازددت يقينا بأن الايمان باللَّه بلا تقوى ليس بشيء ، وان من جعل الدنيا كل همه ينصرف كلية عن شريعة الحق والدين من حيث يريد ، أو لا يريد ، والنتيجة الحتمية لهاتين المقدمتين ان من كفر باللَّه ، وآمن به سواء ما دام هذا « المؤمن » يؤثر دنياه على دينه ، ولا يقيم له وزنا في شيء من أقواله وأفعاله . وقد تواتر عن الرسول الأعظم ( صلى الله عليه واله ) : « الدنيا والآخرة

ضرتان » أي ان الاهتمام بإحداهما يصرف الإنسان عن الأخرى قهرا (1) . وقال الإمام علي ( عليه السلام ) : ان الدنيا والآخرة عدوتان متفاوتتان وسبيلان مختلفتان ، فمن أحب الدنيا وتولاها أبغض الآخرة وعاداها ، وهما بمنزلة المشرق والمغرب ، وماش بينهما كلما اقترب من واحدة ابتعد عن الأخرى .

{ ويَسْخَرُونَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا } . طبيعي أن يسخر الذين يتخذون آيات اللَّه وأحكامه هزوا ، ويستحلون الدم الحرام ، والمال الحرام - طبيعي أن يسخر هؤلاء ممن يكف عن محارم اللَّه ، ويتحمل المشاق من أجل مرضاته ، طبيعي أن يسخر من لا يعمل الا لهذه الحياة ممن يعمل لها ولما بعد الموت .

{وَالَّذِينَ اتَّقَوْا فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ } [البقرة: 212] . قال : والذين اتقوا ، ولم يقل :

والذين آمنوا ، لأن الإيمان بلا تقوى ليس بشيء كما بينّا ، والمعنى واضح ، وهو ان الكافرين إذا سخروا من المؤمنين الآن ، فستنعكس الآية غدا ، ويسخر هؤلاء من أولئك . . قال جل جلاله : {إِنَّ الْخِزْيَ الْيَوْمَ وَالسُّوءَ عَلَى الْكَافِرِينَ} [النحل: 27] . .

فاليوم الذين آمنوا من الكفار يضحكون .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( 1 ) في الحديث : ليس خيركم من ترك الدنيا للآخرة ، ولا الآخرة للدنيا ، ولكن خيركم من أخذ من هذه وهذه ، المؤمن القوي خير وأحب عند اللَّه من المؤمن الضعيف

سؤال وجواب

التاريخ: 27 / 11 / 2015 1398
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1829
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1624
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1948
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1784
شبهات وردود

التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 1133
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 905
التاريخ: 13 / 12 / 2015 1140
التاريخ: 13 / 12 / 2015 986
هل تعلم

التاريخ: 18 / 5 / 2016 639
التاريخ: 25 / 11 / 2015 1102
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 862
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 793

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .