English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
الاسرة و المجتمع
عدد المواضيع في القسم ( 3326) موضوعاً
مقالات عقائدية

التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1384
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1282
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1240
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1301
الأحرار  
  
1703   09:11 صباحاً   التاريخ: 2 / 10 / 2017
المؤلف : محمد تقي فلسفي
الكتاب أو المصدر : الطفل بين الوراثة والتربية
الجزء والصفحة : ج2، ص269


أقرأ أيضاً
التاريخ: 7 / 2 / 2018 134
التاريخ: 29 / 1 / 2017 126
التاريخ: 2 / 2 / 2017 135
التاريخ: 2 / 2 / 2017 178

لا شك أن الغريزة الجنسية تتطلب الاستجابة لها وإرضاءها كسائر الغرائز ، وعلى كل فرد أن يشبع هذه الغريزة وفقاً لقانون الخلقة. ولكن النقطة الجديرة بالاهتمام هي أن الشهوة يجب أن تكون مسخرة للإنسان ، لا أن يكون الإنسان مسخراً لشهوته.

إن الذي ينقاد لرغباته وأهوائه ليس حراً ، بل هو عبد ذليل لشهوته. إن الأحرار هم الذين يستطيعون السيطرة على حب المال والجاه والشهوة بقوة الإيمان والعقل ، وفي ظل الأخلاق والفضائل.

وفي هذا يقول أمير المؤمنين (عليه السلام) :

1 ـ (من تَرك الشهواتِ كان حراً)(1).

2 ـ (عبدُ الشهوةِ أذلُّ من عبد الرِقّ)(2).

3 ـ (أعدى عدوّ للمرء غضبُه وشهوَتُه. فمن ملكهما عظمت درجتُه وبلغ غايته)(3).

_____________

1ـ تحف العقول عن آل الرسول ص 89.

2ـ غرر الحكم ودرر الكلم للآمدي ص 498.

3ـ المصدر السابق ص 203.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2886
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3616
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3346
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3185
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2962
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1997
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2082
التاريخ: 13 / 12 / 2015 2146
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1915
هل تعلم

التاريخ: 20 / 5 / 2016 1404
التاريخ: 25 / 11 / 2015 1758
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1498
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1552

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .