English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 30 / 7 / 2016 1015
التاريخ: 23 / 5 / 2017 840
التاريخ: 1 / 6 / 2017 703
التاريخ: 20 / 10 / 2015 1138
مقالات عقائدية

التاريخ: 7 / 4 / 2016 1365
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1555
التاريخ: 17 / 12 / 2015 1516
التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 1451
نبأ استشهاد الزهراء (عليها السلام)  
  
1183   03:43 مساءً   التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م
المؤلف : السيد عبد الله شبر
الكتاب أو المصدر : جلاء العيون
الجزء والصفحة : ج1,ص174-176.

روي في (كشف الغمة) وغيره : ان فاطمة (عليها السلام) لما دنت وفاتها قالت لأسماء بنت عميس : ائتيني بماء حتى أتوضأ به.

وفي رواية اخرى : انها اغتسلت أحسن غسل، وقالت : هاتي طيبي الذي أتطيب به، وهاتي ثيابي التي اصلي فيها.

قال : وقالت لأسماء : ان جبرئيل (عليه السلام) أتى النبي (صلى الله عليه واله) لما حضرته الوفاة بكافور من الجنة، فقسمه اثلاثا، ثلثا لنفسه، وثلثا لعلي، وثلثا لي، وكان اربعين درهما، فقالت : يا أسماء، ائتيني ببقية حنوط والدي من موضع كذا وكذا فضعيه عند راسي، فوضعته ثم تسجت بثوبها، وقالت : انتظريني هنيئة وادعيني فان اجبتك والا فاعلمي اني قد قدمت على أبي، فانتظرتها هنيئة، ثم نادتها فلم تجبها، فنادت : يا بنت محمد المصطفى، يا بنت أكرم من حملته النساء، يا بنت خير من وطئ الحصى، يا بنت من كان ربه قاب قوسين او ادنى، قال : فلم تجبها، فكشفت الثوب عن وجهها فاذا بها قد فارقت الدنيا، فوقعت عليها تقبلها وهي تقول : فاطمة، اذا قدمت على أبيك رسول الله (صلى الله عليه واله) فاقرئيه عن أسماء بنت عميس السلام،  فبينا هي كذلك اذ دخل الحسن والحسين (عليهما السلام)، فقالا : يا أسماء ما ينيم أمنا في هذه الساعة؟، قالت : يا ابني رسول الله، ليست امكما نائمة؛ قد فارقت الدنيا، فوقع عليها الحسن (عليه السلام) يقبلها مرة ويقول : يا اماه، كلميني قبل ان تفارق روحي بدني ، قال : واقبل الحسين (عليه السلام) يقبل رجلها ويقول : يا اماه انا ابنك الحسين، كلميني قبل ان يتصدع قلبي فأموت، فقالت لهما اسماء : يا ابني رسول الله، انطلقا الى ابيكما علي (عليه السلام) فاخبراه بموت امكما، فخرجا حتى اذا كانا قرب المسجد رفعا اصواتهما بالبكاء، فابتدرهم جمع من الصحابة، فقالوا : ما يبكيكما يا ابني رسول الله لا ابكى الله أعينكما، لعلكما نظرتما الى موقف جدكما فبكيتما شوقا اليه؟ فقالا : او ليس قد ماتت امنا فاطمة، قال : فوقع علي (عليه السلام) على وجهه يقول : بمن العزاء يا بنت محمد (صلى الله عليه واله)، كنت بك اتعزى ففيم العزاء من بعدك، ثم قال (عليه السلام) :

لكل اجتماع من خليلين فرقة         وكل الذي دون الفراق قليل

وان افتقادي واحدا بعد واحد          دليل على ان لا يدوم خليل

وفي (روضة الواعظين) في تتمة الخبر المتقدم : فصاحت اهل المدينة صيحة واحدة واجتمعت نساء بني هاشم في دارها فصرخوا صرخة واحدة كادت المدينة ان تتزعزع من صراخهن وهن يقلن : يا سيدتنا، يا بنت رسول الله (صلى الله عليه واله)، وأقبل الناس مثل عرف الفرس الى علي (عليه السلام) وهو جالس، والحسن والحسين (عليهما السلام) بين يديه يبكيان، فبكى الناس لبكائهم، وخرجت ام كلثوم وعليها برقعة وتجر ذيلها متجللة برداء عليها تحبسها وهي تقول : يا أبتاه، يا رسول الله، الان حقا فقدناك فقدا لا لقاء بعده ابدا، واجتمع الناس فجلسوا وهم يضجون وينتظرون ان تخرج الجنازة فيصلون عليها، وخرج ابو ذر فقال : انصرفوا، فان ابنة رسول الله (صلى الله عليه واله) قد أخر اخراجها في هذه العشية، فقام الناس فانصرفوا، فلما ان هدأت العيون ومضى من الليل شطره اخرجها علي والحسن والحسين وعمار والمقداد وعقيل والزبير وأبو ذر وسلمان وبريدة ونفر من بني هاشم وخواصه وصلوا عليها ودفنوها في جوف الليل، وسوى علي (عليه السلام) حواليها قبورا مزورة مقدار سبعة حتى لا يعرف قبرها.

وقال بعضهم من الخواص : قبرها سوي مع الارض مستويا، فمسح مسحا سواء مع الارض حتى لا يعرف موضعه انتهى ما في الروضة.

وفي رواية اخرى في (المناقب) : انه (عليه السلام) رش ماء على أربعين قبرا حتى يشتبه قبرها، وكل ذلك انما فعله (عليه السلام) حتى لا يعرف اولئك موضع قبرها ولا يصلوا عليها، ولا يخطر ببالهم نبش قبرها (عليها السلام) .

 

ولهذا وقع الاختلاف في موضع قبرها (عليها السلام) ، فقال بعضهم : انها في البقيع حول قبور ائمة البقيع، وقال بعضهم : انه بين قبر ابيها ومنبره لقوله (صلى الله عليه واله) : ما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنة، والاصح انها مدفونة في بيتها كما دلت عليه الروايات الصحيحة.
وروى ابن شهرآشوب في (المناقب) وغيره : انه لما صاروا بها الى القبر المبارك خرجت يدان من وسط القبر شبيهتان بيدي النبي (صلى الله عليه واله) فتناولتها.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 4885
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4756
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3956
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4521
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4490
شبهات وردود

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2662
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2348
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2408
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2243
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1834
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1789
التاريخ: 2 / حزيران / 2015 م 2068
التاريخ: 2 / حزيران / 2015 م 1848

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .