جميع الاقسام
القرآن الكريم وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه الإسلامي وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد من الاقسام   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 6362) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
السيرة النبوية

التاريخ: 2 / نيسان / 2015 م 263
التاريخ: 4 / 8 / 2016 124
التاريخ: 29 / كانون الثاني / 2015 229
التاريخ: 19 / 10 / 2015 253
مقالات عقائدية

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 412
التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 335
التاريخ: 3 / 12 / 2015 344
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 462
النور الذي خلق منه (صلى الله عليه واله)  
  
303   11:21 صباحاً   التاريخ: 13 / كانون الاول / 2014 م
المؤلف : السيد عبد الله شبر
الكتاب أو المصدر : جلاء العيون
الجزء والصفحة : ج1,ص 15.

روى الصدوق في (معاني الاخبار) بأسناد معتبر عن ابي ذر رحمه الله، قال : سمعت رسول الله (صلى الله عليه واله) وهو يقول : خلقت انا وعلي بن ابي طالب (عليه السلام) من نور واحد نسبح الله يمنة العرش قبل ان خلق ادم بالفي عام، فلما ان خلق ادم جعل ذلك النور في صلبه، ولقد سكن الجنة ونحن في صلبه، ولقد هم بالخطيئة ونحن في صلبه، ولقد ركب نوح السفينة ونحن في صلبه، ولقد قذف ابراهيم في النار ونحن في صلبه، فلم يزل ينقلنا الله (عز وجل) من أصلاب طاهرة الى ارحام طاهرة حتى انتهى بنا الى عبدالمطلب، فقسمنا بنصفين، فجعلني في صلب عبدالله، وجعل عليا في صلب ابي طالب، وجعل فيَ النبوة والبركة، وجعل في علي الفصاحة والفروسية، وشق لنا اسمين من اسمائه، فذو العرش محمود وانا محمد، والله الاعلى وهذا علي.

وفي رواية اخرى : فانا للنبوة والرسالة، وعلي للوصية والقضية.

وفي (معاني الاخبار) بأسناد معتبر عن الصادق (عليه السلام)، قال : ان محمدا وعليا كانا نورا بين يدي الله جل جلاله قبل خلق الخلق بالفي عام، وان الملائكة لما رات ذلك النور رات له اصلا وقد انشعب منه شعاع لامع، فقالت : الهنا وسيدنا، ما هذا النور؟ فأوحى الله عز وجل اليهم : هذا نور من نوري، اصله نبوة، وفرعه امامة، فأما النبوة فلمحمد (صلى الله عليه واله) عبدي ورسولي ؛ واما الامامة فلعلي حجتي وولي، ولولاهما ما خلقت خلقي الحديث.

وفي (الكافي) : عن الصادق (عليه السلام)، قال : قال الله تبارك وتعالى : يا محمد اني خلقتك وعليا نورا يعني روحا بلا بدن قبل ان اخلق سماواتي وأرضي وعرشي وبحري، فلم تزل تهللني وتمجدني، ثم جمعت روحيكما فجعلتهما واحدة، فكانت تمجدني وتقدسني وتهللني، ثم قسمتها ثنتين، وقسمت الثنتين ثنتين، فصارت أربعة : محمد واحد، وعلي واحد، والحسن والحسين اثنان، ثم خلق الله فاطمة من نور ابتداها روحا بلا بدن، ثم سبحنا بيمينه فافضى نوره فينا.

وعن محمد بن سنان بأسناد معتبر عن أبي جعفر الثاني الجواد (عليه السلام)، قال : ان الله تبارك وتعالى لم يزل متفردا بوحدانيته، ثم خلق محمدا وعليا وفاطمة فمكثوا الف دهر، ثم خلق جميع الاشياء فاشهدهم خلقها، وأجرى طاعتهم عليها، وفوض أمورها اليهم، فلم يحلوا ما يشاءون، ولم يحرموا ما يشاءون، ولم يشاءوا الا ان يشاء الله تبارك وتعالى.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 4 / 2016 1075
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 787
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 1247
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1284
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1178
هل تعلم

التاريخ: 25 / 11 / 2015 454
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 1019
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 506
التاريخ: 2 / حزيران / 2015 م 489

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .