جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7150) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
مقالات عقائدية

التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 650
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 632
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 648
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 627
النبأ المفجع بشهادة عبد الله  
  
74   02:07 مساءً   التاريخ: 12 / 8 / 2017
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : العباس بن علي
الجزء والصفحة : ص157-158.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 19 / 8 / 2017 83
التاريخ: 19 / 8 / 2017 70
التاريخ: 3 / 9 / 2017 61
التاريخ: 19 / 8 / 2017 74

سار موكب الإمام لا يلوي على شيء حتى انتهى إلى زبالة فوافاه النبأ الفظيع بشهادة عبد الله بن يقطر الذي أوفده للقيا مسلم بن عقيل فقد ألقت الشرطة القبض عليه وبعثته مخفوراً إلى ابن مرجانة فلمّا مثل عنده صاح به الخبيث الدنس : اصعد المنبر والعن الكذّاب ـ يعني الامام الحسين ـ ابن الكذّاب حتى أرى رأيي فيك .. .

وظنّ ابن مرجانة انّه على غرار شرطته ومن سنخ جلاّديه الذين باعوا ضمائرهم عليه وما درى أنّه من أفذاذ الأحرار الذين تربّوا في مدرسة أهل البيت : وسجّلوا الفخر والشرف لهذه الأمة واعتلى البطل العظيم أعواد المنبر ورفع صوته صوت الحقّ الهادر قائلاً : أيّها الناس أنا رسول الحسين بن فاطمة لتنصروه وتؤازروه على ابن مرجانة الدعيّ ابن الدعيّ .. .

واسترسل في خطابه الثوري وقد دعا فيه إلى نصرة ريحانة رسول الله (صلى الله عليه واله) والذبّ عنه ومناهضة الحكم الأموي الذي عمد إلى إذلال الإنسان المسلم وسلب حريته وإرادته وانتفخت أوداج ابن مرجانة وورم أنفه فأمر بإلقاء هذا العملاق من أعلى القصر فأخذته الشرطة ورمته من أعلى القصر فتكسّرت عظامه وبقي به رمق من الحياة فأسرع إليه الخبيث عبد الملك اللخمي فذبحه ليتقرّب إلى سيّده ابن مرجانة.

ولمّا علم أبو الأحرار بمصرع عبد الله شقّ عليه ذلك ويئس من الحياة وعلم أنّه يسير نحو الموت وأمر بجمع أصحابه والذين اتبعوه طلباً للعافية لا للحق ليعلمهم بما آل إليه أمره من تخاذل الناس عنه وانصرافهم إلى بني أميّة قائلاً : أمّا بعد : فقد خذلنا شيعتنا فمن أحبّ منكم الانصراف فلينصرف ليس عليه منّا ذمام .. .

وتفرّق ذوو الاَطماع الذين اتبعوه من أجل الغنيمة والظفر ببعض مناصب الدولة وخلص إليه الصفوة الكريمة من أصحابه الممجدين الذي اتبعوه على بصيرة من أمرهم وليست عندهم أية أطماع.

لقد صارح الإمام أصحابه بالواقع في تلك المرحلة الحاسمة فأعلمهم أنّه ماضٍ إلى الشهادة لا إلى الملك والسلطان وان من يلتحق به سيفوز برضا الله ولو كان الامام من عشّاق السلطة لما أدلى بذلك وكتم الأمر لأنّه في أمسّ الحاجة إلى الناصر والمحامي عنه.

لقد كان الإمام (عليه السلام) ينصح أصحابه وأهل بيته بالتخلي عنه في كل موقف والسبب في ذلك أن يكونوا على بصيرة من أمرهم ولا يدّعي أحد منهم أنّه كان على غير علم بالأمر.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1771
التاريخ: 5 / 4 / 2016 1636
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1988
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2411
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 2149
شبهات وردود

التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 1043
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1029
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 980
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1023
هل تعلم

التاريخ: 2 / حزيران / 2015 م 769
التاريخ: 24 / 11 / 2015 825
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 824
التاريخ: 26 / 11 / 2015 965

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .