كانت غزوة حمراء الاسد و هو موضع يبعد عن المدينة ثمانية أميالة وملخّصها انّ الرسول..." />
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 6845) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 6 / 4 / 2016 270
التاريخ: 16 / 3 / 2016 275
التاريخ: 16 / 3 / 2016 379
التاريخ: 28 / 4 / 2017 109
مقالات عقائدية

التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 532
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 535
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 650
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 553
غزوة حمراء الاسد  
  
375   03:29 مساءً   التاريخ: 11 / كانون الاول / 2014 م
المؤلف : الشيخ عباس القمي
الكتاب أو المصدر : منتهى الآمال في تواريخ النبي والآل
الجزء والصفحة : ج1,ص95.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 1 / 6 / 2017 80
التاريخ: 28 / 5 / 2017 79
التاريخ: 28 / 6 / 2017 47
التاريخ: 21 / 6 / 2017 52

 كانت غزوة حمراء الاسد و هو موضع يبعد عن المدينة ثمانية أميالة وملخّصها انّ الرسول (صلّى اللّه عليه و آله) احتمل رجوع قريش و هجومهم على المدينة مرّة ثانية، فأمر بلالا أن ينادي و يبلّغهم حكم اللّه القادر القهار في من شهد القتال في معركة أحد و من جرح فيها أيضا، وهو وجوب خروجهم الى العدو، فترك الجرحى علاجهم و لبسوا السلاح فوق جروحهم و أخذ الراية عليّ بن أبي طالب (عليه السّلام)، مع انّه (عليه السّلام) قد أصابه ثمانون جرحا، في تلك الواقعة كما ورد في الخبر و كانت بعض جراحاته عميقة الى درجة تدخل فيها الفتيلة، و بكى رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) لمّا رآه في تلك الحال و كان (عليه السّلام) ممددا على نطع- لكنّه خرج مع كل هذه الآلام و بقي مع النبي (صلّى اللّه عليه وآله) اياما في حمراء الاسد و في الرجوع ظفروا بمعاوية بن المغيرة الاموي و أبي عزّة الجمحي، و كان أبو عزّة قد أسر في بدر لكن الرسول (صلّى اللّه عليه و آله) اطلق سراحه رحمة به و أخذ عليه العهود أن لا يقاتله ولا يعين على قتاله لكنه نكث العهد و خرج مع المشركين يوم أحد، فلمّا أتى به رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) قال: يا محمد امنن عليّ فقال (صلّى اللّه عليه و آله): «المؤمن لا يلدغ من جحر مرّتين» فأمر بقتله، فقتل.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1670
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1479
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 1483
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1665
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1214
هل تعلم

التاريخ: 8 / 12 / 2015 671
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 784
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 685
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 736

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .