English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 2 / آب / 2015 م 1063
التاريخ: 8 / نيسان / 2015 م 1100
التاريخ: 28 / 7 / 2016 802
التاريخ: 2 / 7 / 2017 760
مقالات عقائدية

التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1375
التاريخ: 18 / 12 / 2015 1352
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1395
التاريخ: 1 / 12 / 2015 1284
غزوة الطائف  
  
567   02:01 مساءً   التاريخ: 28 / 6 / 2017
المؤلف : الشيخ جعفر السبحاني
الكتاب أو المصدر : سيد المرسلين
الجزء والصفحة : ج‏2،ص521-523.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 11 / 5 / 2017 629
التاريخ: 15 / 6 / 2017 550
التاريخ: 21 / 6 / 2017 596
التاريخ: 5 / 11 / 2015 1039

الطائف من مصايف الحجاز ومن المناطق الخصبة، الكثيرة الزرع فيها، وتقع الطائف في الجنوب الشرقي من مكة على بعد (12) فرسخا منها، وقد كانت ولا تزال بسبب مناخها اللطيف، وبساتينها المثمرة، ونخيلها الكثيرة مقصدا بل مركزا وموطنا لطلاب اللذة والراحة من أهل الحجاز.
وقد كانت قبيلة ثقيف التي كانت تعدّ من القبائل العربية القوية الكثيرة العدد تسكن في هذا البلد.
وكانت أعراب ثقيف من الذين شاركوا في معركة حنين ضدّ الاسلام والمسلمين، ثم لجئوا بعد الهزيمة المنكرة التي لحقت بهم على أيدي جنود الاسلام الظافرين إلى بلدهم الذي كان لهم آنذاك فيه حصن قويّ ومنيع.
ولتكميل الانتصار الاسلامي أمر الرسول القائد (صلى الله عليه واله) بملاحقة الهاربين المنهزمين في معركة حنين.
من هنا كلّف (صلى الله عليه واله) أبا عامر الأشعري وأبا موسى الأشعري وفريقا من جنود الاسلام بملاحقة من لجأ منهم إلى أوطاس  فقتل القائد الأوّل في هذه الواقعة، واستطاع الثاني أن يحرز انتصارا كبيرا على العدو ويفرق جمعه.
وأما النبي (صلى الله عليه واله) نفسه فقد توجه بالبقية من جيشه الى الطائف ، ومرّ في طريقه على حصن مالك بن عوف النصري مثير فتنة حنين  ورأس المؤامرة، فهدمه وسوّاه بالأرض.
على أن تهديم حصن مالك لم يكن بدافع انتقاميّ بل كان لأجل ان لا يترك وراءه نقطة اعتماد وملجأ للعدوّ.
تحركت أعمدة الجيش الاسلامي الواحدة تلو الاخرى، واستقرت حول مدينة الطائف.
كان حصن الطائف حصنا منيعا، مرتفع الجدران، قوي البنيان، فيه أبراج للمراقبة مسيطرة على خارج الحصن سيطرة كاملة.
ومنذ أن استقرّ الجيش الاسلامي خارج الطائف بدأ حصاره لها، غير أنّ الحصار لم يتكامل بعد حتى عمد العدو إلى رمي المسلمين للحيلولة دون تقدّمهم نحو المواقع المرسومة لها، فقتل بهذا جماعة من المسلمين في بداية هذه الواقعة.
فأمر رسول الله (صلى الله عليه واله) الجيش بالانسحاب والتراجع التكتيكي الى نقطة بعيدة عند مرمى العدوّ، والتمركز فيها ريثما تصدر الاوامر الجديدة وهنا اقترح سلمان الفارسي الذي سبق له أن اقترح حفر الخندق في معركة الاحزاب، وكان ذا خبرة بفنون القتال، اقترح على رسول الله (صلى الله عليه واله) بأن يرمي الحصن بالمنجنيق ، وكان هذا الجهاز الذي كان يستخدم في حروب تلك الأعصر يؤدى نفس دور الدبابة في الحروب الراهنة.
فقام امراء الجيش الاسلامي بنصب المنجنيق بإرشاد وتوجيه من سلمان، وأخذوا يرمون الحصن المذكور وأبراجها الشاهقة بالحجارة طوال عشرين يوما متوالية.
ولكن العدوّ لم يسكت تجاه هذه العمليات القوية التي بدأها المسلمون، فزاد من رميه واستمر في ذلك، فوقعت بين المسلمين بعض الاصابات نتيجة ذلك.
والآن يجب أن نرى كيف حصل المسلمون على جهاز المنجنيق، هذا؟
يرى البعض أن سلمانا هو الذي صنع هذا الجهاز وعلّم المسلمين كيفية استخدامه في هذه الغزوة.
ويرى آخرون ان المسلمين حصلوا على هذا الجهاز وغنموه من اليهود في خيبر عند فتح قلاعهم وحصونهم واصطحبوه معهم إلى الطائف واستخدموه في غزوها.
ولا يبعد أن الصحابي الجليل سلمان الفارسي قد ادخل بعض التحسينات على ذلك الذي جلبه المسلمون من خيبر، وعلّم المسلمين كيفية نصبه واستخدامه في القتال، فانه يستفاد من التاريخ أن المنجنيق لم يكن منحصرا في المنجنيق الذي حصل عليه من يهود خيبر، لأن النبي (صلى الله عليه واله) بعث الطفيل بن عمرو الدوسي لتحطيم أصنام لقبيلة دوس  في وقت متزامن مع خروجه الى معركة حنين ثم الطائف فعاد الطفل فاتحا مع من خرجوا تحت إمرته من جنود الاسلام الاربعمائة، وكانوا برمتهم من أبناء قبيلته، فقد قدم الطائف على رسول الله (صلى الله عليه واله) مع عدد واحد من جهاز المنجنيق وعربتين حربيتين خاصتين، وقد استخدمت هذه الآليات في غزوة الطائف.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 4665
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3864
التاريخ: 30 / 11 / 2015 4840
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3114
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 3745
شبهات وردود

التاريخ: 13 / 12 / 2015 2141
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2357
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2413
التاريخ: 13 / 12 / 2015 2227
هل تعلم

التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 1693
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1662
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1838
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1609

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .