English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
التاريخ
عدد المواضيع في القسم ( 2961) موضوعاً
التاريخ والحضارة
اقوام وادي الرافدين
العصور الحجرية
الامبراطوريات والدول القديمة في العراق
العهود الاجنبية القديمة في العراق
احوال العرب قبل الاسلام
التاريخ الاسلامي
السيرة النبوية

التاريخ: 29 / كانون الثاني / 2015 931
التاريخ: 20 / 4 / 2016 1012
التاريخ: 7 / 4 / 2016 984
التاريخ: 19 / 10 / 2015 1077
مقالات عقائدية

التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1590
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 1564
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1543
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1442
مداخل التاريخ  
  
109   01:30 مساءً   التاريخ: 26 / 6 / 2017
المؤلف : جاسم سلطان
الكتاب أو المصدر : أداة فلسفة التاريخ
الجزء والصفحة : ص 3- 8


أقرأ أيضاً
التاريخ: 10 / 9 / 2016 114
التاريخ: 9 / 1 / 2017 116
التاريخ: 8 / 12 / 2016 94
التاريخ: 10 / 9 / 2016 91

مداخل التاريخ

إن استخدام التاريخ كأداة في الفعل القيادي ليس بجديد. فدارس التاريخ يلحظ أن اختيار الاستخدام الوظيفي له يتحكم في زوايا العرض.

ونعطي مثالاً على الاستخدامات المختلفة للتاريخ من خلال ما استعرناه من بعض ما طرحه أحمد القديدي في مصطلحي "التاريخ الصغير" و"التاريخ الكبير".

مدخل التاريخ الصغير:

ويشمل أخبار البلاط والقصور، وما يدور فيها، والتركيز على عوامل الإثارة، والجنس، والنساء، والترف، والصراعات الكيدية، والصراعات الدموية في القصور، على اعتبار أن ذلك هو تاريخ أمّة من الأمم. في حين أنه يشكل حياة شريحة صغيرة من قمة الهرم. وغالباً ما يكون مثار السخط والاشمئزاز. ويعمل على تقزيم دور الأمة وتحطيم روحها المعنوية.

وتخيل لو أن شخصاً ركز على التاريخ الصغير في بريطانيا -على سبيل المثال. لينظر إلى القصر الملكي البريطاني، والمؤامرات وقتل النساء وقتل الرجال، وعمليات الإجرام التي كانت تتم في القصور حول الملك، ماذا يمكن أن ينطبع في ذهن هذا الشخص عن بريطانيا ؟!

مدخل التاريخ الكبير:

وهو إنجاز أمة من الأمم في مجال الإنجاز العسكري، والاقتصادي، والإنساني، والعلمي، والفكري، والاجتماعي، والقانوني، والقيمي، ودورها في خدمة البشرية. وهو الجزء الذي يشكل عطاء الغالبية العظمى من المجتمع في حقبةٍ ما. وهو الأمر الذي يؤكد هوية الأمة وقدراتها على العطاء وعبقريتها الخاصة.

وتلاحظ هنا المفارقة، ففي حين يقدم الغرب للأمم الشرقية تاريخ أوروبا من خلال التاريخ الكبير يتم الإصرار على تقديم تاريخ العالم الإسلامي من زاوية التاريخ الصغير الانتقائي وغير الموثق. وهو جهد تقوم به دوائر الاستشراق بتقنية عالية. ويترسم هذه الخطى بعض أبناء الأمة ممن درس على أيديهم.

استخدام التاريخ:

إن عرض التاريخ أداة خطيرة للقائد. فعندما يستخدم شخص التاريخ الصغير عند تعبيره عن حالة أمة معينة؛ يؤدي ذلك إلى الإحساس بالتهميش، والضعف، والعجز الخلقي، وما إلى ذلك. فهو يستخدمه كأداة للتحطيم النفسي.

وعندما يستخدم شخص التاريخ الكبير فإنه يقوم بعملية بعث نفسي. وانظر إلى الكتابات المنتشرة حولك. فحين يريد الكاتب أن يرفع شأن أمة من الأمم يستخدم التاريخ الكبير، وعندما يلبس النظارة السوداء يستخدم التاريخ الصغير، ويقوم بعملية الهدم.

إن استخدام التاريخ - حسب الاستخدام المنتشر - ليس استخداماً حيادياً، بل يؤدي دوراً وظيفياً في عملية الصراع والتدافع في المجتمعات المختلفة.

إننا أمام ملف ضخم يجب على القادة أن ينظروا فيه، وأن يفهموه جيداً. ماذا يختارون من التاريخ ليعرضوه؟! أي المداخل يستخدمونها؟! ما الغرض من الاستخدام؟! و لا نتحدث هنا عن النظرة المجردة والمتعلقة بالتوازن والاعتدال والموضوعية والحياد وما إلى ذلك. نحن نتكلم عن الواقع المعاش، وكيفية استخدام هذه الأدوات استخدامات مختلفة وفي ظروف مختلفة.

 

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3467
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3796
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3641
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3599
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4159
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2180
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2235
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2023
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2272
هل تعلم

التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 1922
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1640
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 3161
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 1824

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .