English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 27 / كانون الثاني / 2015 897
التاريخ: 15 / آيار / 2015 م 1038
التاريخ: 9 / 10 / 2017 466
التاريخ: 9 / 5 / 2016 790
مقالات عقائدية

التاريخ: 17 / 12 / 2015 1403
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1426
التاريخ: 3 / 12 / 2015 1250
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1307
ما معنى : قدم صدق  
  
1795   12:04 مساءاً   التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م
المؤلف : ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : تفسير الامثل
الجزء والصفحة : ج5 , ص424


أقرأ أيضاً
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 1547
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1322
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1251
التاريخ: 5 / تشرين الاول / 2014 م 1270

قال تعالى : {أَكَانَ لِلنَّاسِ عَجَبًا أَنْ أَوْحَيْنَا إِلَى رَجُلٍ مِنْهُمْ أَنْ أَنْذِرِ النَّاسَ وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا أَنَّ لَهُمْ قَدَمَ صِدْقٍ عِنْدَ رَبِّهِمْ قَالَ الْكَافِرُونَ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ مُبِينٌ } [يونس: 2]

 في الوقت الذي يوجد بحث بين المفسّرين في المقصود من «قدم الصدق»، إلاّ أنّ أحد التفاسير الثلاثة المذكورة هنا ـ أو كل الثلاثة ـ قابل للقبول بصورة علمية. أنّ أحد التفاسير الثلاثة المذكورة هنا ـ أو كل الثلاثة ـ قابل للقبول بصورة علمية.

 

فالتّفسير الأوّل : إِن «قدم الصدق» هذا إِشارة إِلى أن الإِيمان له بـ «سابقة فطرية»، وإِنّ المؤمنين عندما يظهرون إِيمانهم فهم في الحقيقة يصدقون فطرتهم ـ لأنّ أحد معاني القدم هو السابقة ـ كما يقولون : لفلان قدم في الإِسلام، أو قدم في الحرب، أي إِنّ له سبقاً في الإِسلام أو الحرب.(1)

 

والثّاني : إِنّه إِشارة إِلى مسألة المعاد ونعيم الآخرة، لأنّ أحد معاني القدم هو المقام والمنزلة، وهو يناسب كون الإنسان يرد إِلى منزله ومقامه برجله، وهذا التّفسير يعني أنّ للمؤمنين مقاماً ومنزلة ثابتة وحتمية عند الله سبحانه، وأن أي قوّة لا تستطيع تغييرها وجعلها في شكل آخر.

 

أمّا التّفسير الثّالث فهو أن القدم بمعنى القدوة والزعيم والقائد، أي إِننا أرسلنا للمؤمنين قائداً ومرشداً صادقاً.

 

لقد وردت عدّة روايات عن طريق الشيعة والسنة لهذه الآية تفسر قدم الصدق بأنّه النّبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أو ولاية علي (عليه السلام) وتؤيد هذا المعنى (2).

 

وكما قلنا فإنّ من الممكن أن تكون البشارة بكل هذه الأُمور هي المرادة من التعبير أعلاه .

 

_________________

 

1-    بحار الانوار ،ج24 ، ص 40 و41 .

 

2-    تفسير البرهان ،ج2 ،ص177 ،وتفسير القرطبي ،ج5 ، ص3145.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2888
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 4217
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3007
التاريخ: 30 / 11 / 2015 4599
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2791
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1654
التاريخ: 13 / تشرين الثاني / 2014 1572
التاريخ: 27 / 11 / 2015 1561
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 1555

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .