English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
الاسرة و المجتمع
عدد المواضيع في القسم ( 3438) موضوعاً
السيرة النبوية

التاريخ: 4 / 5 / 2017 681
التاريخ: 19 / آيار / 2015 م 1149
التاريخ: 15 / 6 / 2017 699
التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 1235
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1367
التاريخ: 3 / 12 / 2015 1451
التاريخ: 30 / أيلول / 2014 م 1578
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 1572
دور الحضانة ورياض الاطفال  
  
584   05:05 مساءً   التاريخ: 21 / 6 / 2017
المؤلف : د. عبد القادر شريف
الكتاب أو المصدر : التربية الاجتماعية والدينية في رياض الاطفال
الجزء والصفحة : ص98-101


أقرأ أيضاً
التاريخ: 11 / 2 / 2017 206
التاريخ: 18 / 4 / 2016 235
التاريخ: 26 / 1 / 2016 298
التاريخ: 31 / 12 / 2017 186

لدور الحضانة ورياض الاطفال دور تربوي يتفق مع خصائص المرحلة العمرية التي يمر بها الاطفال الذين ينتمون اليها ويلتحقون بها فيما بين الثالثة والسادسة من العمر وقد ظهرت الحضانة في التاريخ التربوي المصري عام 1933مجاراة للاتجاهات التربوية الحديثة التي ظهرت عام 1932في الفصول التجريبية في مدرسة الاورمان الابتدائية وتطورت حتى اصبحت إما مؤسسات للإيواء او مدارس حضانة تؤهل الصغار للالتحاق بالروضة واحيانا لا توجد حدود فاصلة بين الحضانة ورياض الاطفال هذا وقد قسم العلماء المشتغلون بالنمو النفسي مرحلة الطفولة الى التقسيمات الاتية:

المرحلة الاولى : من المهد الى الثالثة (المهد).

المرحلة الثانية : من الثالثة الى السادسة (الطفولة المبكرة).

المرحلة الثالثة : من السادسة الى الثانية عشرة (الطفولة المتأخرة).

المرحلة الرابعة : من الثانية عشرة الى السادسة عشرة (المراهقة).

وما يهمنا هو المرحلة الثانية وهي الطفولة المبكرة حيث يتميز الطفل في هذه المرحلة بعدة خصائص هي:

1ـ يتميز الطفل بحب الاستطلاع واكتشاف الحقائق وتلمس انواع السلوك سواء بالملاحظة او بالأسئلة.

2ـ تتكون شخصية الطفل في هذه المرحلة ولذلك نجد ان كل ما يكتسبه يرسخ في ذهنه ويتغلغل في تكوينه.

3ـ يتميز الطفل في هذه المرحلة بالنشاط سواء في تعامله مع الكبار او الصغار.

ودور الحضانة ورياض الاطفال تسهم الى جانب الاسرة في التنشئة الاجتماعية للطفل فهو يجد في هذه الدور اللعب بشتى انواعه وجماعة الاصدقاء ومجموعة من المشرفات فيهن العاطفة والحنان اللذين يعوضانه الى حد ما عن حنان امه التي يغيب عنها في تلك الفترة ومن ثم فهي تعد المحك الاول لتجارب الطفل داخل المجتمع.

ولقد اثبتت كثير من الدراسات والابحاث النفسية والتربوية ان مرحلة الطفولة المبكرة من ثلاث الى ست سنوات من اهم المراحل في حياة الانسان وهي الاساس الذي تركز عليه حياة الفرد الى ان يصير كهلا لذا اصبح لزاما علينا ان نهتم بهذه المرحلة العمرية من حياة الصغير وان نعد الاطفال فيها اعدادا تربويا ونفسيا واجتماعيا وعقليا وهذا لا يتحقق الا في دور الحضانة بعد ان اصبحت الاسرة عاجزة ومشغولة عن توفير هذه الامكانات في عصرنا الحالي فدور الحضانة انشئت لتعويض الطفل عما يلاقيه من اوجه النقص والحرمان والقصور الموجود بالضرورة في حياته الاسرية ولكنها ليست بديلا للأسرة لان الاسرة لا يمكن ايجاد بديل لها.

ودور الحضانة ورياض الاطفال الصالحة الجيدة هي التي توفر الظروف الملائمة لتحقيق حاجات الطفل ونموه ولكي تقوم بهذا الدور يجب ان يتوفر عاملان اساسيان هما تهيئة البيئة الصالحة وتوفير الهيأة المشرفة من المتخصصات وتقوم فلسفة دور الحضانة ورياض الاطفال على انها ليست امتدادا لحياة الطفل المنزلية فقط بل انها تحسين لها واضافة اليها وكذلك تعمل دور الحضانة ورياض الاطفال على تصحيح كثير من الاخطاء التي يقع فيها الاباء والامهات وتعويض ما يحرم منه الطفل في اسرته (1).

وتهدف دور الحضانة ورياض الاطفال الى تحقيق النمو المتكامل للطفل وتهيئته وإعداده إعداداً سويا للمراحل التالية، كما تعمل على توجيه واكتساب الطفل العادات السلوكية التي تتفق مع القيم وعادات وتقاليد المجتمع الذي ينتمون اليه وتنمية ميول الاطفال واكتساب قدراتهم والعمل على تنميتها بما يتفق وحاجات المجتمع الذي يسعى الى التقدم.

فالأطفال الملتحقون بدور الحضانة ورياض الاطفال يميلون الى الاختلاط بسرعة واقامة صلات اوسع، ويصبحون اكثر شعورا بالأمن واكثر تكيفا مع الجماعات ويتميزون بعادات اجتماعية كثيرة اخرى.

ففي رياض الاطفال يتم خلق جو متناسق ومتوافق بين جماعة الاطفال وتنمية احتياجاتهم وعاداتهم السلوكية وتوجيههم الى نواحي السلوكيات السوية التي تتفق مع قيم وعادات وتقاليد المجتمع السائدة في هذه السن.

ولكي يصبح اسلوب التنشئة الاجتماعية فعالا داخل رياض الاطفال تظهر الاهمية التربوية الكبرى لإعداد وتأهيل المربيات لدور الحضانة ورياض الاطفال وذلك لان تفتح نمو واستعدادات الطفل الفطرية يتطلب توفر المعرفة الكافية لخواص ومظاهر كل مرحلة من مراحل نمو الطفل للقائمين على تربيته وتنشئته ورعايته كما تبرز اهمية ايجاد الصلات الوطيدة بين دور الحضانة ورياض الاطفال وبين الاباء والامهات وذلك لضمان عدم التعارض بين اهداف واسلوب ومنهج العمل المشترك في كل منهما وتحقيق الاهداف التربوية والاجتماعية التي من اجلها انشئت دور الحضانة ورياض الأطفال... فرياض الأطفال لا يمكن أن تقوم بالوظائف العديدة التي للأسرة ولن تكون بديلا عنها ولكنها مكملة لوظائف الاسرة ومساعدة لها في نجاح مبادئها التربوية في تنشئة وتربية طفل ما قبل المدرسة على احسن وجه.

_____________

1ـ انظر: ميريلا كياراندا : التربية الاجتماعية في رياض الاطفال ، ترجمة ، فوزي محمد عبد الحميد واخرون ، القاهرة ، دار الفكر العربي ، 1992، ص92-97.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4472
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3841
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3131
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5333
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3626
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2262
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2247
التاريخ: 20 / 6 / 2016 2040
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 2186
هل تعلم

التاريخ: 20 / 5 / 2016 1607
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 1654
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1778
التاريخ: 5 / 4 / 2016 1607

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .