English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 23 / 10 / 2015 1731
التاريخ: 20 / 10 / 2015 1743
التاريخ: 7 / شباط / 2015 م 1720
التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م 1730
مقالات عقائدية

التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2518
التاريخ: 1 / 12 / 2015 2686
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2768
التاريخ: 18 / 10 / 2015 2767
المشاورات العسكرية  
  
1392   09:18 صباحاً   التاريخ: 23 / 5 / 2017
المؤلف : الشيخ جعفر السبحاني
الكتاب أو المصدر : سيد المرسلين
الجزء والصفحة : ج‏2،ص141-142.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 28 / 6 / 2017 1518
التاريخ: 23 / 5 / 2017 1515
التاريخ: 28 / 5 / 2017 1534
التاريخ: 1327

لما سمع رسول الله (صلى الله عليه واله) باقتراب قريش الى المدينة وقف في تلك الشورى التي كانت جمعا كبيرا من صناديد أصحابه، وقادة جيشه وجنوده وقال بصوت عال : أشيروا عليّ .

وهو يطلب بذلك من اولئك الجنود والقادة أن يدلوا بآرائهم في كيفية مواجهة العدو، وطريقة الدفاع عن حوزة الاسلام وصرح التوحيد المهددة من قبل قريش والمتحالفين معهم من أحزاب الشرك، وأتباع الوثنية.

فقام عبد الله بن ابي بن سلول  وكان من منافقي المدينة، وطرح فكرة التحصّن في داخل المدينة، والقتال فيها على غرار حرب الشوارع.

وذلك بأن لا يخرج المسلمون من المدينة بل يبقوا داخلها، ويستخدموا أبراجها وسطوحها لمقاتلة العدوّ ودفعه فترمي النساء العدوّ بالأحجار من السطوح، ويقاتل الرجال أفراده في الشوارع والأزقة قائلا : يا رسول الله كنا نقاتل في الجاهلية فيها، ونجعل النساء والذراري في هذه الصياصي ونجعل معهم الحجارة، ونشبك المدينة بالبنيان فتكون كالحصن من كلّ ناحية وترمي المرأة والصبي من فوق الصياصي والآطام، ونقاتل بأسيافنا في السكك ( أي الطرقات ).

يا رسول الله إن مدينتنا عذراء ما فضّت علينا قط، وما خرجنا إلى عدوّ قط إلاّ أصاب منّا.

فانهم ان أقاموا أقاموا بشر محبس، وان رجعوا رجعوا خائبين مغلوبين.

وكان هذا رأي الأكابر من أصحاب رسول الله (صلى الله عليه واله) من المهاجرين والأنصار، إلاّ أن الفتيان من المسلمين وبخاصة من لم يشهد منهم بدرا وكانوا يشكلون الاغلبية شجبوا هذا الرأي بشدة، ورفضوه بقوة وطلبوا من رسول الله الخروج إلى العدو، ورغبوا في الشهادة، وأحبّوا لقاء العدو.

وقالوا : إنّا نخشى يا رسول الله أن يظن عدوّنا أنا كرهنا الخروج إليهم جبنا عن لقائهم فيكون هذا جرأة منهم علينا، وقد كنت يوم بدر في ثلاثمائة رجل فظفّرك الله عليهم، ونحن اليوم بشر كثير، قد كنا نتمنى هذا اليوم وندعوا الله به فقد ساقه الله إلينا في ساحتنا.

وقال حمزة  بطل الاسلام العظيم : لا أطعم اليوم طعاما حتى اجالدهم بسيفي خارجا من المدينة.

شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5527
التاريخ: 13 / 12 / 2015 5961
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5330
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5265
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3287
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3528
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 3308
التاريخ: 18 / 5 / 2016 3063

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .