English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 9 / 5 / 2016 940
التاريخ: 30 / 7 / 2016 868
التاريخ: 20 / 10 / 2017 678
التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م 1085
مقالات عقائدية

التاريخ: 30 / 11 / 2015 1528
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1357
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1542
التاريخ: 17 / 12 / 2015 1437
رسول الاسلام ومكافحة الامية  
  
633   10:52 صباحاً   التاريخ: 17 / 5 / 2017
المؤلف : الشيخ جعفر السبحاني
الكتاب أو المصدر : سيد المرسلين
الجزء والصفحة : ج‏2،ص94-95.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 4 / 5 / 2017 785
التاريخ: 4 / 5 / 2017 800
التاريخ: 4 / 5 / 2017 859
التاريخ: 4 / 5 / 2017 771

يتبين من قصة الاسرى الذين اطلق سراحهم لقاء تعليم أولاد المسلمين الكتابة والقراءة مدى اهتمام الاسلام بالثقافة والتثقيف، والوعي والنوعية، فان معرفة القراءة والكتابة بداية التثقيف والنوعية.

ولا بدّ أن نقول هنا أيضا أن اطلاق الاسارى العارفين بالقراءة والكتابة لقاء تعليم صبيان المسلمين تعد أول عملية لمكافحة الامية التي اهتم بها العالم الحاضر.

ففي الوقت الذي كانت الكثير من الدول في عصر الاسلام الاول تمانع من تثقيف أبنائها ورعاياها ـ كما مرّ عليك في دراسة أوضاع الامبراطوريتين الفارسية والرومية ـ أعلن رسول الاسلام ان من لم يكن معه فداء وهو يحسن الكتابة دفع إليه عشرة من غلمان المدينة ( أي صبيانها ) يعلمهم الكتابة فاذا تعلموا كان ذلك فداءه.. وما أعظمها من خطوة ثقافية وحضارية.

كلام لابن أبي الحديد في المقام :

يقول العلاّمة ابن أبي الحديد : قرأت على ( استاذي ) النقيب أبي جعفر البصري العلوي هذا الخبر، فصدّقه وقال : أترى أبا بكر وعمر لم يشهدا هذا المشهد؟ أما كان يقتضي التكريم والاحسان أن يطيّبا قلب فاطمة (عليها السلام)، ويستوهب لها من المسلمين ( أي يستوهب فدكا من المسلمين ويردّه عليها )؟

أتقصر منزلتها عند رسول الله (صلى الله عليه واله) من منزلة زينب أختها وهي سيدة نساء العالمين؟!

هذا إذا لم يثبت لها حق لا بالنحلة ولا بالارث؟

فقلت له : فدك بموجب الخبر الذي رواه أبو بكر قد صار حقا من حقوق المسلمين، فلم يجز له أن يأخذه منهم.

فقال : وفداء أبي العاص قد صار حقا من حقوق المسلمين، وقد أخذه رسول الله (صلى الله عليه واله) منهم.

فقلت : رسول الله (صلى الله عليه واله) صاحب الشريعة، والحكم حكمه، وليس أبو بكر كذلك.

فقال : ما قلت هلاّ أخذه أبو بكر من المسلمين قهرا فدفعه إلى فاطمة (عليها السلام) وإنما قلت : هلاّ استنزل المسلمين عنه، واستوهبه منهم لها، كما استوهب رسول الله (صلى الله عليه واله) فداء أبي العاص؟ أتراه لو قال : هذه بنت نبيكم (صلى الله عليه واله) قد حضرت لطلب هذه النخلات افتطيبون عنها نفسا؟ كانوا منعوها ذلك؟!

فقلت له : قد قال قاضي القضاة أبو الحسن عبد الجبار بن أحمد نحو ذلك. قال : إنهما لم ياتيا بحسن في شرع التكريم، وان كان ما أتياه حسنا في الدين!!

أي ان ما فعلاه وان كان يوافق موازين الدين ـ حسب تصور القاضي ـ ولكنه لا يناسب شأن فاطمة وتكريمها لمقامها ولمكانها من أبيها رسول الله صلّى الله عليه وآله.

هذا وقد أمر الله نبيّه الكريم بأن يعلن للأسرى بأن الباب مفتوح على وجوههم لينضموا الى صفوف المسلمين، فينعموا بالإسلام فيعيد الله عليهم أفضل مما أخذ منهم ويغفر لهم ذنوبهم، إذ يقول تعالى :

{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِمَنْ فِي أَيْدِيكُمْ مِنَ الْأَسْرَى إِنْ يَعْلَمِ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْرًا يُؤْتِكُمْ خَيْرًا مِمَّا أُخِذَ مِنْكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [الأنفال: 70] .

وبذلك فتح الاسلام باب الأمل أمام الاسارى، وكشف عن نزعته الانسانية، وأيضا عن رغبته الصادقة في هداية البشرية، ونجاتها.

كما ضرب بذلك مثلا في الحكمة وحسن السياسة لم يسبق له مثيل.

على انه هدّد الاسرى من ناحية اخرى إذا أساءوا، وعادوا بعد الخلاص من الاسر إلى التآمر ضد الإسلام.

إذ قال :

{وَإِنْ يُرِيدُوا خِيَانَتَكَ فَقَدْ خَانُوا اللَّهَ مِنْ قَبْلُ فَأَمْكَنَ مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ} [الأنفال: 71] ، وبذلك جمع بين الحزم والحكمة، واللين الحكيم والشدّة المعقولة.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3717
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4139
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3698
التاريخ: 13 / 12 / 2015 3567
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5525
شبهات وردود

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2161
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2263
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2655
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2201
هل تعلم

التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 1790
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 1704
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 1716
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1877

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .