English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7332) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 3 / نيسان / 2015 م 1292
التاريخ: 27 / 10 / 2015 1285
التاريخ: 22 / 11 / 2015 1169
التاريخ: 4 / 4 / 2016 1153
مقالات عقائدية

التاريخ: 3 / 12 / 2015 1505
التاريخ: 17 / 12 / 2015 1526
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1722
التاريخ: 22 / 12 / 2015 1528
المبارزات الفردية يوم بدر  
  
823   09:12 صباحاً   التاريخ: 17 / 5 / 2017
المؤلف : الشيخ جعفر السبحاني
الكتاب أو المصدر : سيد المرسلين
الجزء والصفحة : ج‏2،ص76-78.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 23 / 5 / 2017 876
التاريخ: 1 / 6 / 2017 703
التاريخ: 17 / 5 / 2017 780
التاريخ: 11 / 5 / 2017 877

كان التقليد المتّبع عند العرب في الحروب أن يبدأ القتال بالمبارزات الفرديّة ثم تقع بعدها الحملات الجماعية.

فلما قتل الاسود المخزومي خرج ثلاثة فرسان من صناديد قريش المعروفين من صفوف الجيش المكي ودعوا الى المبارزة.

وهؤلاء الصناديد الثلاثة هم :

1 ـ عتبة.

2 ـ شيبة.

وهما ابنا ربيعة بن عبد شمس.

3 ـ الوليد بن عتبة بن ربيعة.

فأخذوا يجولون في ميدان القتال ويدعون الى المبارزة، فخرج إليهم من المسلمين فتية من الأنصار ثلاثة وهم عوف و معوذ  ابنا الحارث و عبد الله بن رواحة.

ولما عرف عتبة أنهم من رجال المدينة قال : ما لنا بكم من حاجة.

ثم نادى مناديهم : يا محمّد، أخرج إلينا أكفاءنا من قومنا.

فقال رسول الله (صلى الله عليه واله) : قم يا عبيدة بن الحارث وقم يا حمزة، وقم يا عليّ.

فقاموا، وخرجوا للمبارزة، ولما دنوا منهم، سألهم عتبة عن أسمائهم فعرّف أبطال الاسلام أنفسهم وذكروا أسماءهم.

فقال رجال المشركين الثلاثة : نعم أكفاء كرام.

ويرى البعض أنه بارز كلّ من هؤلاء الثلاثة من كان على سنّه من الكفار فبارز عليّ (عليه السلام) الوليد ( خال معاوية بن أبي سفيان ) وبارز حمزة ( وهو أوسطهم ) عتبة ( جدّ معاوية لامّه ) وبارز عبيدة ( وهو أسنّ الثلاثة ) شيبة وهو أسنّ الكفار الثلاثة.

غير أن ابن هشام يقول : بارز حمزة  شيبة، وبارز عبيدة  عتبة، وبارز عليّ  الوليد بن عتبة.

وهذا يعني أن حمزة ( الاوسط في السن ) قاتل الاسنّ من الكفار.

فأيّ القولين هو الأصح؟

إن ملاحظة أمرين توضح الحقيقة في هذا المجال :

الأوّل : إن المؤرخين كتبوا : أن عليا وحمزة قتلا خصميهما في الحال، ثمّ ساعدا عبيدة على قتل خصمه.

الثاني : إن الامام أمير المؤمنين (عليه السلام) كتب في كتاب له الى معاوية : وعندي السيف الذي اعضضته بجدّك وخالك وأخيك في مقام واحد .

فمن هذا الكتاب يتضح بجلاء أن الامام (عليه السلام) شارك ـ في قتل جدّ معاوية ( أي عتبة ) هذا من جانب.

كما أننا نعلم من جانب آخر أن كلا من حمزة وعليا قد قتل خصمه في اللحظة الاولى من المبارزة. فاذا كان خصم حمزة هو عتبة ( جدّ معاوية ) لم يكن ـ حينئذ ـ أي معنى لقول الامام (عليه السلام) : أنا قتلت جدك.

فلا مناص من أن نقول : إن الذي بارز حمزة هو شيبة، وأن الذي بارز عبيدة هو عتبة ليصح حينئذ أن يقال أن عليا وحمزة، ذهبا ـ بعد الفراغ من قتل خصميهما ـ الى عتبة وكرّا بأسيافهما عليه وقتلاه، ثم احتملا صاحبهما عبيدة  وأتيا به الى رسول الله (صلى الله عليه واله).

وبهذا تترجح النظرية الثانية، والقاضية بعدم التكافؤ بين أسنان كلّ من المتبارزين.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3886
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4181
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3918
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4992
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4652
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2493
التاريخ: 13 / 12 / 2015 2558
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2627
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2280
هل تعلم

التاريخ: 26 / 11 / 2015 1888
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 1839
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 1903
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1965

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .