جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
مقالات عقائدية

التاريخ: 22 / 12 / 2015 1048
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 1102
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1021
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1135
ضئر أرأف من والدة!!  
  
392   02:28 مساءً   التاريخ: 11 / 5 / 2017
المؤلف : الشيخ جعفر السبحاني
الكتاب أو المصدر : سيد المرسلين
الجزء والصفحة : ج‏2،ص16-17.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 18 / 10 / 2015 647
التاريخ: 1 / 5 / 2016 696
التاريخ: 18 / 10 / 2015 626
التاريخ: 10 / شباط / 2015 م 699

لا يجد المرء عبارة أفضل من هذه تعرّف حقيقة مؤرخ القرن الثامن الهجري (ابن كثير الشامي مؤلف البداية والنهاية).

فقد انبرى هذا الرجل الى الدفاع عن معاوية في كتابه اذ قال : لا يلزم من تسمية أصحاب معاوية بغاة تكفيرهم، لأنهم وان كانوا بغاة في نفس الأمر فانهم كانوا مجتهدين فيما تعاطوه من القتال وليس كل مجتهد مصيبا، بل المصيب له أجران، والمخطئ له أجر واحد ( ثم يقول ) وأما قوله : يدعوهم الى الجنة ويدعونه الى النار فان عمّارا وأصحابه يدعون أهل الشام إلى الالفة واجتماع الكلمة، وأهل الشام يريدون ان يستأثروا بالأمر دون من هو أحق به، وان يكون الناس أوزاعا على كل قطر امام برأسه، وهذا يؤدي إلى افتراق الكلمة واختلاف الأمة فهو لازم مذهبهم وناشئ عن مسلكهم وان كانوا لا يقصدونه!!

ونحن لم نجد اسما يناسب هذا العمل إلاّ التحريف للحقائق.

فان مؤيدي الفئة الباغية مع كل ما اوتوا من قدرة على إخفاء الحقائق وطمسها لم يستطيعوا إنكار هذه الحقيقة، ولكن مؤرخا مثل ابن كثير عمد ـ رغم ورود هذا الحكم الغيبي في شأن تلك الفئة ـ الى تحريف بارد قد غفلت تلك الفئة هي ذاتها عنه!!

يقول أحمد بن حنبل : دخل رجلان على معاوية يختصمان في رأس عمّار يقول كل واحد منهما أنا قتلته، فقال عبد الله بن عمرو : ليطيب به أحدكما نفسا لصاحبه فاني سمعت رسول الله (صلى الله عليه واله) يقول : تقتله الفئة الباغية قال معاوية : فما بالك معنا؟ قال : ان أبي شكاني إلى رسول الله (صلى الله عليه واله) فقال : اطع أباك ما دام حيا، ولا تعصه، فأنا معكم ولست اقاتل.

إن اعتذار عبد الله بن عمرو بن العاص  يشبه تأويل ابن كثير الشامي الذي يقول : إن معاوية قاتل عليا  في صفين اجتهادا وايمانا، وإن أخطأ في اجتهاده، وذلك لأن إطاعة الوالد واجبة ما لم تجر الى مخالفة الشرع، فهذا هو القرآن الكريم يقول : {وَإِنْ جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا} [العنكبوت: 8] .

كما ان الاجتهاد إنما يصح إذا لم يكن في المقام نصّ صريح، ورد عن النبيّ (صلى الله عليه واله)، ولهذا كان اجتهاد معاوية وعمرو بن العاص وامثالهما باطلا مرفوضا، لكونه في مقابلة النصّ النبويّ.

ولو أننا فتحنا باب الاجتهاد هكذا بدون أية ضوابط لكان جميع المشركين والمنافقين معذورين في معارضتهم، ومحاربتهم لرسول الله (صلى الله عليه واله)، كما لا بدّ ـ حينئذ ـ أن نقول : إن يزيد والحجاج وأشباههما كانوا معذورين في سيفكهم لدماء الأئمة المعصومين، والصالحين من المسلمين، بل ومأجورين في عملهم هذا.

انتهى النبيّ (صلى الله عليه واله) والمسلمون من بناء المسجد، وظل يوسّع فيه كل عام شيئا فشيئا.

وقد بني الى جانب المسجد صفة ليسكن فيها الفقراء والمهاجرون المحرومون.

وكلّف عبادة بن الصامت  بأن يعلّمهم الكتابة، وقراءة القرآن.

سؤال وجواب

التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 2722
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2496
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3042
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3127
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2780
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1642
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1648
التاريخ: 23 / تشرين الثاني / 2014 1585
التاريخ: 30 / 11 / 2015 1604
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1293
التاريخ: 27 / أيلول / 2015 م 1946
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1274
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 1269

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .