English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 4 / 3 / 2019 477
التاريخ: 4 / آب / 2015 م 1663
التاريخ: 2 / نيسان / 2015 م 1745
التاريخ: 1 / 8 / 2016 1652
مقالات عقائدية

التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2880
التاريخ: 21 / تموز / 2015 م 2678
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2573
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 3045
كلام من ابن تيمية  
  
1395   10:38 صباحاً   التاريخ: 4 / 5 / 2017
المؤلف : الشيخ جعفر السبحاني
الكتاب أو المصدر : سيد المرسلين
الجزء والصفحة : ج‏1،ص597-601.

احمد بن عبد الحليم الحرّاني الحنبليّ الّذي مات في سجن بدمشق عام 728 من علماء السنّة تعود إليه اكثر معتقدات الوهابيين وأفكارهم.

ولابن تيمية هذا آراء ومواقف خاصة من النبيّ الاكرم (صـلى الله علـيه وآله) وأمير المؤمنين وعامة أهل بيت النبوة وقد صرح باكثر آرائه ومعتقداته هذه في كتابه منهاج السنة .

وقد دفعت عقائدُه المنحرفة وآراؤه الضالّة الكثر من علماء عصره إلى تكفيره والتبرّي منه.

ولابن تيمية رأي عجيب حول هذه الفضيلة نذكره للقارئ الكريم مع تصرف بسيط في الألفاظ .

ومن المؤسف ان يكون قد تأثر بآرائه بعض السذّج والجاهلين فنجدهم يشيعون آراءه في المجتمع من دون تحقيق فيما قال ومن دون مراجعة ذوي الاختصاص لمعرفة رأيهم في أفكاره ومعتقداته وهم غافلون عن أنّ مثل هذه الآراء قد صدرت من منحرف وكذّبه بل وكفّره بسببها أهل مذهبه.

هذا واليك خلاصة رأيه في فضيلة المبيت .

يقول : ان مبيت عليّ في فراش رسول اللّه (صـلى الله علـيه وآله) لا تعدّ فضيلة لأن عليّاً عرف من طريقين بانه لن يصيبَه شيء في تلك الليلة :

الأوّل : إخبار رسول اللّه (صـلى الله علـيه وآله) الصادق المصدِّق نفسه ايّاه بذلك إذ قال له في نفس تلك الليلة : نَمْ في فِراشي فإنه لا يَخْلُصُ إليكَ شيء تكرَهُهُ !!.

الثاني : أنّ النبيّ (صـلى الله علـيه وآله) كلّفه بردّ الودائع واداء الامانات الّتي أودعها أهل مكة عند رسول اللّه (صـلى الله علـيه وآله) إلى أصحابها.

فعلم ـ من ذلك ـ أنهُ لن يُقتل والا لكلّفَ رسول اللّه (صـلى الله علـيه وآله) الآخرين بها.

فعرف عليٌ من هذا التكليف أنه لن يلحقه أذىً في هذه العمليّة وانه سيوفَّق لأداء ما كلّفَهُ به رسول اللّه (صـلى الله علـيه وآله).

الجواب :

وقبل أن نجيب عن هذا الكلام على نحو التفصيل نقول إجمالا : إن ابن تيميّة بإنكاره هذه الفضيلة أثبت فضيلة أعلى لعليّ (عليه‌ السلام) لأنه إمّا كان ايمان عليّ بصدق مقالة الرسول كان ايماناً عادياً وإما أن كان إيماناً قوياً جدّاً وكانت جميع اقوال النبيّ (صـلى الله علـيه وآله) وإخباراته لديه ـ في ضوء ايمانه ـ كالنهار في وضوحه.

وعلى الفرض الأوّل لم يكن لعليّ يقينٌ بنجاته من تلك الواقعة لأنه لا يحصل لمثل هذه الطبقة من الناس ( ولا شك أن عليّاً ليس منهم حتماً ) يقينٌ من كلام النبيّ (صـلى الله علـيه وآله) وحتّى لوقبلوا به في الظاهر فانهم سيساورهم القلق ولا يفارقهم الاضطراب وإذا هم باتوا في فراشه في لحظات الخطر فانه سيبقون فريسة الخوف والوجل وستمرّ في نفوسهم إحتمالاتٌ كثيرةٌ حول مآل الأمر ومصيره وسيتمثل أمامهم شبح الموت المرعب في كل لحظة وآن.

وعلى هذا الفرض لابد أن يقال : بأنَّ عليّاً (عليه‌ السلام) لم يقدم على هذا الأمر الخطير إلاّ وهو يحتمل الهلاك على أيدي المشركين لا أنه بات وهو يتيقن النجاة والسلامة.

وأما بناءً على الفرض الثاني فانه تثبت لعليّ (عليه‌ السلام) فضيلة أعلى واعظم لأن ايمانَ الرجل يجب ان يبلغ من القوة والكمال بحيث لا يفرّق بين صدق كلام النبيّ وبين وضوح النهار أي أنهما يكونان عنده بمنزلة سواء.

ولا شك ان أهمية مثل هذا الايمان لا يمكن أن يعادِلها شيء.

ونتيجة هذا الايمان هي أن النبيّ (صـلى الله علـيه وآله) عند ما قال له : نَم في فراشي فلن يصيبك من هجوم الاعداء الحاقدين مكروهٌ أن ينام في فراش النبيّ (صـلى الله علـيه وآله) بقلب واثِق بالسلامة ونفس مطمئنّة إلى النجاة ومن دون أن يخالج نفسَهُ أقل إحتمال للخطر.

ولو كان مراد ابن تيمية من قوله : ان عليّاً كانَ واثقاً من سلامته لأن الصادق المصدَّق أخبره بذلك هو : إثبات أعلى درجات الإيمان لعليّ (عليه‌ السلام) فقد اثبت له (عليه‌ السلام) من حيث لا يشعر اكبر فضيلة وأعلى منقبة وهي كمال الايمان والثقة برسول اللّه (صـلى الله علـيه وآله) وأخباره.

هذا هو الجواب الاجمالي واليك الجواب التفصيلي :

الجواب التفصيلي :

فنقول عن الدليل الأول : إن عبارة لا يخلص اليك شيء تكرهه لم ينقلها بعض أرباب السيرة ورجال علم التاريخ الذين لهم سابقة لا تنكر في هذا الصعيد .

نعم روى ابن الاثير المتوفى عام 630 والطبري المتوفى عام 310 هذه العبارة وكأنّما قد أخذاها عن ابن هشام في سيرته الّتي نقل فيها تلك العبارة بالصورة المتقدمة الذكر خاصة أنّ عبارة ذينك المؤلّفين ( الطبري وابن الأثير ) تطابق عبارة ابن هشام في هذا المجال تماماً.

هذا مضافاً إلى أنّ القضية لا توجد بهذه الصورة في مؤلفات علماء الشيعة على ما نعلم.

ولقد نقل شيخُ الطائفة الامامية محمّد بن الحسن الطوسيّ المتوفى عام 460 في أماليه قصة الهجرة بشكل اكثر تفصيلا ودقة وذكر العبارة المذكورة مع تغيير بسيط الاّ أنه تختلف صورة القضيّة مع ذلك عما هي عليه في كتب أهل السنة فانه رحمه‌ الله يصرّح بان عليّاً (عليه‌ السلام) انطلق هو و هند بن أبي هالة ابن خديجة وربيب رسول اللّه (صـلى الله علـيه وآله) في منتصف الليل بعد ليلتين من الهجرة حتّى دخلا على النبيّ (صـلى الله علـيه وآله) فقال (صـلى الله علـيه وآله) لعليّ :

 إنّهم لن يَصِلُوا مِنَ الآن إليك يا علي بأمر تكرهه حتّى تقدم عليّ .

وهذه الجملة تشبه الجملة الّتي ذكرها ابن هشام والطبري وابن الأثير ولكن النبيّ (صـلى الله علـيه وآله) قالها لعليّ (عليه‌ السلام) مطمئِناً إِياه بعد ليلتين من المبيت في الفراش وليس ليلة المبيت كما يروي الثلاثة المذكورون.

هذا علاوة على أنّ كلام علي نفسه خير شاهد على ما نقول : فلقد عدّ عليّ (عليه‌ السلام) عمله هذا ( أي المبيت في فراش رسول اللّه (صـلى الله علـيه وآله) في تلك الليلة الرهيبة ) نموذجاً من بذله وتفانيه في سبيل الحق كما يتضح ذلك بجلاء من اشعاره حيث يقول :

وَقَيتُ بنفسي خيرَ مَن وَطأ الحصا

                   ومَن طاف بالبيتِ العتيقِ وبالحجر

محمّد لما خافَ أن يمكُروا بهِ

                   فَوقّاهُ ربّي ذُوالجلالِ مِن المَكرِ

وَبِتُ اُراعي منهم ما يسوءني

                   وَقَد وطّنَت نفسي على القتل والأسر

وباتَ رَسُولُ اللّهِ في الغار آمِناً

                   هناكَ وَفي حفظِ الاله وفي سَترِ

ومع هذه العبارات الصَريحة لا مجال للاعتماد على قول ابن هشام الّذي تدل قرائنُ كثيرةٌ على خطأه ويُحتمل احتمالا قوياً بأن اشتباهه وخطأه قد نشأ من تلخيصه لسيرة ابن اسحاق وحيث أنه ( ونعني ابن هشام ) قد بنى في سيرته على الاختصار لذلك اكتفى بنقل أصل العبارة مهملاً ظرف النطق بها لعدم أهمية زمن النطق بها وأنها قيلت في الليلة الثانية أوالثالثة في نظره وروى الموضوع بنحو يوهم بان جميع هذه الامور وقعت في ليلة واحدة!!

ويؤيد رأينا هذا أيضاً الحديث المعروف الّذي رواه كثيرٌ من علماء السنة والشيعة وهو : أن اللّه أوحى إلى جبرئيل وميكائيل (عليهما‌ السلام) أنّي قد آخيت بينكما وجعلت عمر احدكما أطول من عمر صاحبه فأيكما يؤثر أخاه.

وكلاهما كره الموت فاوحى اللّه إليهما : عبداي ألا كنتما مثل وليي عليّ آخيت بينه وبين محمّد نبيي فآثره بالحياة على نفسه؟ أو قال : قد نام على فراشه يقيه بمهجته.

ثم أمرهما بالهبوط إلى الأرض وحراسة عليّ وحفظه من عدوه .

واما الدليل الثاني الّذي يستفيد منه ابن تيمية أن عليّاً كان يعلم بمصيره هو توصية النبيّ (صـلى الله علـيه وآله) له بأداء الامانات والودائع إلى أهلها الّتي كانت تَكشف عن ان رسول اللّه (صـلى الله علـيه وآله) كان يعلم بأنه لن يصلَ إليه مكروهٌ ولهذا امره بردّ الودائع والامانات إلى أصحابها.

ولكنّنا نعتقد ان في مقدورنا الحصول على حلٍّ لهذه المشلكة إذا استعرضنا بقية قصة الهجرة بشكل صريح وكامل.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12021
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 10420
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 10607
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 11308
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 10824
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5414
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5510
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5145
التاريخ: 23 / تشرين الثاني / 2014 5470
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3332
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3664
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 3184
التاريخ: 8 / 7 / 2016 3036

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .