جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7269) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
مقالات عقائدية

التاريخ: 3 / 12 / 2015 763
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 798
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 757
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 925
مُؤاخَذاتٌ وإشكالاتٌ عَلى بَيان الشهيد الثاني  
  
233   03:12 مساءً   التاريخ: 8 / 4 / 2017
المؤلف : الشيخ جعفر السبحاني
الكتاب أو المصدر : سيد المرسلين
الجزء والصفحة : ج‏1،ص207-208.

إن النتيجة الّتي توصّل اليها المرحومُ الشهيد الثاني ليست صحيحة كما أن المعنى الّذي ذكره للنسيء لم يقل به من بين المفسرين إلا مجاهد واما الآخرون فقد فسَّروهُ بنحو آخر فلا يكون التفسيرُ الّذي مَرَّ قوياً وذلك :

اوّلاً : لأن مكة كانت مركزاً لجميع الاجتماعات كما كانت معبداً للعرب جميعاً ولا يخفى أنَّ تغيير الحج في كل سنتين مرةً واحدةً من شأنه أن يسبب الالتباسَ لدى الناس ويوقعهم في الخطأ والاشتباه وبالتالي يتعرّض ذلك الاجتماع العظيم وتلك العبادة الجماعية إلى خطر الزوال.

ولهذا يُستَبعد ان ترضى قريش والمكيّون بان يخضع ما هو وسيلة لعزتهم وافتخارهم للتغيير والتبدل الّذي من عواقبه ان يتعرض وقته وموعده للنسيان فيذهب ذلك الاجتماع ويزول من الاساس.

ثانياً : إذا أخضَعنا ما قاله الشهيد الثاني لمحاسبة دقيقة فان كلامه يستلزم ان تكون ايام التشريق والحج في السنة التاسعة من الهجرة واقعة في شهر ذي القعدة لا جمادي الاولى في حين أن امير المؤمنين عليّاً (عليه‌ السلام) كُلِّفَ في هذه السنة بالذات بأن يقرأَ سورة البراءة على المشركين في ايام الحج والمفسرون والمحدثون متفقون على أنه (عليه‌ السلام) تلاها عليهم في العاشر من شهر ذي الحجة ثم امهلهم اربعة اشهر ابتداء من شهر ذي الحجة لا ذي القعدة .

ثالثاً : ان النسيء يعني أنَّ العرب حيث لم يكن لديهم مصدر صحيح للرزق بل كانوا يعيشون في الاغلب على النهب والغارة لهذا كان من الصعب عليهم ترك الحرب في الاشهر الحرم الثلاث ( وهي ذو القعدة وذو الحجة و محرم ) لهذا ربما طلبوا من سدَنة الكعبة بأن يسمحوا لهم بالقتال في شهر المحرم ثم يتركون الحرب في شهر صفر وهذا هو معنى النسيء فلم يكن نسيء وتأخير للشهر الحرام في غير شهر محرَّم وفي الآية نفسها اشارةٌ إلى هذا المطلب : {يُحِلُّونَهُ عَامًا وَيُحَرِّمُونَهُ عَامًا} [التوبة: 37] .

والّذي نراه في حل هذه المشكلة هو : أن العرب كانوا يحجُّون في وقتين : أحدهما شهر ذي الحجة والثاني شهر رجب وقد كانوا يؤدُّون كلَ مناسك الحج في هذين الوقتين على السواء فيمكن أن يكون المقصودُ من حَمْل آمنة برسول اللّه (صـلى الله علـيه وآله) في ايام التشريق هو شهر رجب فإذا اعتبرنا يوم ولادته هو السابع عشر من شهر ربيع الاول كانت مدة حمل آمنة به ثمانية أشهر واياماً.

شبهات وردود

التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 1226
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 1368
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1433
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1233

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .