English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 9 / 4 / 2016 834
التاريخ: 7 / آذار / 2015 م 1001
التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 951
التاريخ: 29 / 4 / 2016 779
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1266
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1285
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1665
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1284
الوضع الاجتماعي في ايران  
  
654   12:00 مساءً   التاريخ: 2 / 4 / 2017
المؤلف : الشيخ جعفر السبحاني
الكتاب أو المصدر : سيد المرسلين
الجزء والصفحة : ج‏1،ص104-105.

لم يكن الوضعُ الإجتماعي في عهد الساسانيين بأفضل من الوضع السياسي آنذاك أبداً فقد بلغ الاختلاف الطبقي الّذي كان سائداً في ايران منذ زمن بعيد اشدَّه واقوى درجاته واسوء حالاته في العهد الاختلاف الساساني فطبقة النبلاء والكهنة كانت تتميز على بقية الطبقات تميزاً كاملا فهم يختصون بجميع المناصب الاجتماعية الحساسة والعليا بينما حُرم الكسبة والمزارعون وبقية أبناء الشعب من كافة الحقوق الاجتماعية ولم يكن لهم من واجب ودور في النظام إلا دفع الضرائب الثقيلة والمشاركة في الحروب.

يكتب أحدُ الكتّاب الإيرانيين وهو الاستاذ سعيد نفيسي في هذا الصعيد قائلا : ان ما كان يثير روح النفاق بين الايرانيين اكثر هو سياسة التمايز الطبقي القاسي جداً الّذي كان الساسانيون يتبعونها في التعامل مع الشعب وكان لها جذورٌ في العهود والحضارات السابقة ولكنها بلغت ذروتها في العهد الساساني بالذات!!

ففي الدرجة الاُولى كان للعائلات السبع من النبلاء ثم للطبقات الخمس إمتيازاتٌ خاصة حُرمَتْ منها عامة أبناء الشعب.

فالملكية كانت محصورة ـ تقريباً في تلك العائلات السبع مع العلم أن الشعب في العهد الساساني كان يقاربُ عدد نفوسه مائة وأربعين مليوناً في حين لا يبلغ عددُ كل واحد من تلك العائلات الممتازة والمتميّزة في شؤونها مائة ألف شخص فيكون مجموعُها سبع مائة ألف .

وإذا افترضنا أنَّ حراسَ الحدود وأمراءهم والمُلاك الذين كانوا يتمتعون هم الآخرون بشيء من حق الملكية كان يبلغ عددهم أيضاً سبع مائة ألف أيضاً فيكون حق التملك والمالكية حينئذ خاصاً بمليون ونصف من مجموع مائة واربعين مليوناً فقد كانت تلك الزمرة القليلة هي الّتي تملك وأما الآخرون وهم الاكثرية الساحقة فقد كانوا محرومين من هذا الحق الطبيعي الموهوب لهم من جانب اللّه أساساً وأصلا.

لقد كان الكسبة والفلاحون الذين كانوا محرومين من جميع الحقوق والإمتيازات ولكنّهم كانوا يتحمَّلون نفقات حياة البذخ والرفاهية الّتي كان يرفل فيها النُبلاء والأشراف والطبقات العليا لا يأملون خيراً وراء استمرار هذه الاوضاع ودوامها ولهذا كثيراً ما كان المزارعون والفلاحون والطبقات الدنيا من الشعب يغادرون أعمالهم ومزارعهم ويلجأون إلى الأديرة فراراً من الضرائب الباهضة والاتاوات القاصمة للظهور المبددة للثروات .

يقول مؤلف كتاب ايران في عهد الملوك الساسانيين : إن حروب إيران ـ الروم الطويلة بدأت من عهد حكومة الملك الإيراني انوشيروان ( 531 ـ 589 م ).

وخلاصة القول أنه كان في الامبراطورية الساسانية يملك أقلية صغيرة تقلّ نسبتُها عن 5 / 1% ( واحد ونصف بالمائة ) من مجموع الشعب كل شيء بينما كان اكثر من ( 89 % ) من الشعب الإيراني محرومين من حق الحياة تماماً كالعبيد.

سؤال وجواب

التاريخ: 30 / 11 / 2015 4608
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5059
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2950
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4916
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3568
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1984
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1945
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 2036
التاريخ: 30 / 11 / 2015 2122
هل تعلم

التاريخ: 5 / 4 / 2016 1388
التاريخ: 18 / 5 / 2016 1419
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1537
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 2233

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .