جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7130) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 4 / 8 / 2016 280
التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 446
التاريخ: 7 / آذار / 2015 م 429
التاريخ: 21 / 8 / 2017 69
مقالات عقائدية

التاريخ: 29 / 3 / 2016 562
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 734
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 812
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 668
من خرافات عرب الجاهلية  
  
235   11:18 صباحاً   التاريخ: 29 / 3 / 2017
المؤلف : الشيخ جعفر السبحاني .
الكتاب أو المصدر : سيد المرسلين
الجزء والصفحة : ج‏1،ص73-75.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 30 / 3 / 2017 169
التاريخ: 2 / 4 / 2017 137
التاريخ: 5 / 11 / 2015 489
التاريخ: 2 / 4 / 2017 234

من خرافات عرب الجاهلية إذا ماتَ منهم كريمٌ عقلوا ناقته أو بعيره عند القبر الّذي دُفِنَ فيه ذلك الكريم فعكَسُوا عنقها وأداروا رأسها إلى مؤخَّرها وتركوها في حفيرة لا تطعَم ولا تسقى حتّى تموت وربما اُحرقَت بعد موتها وربما سُلِخَتْ ومُلئ جِلدُها ثماماً وكانوا يزعمون أن مَن مات ولم يُبْلَ عليه ( اي لم تعقل ناقة عند قبره هكذا ) حشر ماشياً ومن كانت له بلية ( اي ناقة عقلت هكذا ) حُشِر راكباً على بليّته.

وقد قال أحدهم في هذا الصدد :

إذا مِتُّ فادفنيَّ بحرّاء ما بها     سوى الأصرخين أو يفوِّز راكبُ

فإن أنتَ لم تُعْقرْ عَليَّ مطيَّتي     فلا قامَ في مال لك الدهر حالبُ

وقال آخر وهو يوصي ولده بان يفعلوا له ذلك :

أَبُنيَّ لا تنسَ البليّة إنها            لأبيك يومَ نُشُوره مركوبُ

وكانوا إذا ماتَ أحدُهم ضربوا قوائم بعير بالسَيف عند قبره وقيل انهم كانوا يفعلون ذلك مكافأة للميت المضياف على ما كان يعقره من الإبل في حياته وينحره للاضياف.

وقد ابطلت الشريعة المقدسة هذه العادة الباطلة في ما أبطلته فقد جاء في الحديث لا عَقْر في الإسلام .

وقد قال أحدُهم حولَ العَقر هذا :

قُلْ للقوافِل والغُزاة إذا غَزَوا               والباكرين وللمجدّ الرائح

إنَ الشَجاعة والسَماحة ضُمِّنا              قبراً بِمروَ عَلى الطريق الواضح

فإذا مررتَ بِقبره فاعقِرْ بهِ                 كُومَ الجلاد وكل طِرف سابع

وأنضحْ جَوانبَ قبره بدمائها               فَلَقدْ يكونُ اَخا دم وذبائح

ومن خرافاتهم أن الرجلَ منهم كان إذا ارادَ دخولَ قرية فخافَ وباءها أوجنّها وقف على بابها قبل ان يدخلها فنَهقَ نهيقَ الحمار ثم علّق عليه كعبَ أرنب كأنَّ ذلك عوذة له ورقية من الوباء والجن ويسمون هذا النهيق التعشير.

قال شاعرهم :

ولا يَنْفَعُ التعشير أن حُمَّ واقع              ولا زعزعٌ يُغني ولا كَعبُ ارنب

وقال الآخر :

لعمريَ إن عشّرتُ من خيفة الرَدى                 نِهاق حَمير أنني لجزوعُ

وكان الرجلُ منهم إذا ضَلّ في فلاة قَلَب قميصه وصفق بيديه كأنه يومئ بهما إلى انسان مهتدي.

قال أعرابي في ذلك :

قلبتُ ثيابي والظنونُ تجولُ بي             ويرمي برجلي نحو كلَ سَبيل

فلأياً بلائي ما عرفت حليلتي               وأبصرتُ قصداً لم يُصَب بدليل

هل تعلم

التاريخ: 26 / 11 / 2015 736
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 914
التاريخ: 21 / 7 / 2016 625
التاريخ: 16 / 12 / 2015 800

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .