English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11727) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
مقالات عقائدية

التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 2366
التاريخ: 1 / 12 / 2015 2321
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2525
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2387
اصل ضياء الشمس ونور القمر  
  
2568   09:31 صباحاً   التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014
المؤلف : محمد اسماعيل المازندراني
الكتاب أو المصدر : الدرر الملتقطة في تفسير الايات القرآنية
الجزء والصفحة : ص117-118.

قال تعالى : {هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ } [يونس : 5] .
الضوء والنور مترادفان لغة . وقيل : هو اقوى من النور ، فهو فرط الانارة ، وقد يسمى تلك الكيفية ان كانت من ذات الشيء ضوء ، وان كانت مستفادة من غيرها نوراً.
وقال صاحب الكشف : والتحقيق ان الضوء فرع النور ، يطلق على الشعاع المنبسط ، والنور يطلق على ما للشيء في نفسه ، كالنور القائم بنفس الشمس ، ولهذا يقع على الذوات الجوهرية ، بخلاف الضوء.
وقال الراغب : النور الضوء المنتشر الذي يعين على الابصار ، وهو ضربان : دنيوي ، واخروي ، فالدنيوي ضربان : معقول بعين البصيرة ، وهو ما انتشر من الانوار الالهية ، كنور العقل ، ونور القرآن ، ومنه {قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ} [المائدة : 15].
ومحسوس بعين البصر ، وهو ما انتشر من الاجسام النيرة ، كالقمرين والنجوم والنيرات ، ومنه { هو الذي جعل الشمس ضياءً والقمر نوراً } ومن النور الاخروي قوله تعالى : {يَسْعَى نُورُهُمْ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ } [الحديد : 12] انتهى (1).
والمشهور ان ضياء الشمس ذاتي قائم بذاتها ، غير مستفاد من غيرها ، تستفيد منها سائر الكواكب انوارها المزيلة للظلام .
حتى قال صاحب الهياكل : ان رخش ـ وعنى به الشمس ـ قاهر الغسق ، رئيس السماء ، فاعل النهار ، صاحب العجائب ، عظيم الهيئة ، الذي يعطي جميع الاجرام ضوءها.
والمعروف من الاخبار ان ضوءها مستفاد من نور العرش .
ففي كتاب التوحيد عن ابي ذر عن النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ بعد كلام : فيأتيها جبرئيل بحلة ضوء من نور العرش ، على مقادير ساعات النهار في طوله او قصره ، او ما بين ذلك ، فتلبس تلك الحلة ، كما يلبس احدكم ثيابه (2).
ومخالفته لقواعد الفلاسفة لا يضر ، لما زيفناها في بعض رسائلنا ، وهم في حقيقتها مختلفون : فقال بعضهم : هي فلك اجوف مملو ناراً ، له فم يجيش بهذا الوهج والشعاع .
وقال آخرون : هي سحابة .
وقال آخرون : هو جسم زجاجي يقبل نارية في العالم ويرسل عليها شعاعها .
وقال آخرون : هو صفو لطيف ينعقد من ماء البحر.
وقال آخرون : هو أجزاء كثيرة مجتمعة من النار.
وقال آخرون : هو جوهر خامس سوى الجواهر الاربع.
_________________
(1) مفرادات الراغب : 508.
(2) التوحيد : 281.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6244
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6392
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 7348
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6120
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6112
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3592
التاريخ: 27 / 11 / 2015 3397
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3810
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3578
هل تعلم

التاريخ: 8 / 12 / 2015 2449
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 2638
التاريخ: 18 / 5 / 2016 2289
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 2586

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .