جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11549) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 11 / كانون الاول / 2014 م 505
التاريخ: 18 / 4 / 2017 168
التاريخ: 16 / 10 / 2017 58
التاريخ: 3 / آب / 2015 م 435
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 667
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 731
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 726
التاريخ: 18 / 10 / 2015 668
آباء الانبياء كلهم مسلمون  
  
935   05:58 مساءاً   التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014
المؤلف : محمد اسماعيل المازندراني
الكتاب أو المصدر : الدرر الملتقطة في تفسير الايات القرآنية
الجزء والصفحة : ص 97-98.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 903
التاريخ: 17 / 12 / 2015 1356
التاريخ: 2 / 12 / 2015 648
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 814

قال تعالى : {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ} [الأنعام : 74] الذي كان أبا ابراهيم حقيقة اسمه تارخ ، وأما آزر فإنما كان جده لامه او عمه ، على الخلاف فيه.

ولا شك ان اهل اللغة يطلقون اسم الاب على العم تارة ، وعلى الخال اخرى ، لقوله تعالى : {وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ} [يوسف : 100] وكان يعقوب وخالته ، ماتت امه فتزوجها.

وعلى جد الام ، لانه اب احد الابوين ، ومنه قولهم يا بن رسول الله للحسنين وسائر الائمة ـ عليهم السلام.

واما صرنا الى ذلك لأجماعنا على ان آباء نبينا الى آدم كلهم مسلمون موحدون لقوله ـ صلى الله عليه وآله : لم يزل ينقلني الله من اصلاب الطاهرين الى ارحام المطهرات حتى اخرجني في عالمكم هذا. والكافر غير موصوف بالطهارة ، لقوله تعالى : {إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ} [التوبة : 28].

والاقوى ان يستدل عليه بقوله {رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ} [إبراهيم : 41] فانه صريح في ان ابويه لم يكونا كافرين ، لانه انما يسأل المغفرة لهما يوم القيامة ، فلو كانا كافرين لما سأل ذلك ، لقوله {فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ أَنَّهُ عَدُوٌّ لِلَّهِ تَبَرَّأَ مِنْهُ } [التوبة : 114].

ومن قال : أنه دعا لأبيه ، لانه كان وعده ان يسلم ، فلما مات على الكفر تبرأ منه.

فقوله فاسد ؛ لان دعاءه هذا كان بعد الكبر ، وبعد ان وهب له اسماعيل واسحاق ، وقد تبين له وقتئذ عداوة ابيه الكافر ، لقوله {فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلًّا جَعَلْنَا نَبِيًّا} [مريم : 49] فلا يجوز ان يقصده بدعائه هذا.

وذهب ابو الصلاح الى ان آباء الانبياء كلهم يجب ان يكونوا على التوحيد والاسلام ، ولم يفرق بين نبينا وغيره في وجوب تنزيه آبائه على الشرك بالله.

ويؤيده قوله ـ صلى الله عليه وآله ـ في حديث جابر بن عبد الله : ان الانبياء والاوصياء مخلوقون من نور عظمة الله جل ثناؤه ، ويودع الله انوارهم اصلابا طيبة وارحاما طاهرة ، يحفظها بملائكته ، ويربيها بحكمته ، و يغذوها بعلمه الحديث.

وهو كما يدل على اسلام آباء الانبياء وتوحيدهم ، كذلك يدل على اسلام آباء الاوصياء وتوحيدهم.

وظاهر كلام شيخنا البهائي قدس سره في مفتاح الفلاح (1) انه يذهب مذهب ابي الصلاح ، ولكن قوله « عندنا » يدل على ان ذلك ايضا اجماعي ، وليس كذلك.

_______________

 (1) مفتاح الفلاح : 31.

شبهات وردود

التاريخ: 13 / 12 / 2015 1222
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 985
التاريخ: 30 / 11 / 2015 1089
التاريخ: 14 / 3 / 2016 1112
هل تعلم

التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 904
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 835
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 882
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 844

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .