English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11727) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 17 / نيسان / 2015 م 1707
التاريخ: 5 / 4 / 2019 428
التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 1808
التاريخ: 11 / كانون الاول / 2014 م 1742
مقالات عقائدية

التاريخ: 21 / 12 / 2015 2454
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2683
التاريخ: 2 / 12 / 2015 2498
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2724
شهادة الجوارح  
  
2521   10:06 صباحاً   التاريخ: 18 / 10 / 2015
المؤلف : امين الاسلام الفضل بن الحسن الطبرسي
الكتاب أو المصدر : تفسير مجمع البيان
الجزء والصفحة : ج10, ص 195 - 196


أقرأ أيضاً
التاريخ: 22 / 12 / 2015 3111
التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 2752
التاريخ: 22 / 12 / 2015 2465
التاريخ: 2 / 12 / 2015 2448

قال تعالى : { بَلِ الْإِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ} [القيامة : 14].

إن جوارحه [الانسان]  تشهد عليه بما عمل فهو شاهد على نفسه بشهادة جوارحه عليه عن ابن عباس و عكرمة و مقاتل و قال القتيبي أقام جوارحه مقام نفسه و لذلك أنث لأن المراد بالإنسان هاهنا الجوارح و قال الأخفش هي كقولك فلان حجة و عبرة و دليله قوله تعالى كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا و قيل معناه أن الإنسان بصير بنفسه و عمله و روى العياشي بإسناده عن محمد بن مسلم عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال ما يصنع أحدكم أن يظهر حسنا و يسر سيئا  أليس إذا رجع إلى نفسه يعلم أنه ليس كذلك و الله سبحانه يقول : { بل الإنسان على نفسه بصيرة} إن السريرة إذا صلحت قويت العلانية عن عمر بن يزيد عن أبي عبد الله (عليه السلام) أنه تلا هذه الآية ثم قال ما يصنع الإنسان أن يتعذر إلى الناس خلاف ما يعلم الله منه أن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) كان يقول من أسر سريرة رداه الله رداءها إن خيرا فخير و إن شرا فشر و عن زرارة قال سألت أبا عبد الله ما حد المرض الذي يفطر صاحبه قال{بَلِ الْإِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ }هو أعلم بما يطيق و في رواية أخرى هو أعلم بنفسه ذاك إليه « و لو ألقى معاذيره » أي و لو اعتذر و جادل عن نفسه لم ينفعه ذلك يقال معذرة و معاذر و معاذير و هي ذكر موانع تقطع عن الفعل المطلوب و قيل معناه و لو أرخى الستور و أغلق الأبواب عن الضحاك و السدي قال الزجاج معناه و لو أدلى بكل حجة عنده و جاء في التفسير المعاذير الستور واحدها معذار و قال المبرد هي لغة طائية و المعنى على هذا القول و إن أسبل الستور ليخفي ما يعمل فإن نفسه شاهدة عليه .

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 11114
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 11154
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 10190
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 10448
التاريخ: 8 / 12 / 2015 12049
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5089
التاريخ: 13 / 12 / 2015 5819
التاريخ: 13 / 12 / 2015 5348
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5515
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3515
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3262
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3073
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3402

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .