جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 29 / كانون الثاني / 2015 840
التاريخ: 13 / كانون الاول / 2014 م 998
التاريخ: 11 / كانون الاول / 2014 م 956
التاريخ: 7 / 4 / 2016 829
مقالات عقائدية

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1312
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 1268
التاريخ: 3 / 12 / 2015 1207
التاريخ: 2 / 12 / 2015 1299
الصابرون هم الفائزون  
  
1277   04:31 مساءاً   التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م
المؤلف : امين الاسلام الفضل ابن الحسن الطبرسي
الكتاب أو المصدر : تفسير مجمع البيان
الجزء والصفحة : ج1 ، ص441-442.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 17 / 12 / 2015 1421
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1297
التاريخ: 17 / 12 / 2015 1196
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1147

وصف عز اسمه الصابرين فقال {الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ } [البقرة : 156] أي نالتهم نكبة في النفس أو المال فوطنوا أنفسهم على ذلك احتسابا للأجر « قالوا إنا لله » هذا إقرار بالعبودية أي نحن عبيد الله وملكه « وإنا إليه راجعون » هذا إقرار بالبعث والنشور أي نحن إلى حكمه نصير ولهذا قال أمير المؤمنين (عليه السلام) إن قولنا « إنا لله » إقرار على أنفسنا بالملك وقولنا « وإنا إليه راجعون » إقرار على أنفسنا بالهلك وإنما كانت هذه اللفظة تعزية عن المصيبة لما فيها من الدلالة على أن الله تعالى يجبرها إن كانت عدلا وينصف من فاعلها إن كانت ظلما وتقديره إنا لله تسليما لأمره ورضاء بتدبيره وإنا إليه راجعون ثقة بأنا نصير إلى عدله وانفراده بالحكم في أموره وفي الحديث من استرجع عند المصيبة جبر الله مصيبته وأحسن عقباه وجعل له خلفا صالحا يرضاه وقال (عليه السلام) من أصيب بمصيبة فأحدث استرجاعا وإن تقادم عهدها كتب الله له من الأجر مثل يوم أصيب وروى الصادق (عليه السلام) عن آبائه عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) قال أربع من كن فيه كتبه الله من أهل الجنة من كانت عصمته شهادة أن لا إله إلا الله ومن إذا أنعم الله عليه النعمة قال الحمد لله ومن إذا أصاب ذنبا قال أستغفر الله ومن إذا أصابته مصيبة قال « إنا لله وإنا إليه راجعون » وقوله « أولئك » إشارة إلى الذين وصفهم من الصابرين « عليهم صلوات من ربهم » أي ثناء جميل من ربهم وتزكية وهو بمعنى الدعاء لأن الثناء يستحق دائما ففيه معنى اللزوم كما أن الدعاء يدعى به مرة بعد مرة ففيه معنى اللزوم وقيل بركات من ربهم عن ابن عباس وقيل مغفرة من ربهم « ورحمة » أي نعمة عاجلا وآجلا فالرحمة النعمة على المحتاج وكل أحد يحتاج إلى نعمة الله في دنياه وعقباه « وأولئك هم المهتدون » أي المصيبون طريق الحق في الاسترجاع وقيل إلى الجنة والثواب وكان عمر بن الخطاب إذا قرأ هذه الآية قال نعم العدلان ونعمت العلاوة .

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3206
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 3965
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3297
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3526
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4677
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1818
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1948
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1898
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 1893

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .