جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7130) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 3 / 9 / 2017 69
التاريخ: 7 / 11 / 2017 30
التاريخ: 21 / 8 / 2017 59
التاريخ: 18 / 10 / 2015 500
مقالات عقائدية

التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 646
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 676
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 618
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 659
جرأة وإقدام الشيعة  
  
280   04:30 مساءاً   التاريخ: 15 / 8 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : حياة الإمام الباقر(عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج‏2،ص124-127.

ملكت قادة الشيعة رصيدا هائلا من الجرأة والاقدام فلم يتهيبوا السلطة ولم يخضعوا لجور الحكم وجبروته وإنما اندفعوا بكل بسالة وشجاعة إلى مقاومة المنكر وشجب الباطل ، فهذا عبد الله بن عفيف الأزدي صاحب الامام أمير المؤمنين (عليه السلام) قد ثار في وجه الطاغية ابن مرجانة حينما خطب بعد قتله لسيد شباب أهل الجنة الامام الحسين (عليه السلام) فأظهر الشماتة الآثمة بقتل الامام وأعلن سبه أمام تلك الوحوش الكاسرة فرد عليه الشيخ الأزدي وكان أعمى قائلا له : إنما الكذاب ابن الكذاب أنت وأبوك ومن استعملك وأبوه يا عبد بني علاج أتقتلون أبناء النبيين وتصعدون على منابر المسلمين!! أين أبناء المهاجرين والأنصار؟ لينتقموا منك ومن طاغيتك اللعين ابن اللعين ـ مشيرا إلى يزيد وأبيه معاوية ـ على لسان النبي الأمين (عليه السلام)..

وترجمت هذه الكلمات المشرقة ما في عواطف الناس من الأمس المرير والحزن العميق على قتل سيد الشهداء كما أبرزت للمجتمع واقع ابن مرجانة وإنه أقذر مخلوق وأشر إنسان وجد على هذه الأرض ، ومن بين أعلام الشيعة الذين قاموا المنكر وناهضوا الجور الكميت ابن زيد الأسدي فقد أعلن سخطه على الحكم الأموي بشعره الذي هو لسان الثورة على الأمويين وقد قال فيهم :

فقل لبني أمية حيث كانوا         وإن خفت المهند والقطيعا

إلا أف لدهر كنت فيه              هدانا طائعا لكم مطيعا

أجاع الله من أشبعتموه            وأشبع من بجوركم أجيعا

ويلعن فذ أمته جهارا              إذا ساس البرية والخليعا

بمرضي السياسة هاشمي        يكون حيا لأمته ربيعا

وليثا في المشاهد غير نكس      لتقويم البرية مستطيعا

يقيم أمورها ويذب عنها          ويترك جدبها أبدا مريعا

لقد جاهر الكميت بلعن الأمويين وتمنى زوال سلطانهم دون خوف من سلطانهم كما تمنى أن يلي أمور المسلمين أحد الهاشميين لتتم به نعمة الله على الناس فيقيم أمورهم ، ويذب عنهم كوارث الدهر ويبسط فيهم العدل حتى يترك جدب الأرض أبدا مريعا ، وهجا الكميت الطاغية هشام بن عبد الملك بقوله :

مصيب على الأعواد يوم ركوبها          بما قال فيها مخطئ حين ينزل

كلام النبيين الهداة كلامنا                   وأفعال أهل الجاهلية نفعل

واضطهده الأمويون فسجنوه وعذبوه ونكلوا به ولكن ذلك لم يثنه عن تصلبه لعقيدته ومبدئه.

ومن الذين انتصروا للحق واستهانوا بالأمويين الفرزدق وذلك في مدحه للامام الأعظم زين العابدين (عليه السلام) وانتقاصه لهشام بن عبد الملك الذي تجاهل مكانة الامام وزعم أنه لا يعرفه فقال له :

هذا الذي تعرف البطحاء وطأته           والبيت يعرفه والحل والحرم

هذا ابن خير عباد الله كلهم                 هذا التقي النقي الطاهر العلم

وليس قولك من هذا بضائره               العرب تعرف من أنكرت والعجم

وتعرض لسخط الأمويين ونقمتهم فأودعوه في السجن وقال وهو في السجن يهجو هشاما :

يقلب رأسا لم يكن رأس سيد               وعين له حولاء باد عيوبها

أجل لم يكن رأس هشام رأس سيد وإنما هو رأس صعلوك قد ولغ في دماء المسلمين وهو الذي ألجأ الشهيد العظيم زيد بن علي (عليه السلام) إلى إعلان الثورة عليه وذلك بالاستخفاف به مما اضطره إلى التمرد على حكومته.

وظهر في العصر العباسي شاعر من ألمع شعراء العربية وهو دعبل الخزاعي فقد وهب حياته لله فأعلن سخطه على الحكم العباسي الذي لا يقل في جوره وطغيانه عن الحكم الأموي وقد هجا الرشيد والأمين والمأمون والمعتصم وابراهيم بن المهدي وقد قال في المعتصم :

وقام إمام لم يكن ذا هداية                  فليس له عقل وليس له لب

ملوك بني العباس في الكتب سبعة        ولم يأتنا عن ثامن لهم كتب

كذلك أهل الكهف في الكهف سبعة         خيار إذا عدوا وثامنهم كلب

واني لأعلي كلبهم عنك رفعة              لأنك ذو ذنب وليس له ذنب

وقد صور بهذه الأبيات المعتصم بأنه خال من الهداية والرشد وأنه إنسان تافه لا عقل له ولا تفكير ولا يملك قلبا وإن كلب أهل الكهف خير منه لأنه لم يقترف ذنبا أما المعتصم فقد أغرق بالآثام والموبقات.

وظل دعبل منافحا عن مبادئه وهو مشرد عن وطنه يطارده الرعب والفزع وقد قال : إني أحمل خشبتي على كتفي منذ أربعين سنة ولست أجد أحدا يصلبني عليها..

إن تأريخ الشيعة حافل بالبطولات والتمرد على الظلم والنقمة على الجور والكفاح عن حقوق المظلومين والمضطهدين .

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 1698
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1696
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1978
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2575
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1629
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1002
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1040
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 991
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1017
هل تعلم

التاريخ: 7 / 4 / 2016 1922
التاريخ: 26 / 11 / 2015 756
التاريخ: 25 / 11 / 2015 721
التاريخ: 2 / حزيران / 2015 م 707

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .