English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 11 / كانون الاول / 2014 م 1000
التاريخ: 20 / 10 / 2015 1119
التاريخ: 12 / 8 / 2017 678
التاريخ: 13 / 5 / 2016 981
مقالات عقائدية

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1389
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1387
التاريخ: 2015/12/20 1667
التاريخ: 1 / 12 / 2015 1527
محمد بن مسلم  
  
934   04:41 مساءاً   التاريخ: 14 / 8 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : حياة الإمام الباقر(عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج‏2،ص360-363.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 14 / 8 / 2016 882
التاريخ: 14 / 8 / 2016 935
التاريخ: 11 / 8 / 2016 1016
التاريخ: 11 / 8 / 2016 928

محمد بن مسلم بن رياح أبو جعفر الأوقصي الطحان مولى ثقيف الأعور كان من أعلام الفكر واحد أئمة العلم في الاسلام وأحد الفقهاء العظام ومن أمناء الله على حلاله وحرامه اختص بالأماميين الباقر والصادق (عليه السلام) وروى الشيء الكثير من علومها وقد قال : ما شجر في رأيي شيء قط إلا سألت عنه أبا جعفر (عليه السلام) حتى سألته عن ثلاثين ألف حديث وسألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن ستة عشر ألف حديث .

أثرت طائفة كبيرة من الأخبار عن أئمة أهل البيت : وهي تشيد بمحمد بن مسلم وتثني عليه عاطر الثناء ومن بينها ما يلي :

1 ـ روى الكشي بسنده عن عبد الله بن أبي يعفور قال : قلت لأبي عبد الله (عليه السلام) إنه ليس كل ساعة ألقاك ويمكن القدوم عليك ويجيء الرجل من أصحابنا فيسألني وليس عندي كلما يسألني عنه قال (عليه السلام) فما يمنعك من محمد بن مسلم الثقفي فانه قد سمع من أبي وكان عنده وجيها ودل هذا الحديث على مدى ما يتمتع به محمد من القدرات والمواهب العلمية حتى كان مرجعا للفتيا بين المسلمين.

2 ـ روى الكشي بسنده عن محمد بن خالد الطيالسي قال : كان محمد بن مسلم من أهل الكوفة يدخل على أبي جعفر (عليه السلام) فقال أبو جعفر : بشر المخبتين ودل هذا الحديث على أنه من أولياء الله المقربين.

3 ـ روى جميل بن دراج قال : سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول : بشر المخبتين بالجنة بريد بن معاوية العجلي وأبا بصير ليث بن البختري المرادي ومحمد بن مسلم وزرارة أربعة نجباء أمناء الله على حلاله وحرامه لو لا هؤلاء انقطعت آثار النبوة واندرست .

4 ـ قال الامام أبو عبد الله (عليه السلام) : أربعة أحب الناس إلي أحياء وأمواتا : بريد بن معاوية العجلي وزرارة بن أعين ومحمد ابن مسلم وأبو جعفر الأحول إلى غير ذلك من الأخبار التي أشادت بفضله وعظيم منزلته عند أهل البيت (عليه السلام).

كان محمد بن مسلم من ألمع علماء عصره في فضله وفقهه ومعرفته بأحكام الدين وقد عده الشيخ المفيد في رسالته العددية من الفقهاء والأعلام الرؤساء المأخوذ عنهم الحلال والحرام والفتيا والأحكام وكان الامام أبو عبد الله الصادق (عليه السلام) يرجع إليه العلماء والفضلاء في مسائل الدين وقد سأل الامام أبا جعفر (عليه السلام) عن ثلاثين ألف مسألة وسأل الامام أبا عبد الله عن ستة عشر ألف مسألة.

ويقول المؤرخون إن محمد بن مسلم وأبا كريبة الأزدي شهدا بشهادة عند شريك القاضي وكان منحرفا عن أهل البيت (عليه السلام) فنظر في وجهيهما مليا ثم قال : جعفريان فاطميان قادحا بذلك في شهادتهما ولما سمعا بذلك بكيا فبهر شريك وقال : ما يبكيكما؟

فقالا له : نسبتنا إلى أقوام لا يرضون بأمثالنا أن نكونا من إخوانهم لما يرون من سخف ورعنا ونسبتنا إلى رجل ـ يعني الامام الصادق (عليه السلام) ـ لا يرضى بأمثالنا أن يكونوا من شيعته فان تفضل وقبلنا فله المن والفضل.

وأبدى شريك اعجابه بهما فراح يقول : إذا كانت الرجال فليكن أمثالكما وأجاز شهادتهما وحج محمد بن مسلم مع أبي كريبة بيت الله الحرام وتشرفا بمقابلة الامام ونقلا له الحديث الذي دار بينهما وبين شريك فتأثر (عليه السلام) من شريك وقال : ما لشريك شركه يوم القيامة بشراكين من نار .

وكان محمد بن مسلم موسرا ومن ذوي الثراء في الكوفة وقد عهد إليه الامام أبو جعفر (عليه السلام) ببيع التمر للحفاظ على حياته من السلطة الأموية التي لم تتحرج في سفك دماء الشيعة بغير حق وقد أخذ محمد ابن مسلم قوصرة من تمر مع ميزان وجلس على باب مسجد الجامع في الكوفة وجعل ينادي على التمر فخف إليه قومه فقالوا له : فضحتنا فقال لهم : إن مولاي ـ يعني أبا جعفر (عليه السلام) ـ أمرني بأمر فلن أخالفه فقالوا له : إذا أبيت إلا أن تشتغل ببيع وشراء فاقعد مع الطحانيين فأجابهم إلى ذلك فهيأ له رحا وجعل يطحن وبذلك فقد حافظ على دمه وحياته .

انتقل هذا العملاق العظيم إلى جوار الله سنة 150هـ فواراه أصحابه وقد واروا في التراب الفقه والفضل والورع والتقوى.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 4 / 2016 3794
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3625
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4098
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3961
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3272
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2165
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2283
التاريخ: 27 / 11 / 2015 2165
التاريخ: 13 / 12 / 2015 3042
هل تعلم

التاريخ: 8 / 12 / 2015 1634
التاريخ: 5 / 4 / 2016 1616
التاريخ: 24 / تشرين الاول / 2014 م 1893
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 1658

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .