English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 14 / 8 / 2017 691
التاريخ: 13 / 4 / 2016 996
التاريخ: 1 / 5 / 2016 933
التاريخ: 19 / آيار / 2015 م 1193
دوافع اغتيال الامام الباقر  
  
921   05:30 مساءاً   التاريخ: 10 / 8 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : حياة الإمام الباقر(عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج‏2،ص386-388.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 10 / 8 / 2016 966
التاريخ: 10 / 8 / 2016 986
التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م 1244
التاريخ: 10 / 8 / 2016 1320

لم يمت الامام أبو جعفر (عليه السلام) حتف أنفه وإنما اغتالته بالسم أيد أثيمة لا عهد لها بالله ولا باليوم الآخر وقد اختلف المؤرخون في الأثيم الذي قدم على اقتراف هذه الجريمة وفيما يلي بعض الأقوال :

1 ـ إن هشام بن الحكم هو الذي قدم على اغتيال الامام فدس إليه السم والأرجح هو هذا القول لأن هشاما كان حقودا على آل النبي (صلى الله عليه واله) وكانت نفسه مترعة بالبغض والكراهية لهم وهو الذي ألجأ الشهيد العظيم زيد بن علي (عليه السلام) إلى إعلان الثورة عليه حينما استهان به وقابله بمزيد من الجفاء والتحقير ومن المؤكد أن الامام العظيم أبا جعفر قد اقض مضجع هذا الطاغية وذلك لذيوع فضله وانتشار علمه وتحدث المسلمين عن مواهبه فقدم على اغتياله ليتخلص منه.

2 ـ إن الذي قدم على سم الامام هو ابراهيم بن الوليد ويرى السيد ابن طاووس ان ابراهيم بن الوليد قد شرك في دم الامام (عليه السلام) ومعنى ذلك إن ابراهيم لم ينفرد وحده باغتيال الامام (عليه السلام) وإنما كان مع غيره.

وأهملت بعض المصادر اسم الشخص الذي اغتال الامام (عليه السلام) واكتفت بالقول إنه مات مسموما هذه بعض الأقوال التي قيلت في سم الامام (عليه السلام).

أما الأسباب التي أدت الأمويين إلى اغتيالهم للامام (عليه السلام) فهي كما يلي :

1 ـ سمو شخصية الامام :

لقد كان الامام أبو جعفر (عليه السلام) أسمى شخصية في العالم الاسلامي فقد أجمع المسلمون على تعظيمه والاعتراف له بالفضل وكان مقصد العلماء من جميع البلاد الاسلامية للانتهال من نمير علومه وفضله التي هي امتداد ذاتي لعلوم جده رسول الله (صلى الله عليه واله).

لقد ملك الامام (عليه السلام) عواطف الناس واستأثر بإكبارهم وتقديرهم لأنه العلم البارز في الأسرة النبوية وقد أثارت منزلته الاجتماعية غيظ الأمويين وحقدهم فاجمعوا على اغتياله للتخلص منه.

2 ـ أحداث دمشق :

من الأسباب التي أدت الأمويين إلى اغتياله (عليه السلام) هي الأحداث التي جرت للامام حينما كان في دمشق وهي :

أ ـ تفوق الامام في الرمي على بني أمية وغيرهم حينما دعاه هشام الى الرمي ظانا أنه سوف يفشل في رمية فلا يصيب الهدف فيتخذ ذلك وسيلة للحط من شأنه والسخرية به أمام أهل الشام ولما رمى الامام وأصاب الهدف عدة مرات بصورة مذهلة لم يعهد لها نظير في علميات الرمي في العالم فذهل الطاغية هشام وأخذ يتميز غيظا وضاقت عليه الأرض بما رحبت وصمم منذ ذلك الوقت على اغتياله.

ب ـ مناظرته مع هشام في شؤون الامامة وتفوق الامام عليه حتى بان عليه العجز وقد أدت إلى حقده عليه.

ج ـ مناظرته مع عالم النصارى وتغلبه عليه حتى اعترف بالعجز عن مجاراته وقد أصبحت الحديث الشاغل لجماهير أهل الشام .. .

هذه هي الأسباب التي دفعت الأمويين إلى اغتيالهم للامام (عليه السلام) .

سؤال وجواب

التاريخ: 22 / 3 / 2016 3634
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3749
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4738
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4635
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5897
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2273
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2500
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 2341
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2460
هل تعلم

التاريخ: 11 / 3 / 2016 1668
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 1789
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1626
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 1929

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .