جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 13 / 4 / 2016 828
التاريخ: 7 / كانون الثاني / 2015 م 919
التاريخ: 13 / كانون الاول / 2014 م 921
التاريخ: 17 / 3 / 2016 799
مقالات عقائدية

التاريخ: 11 / 3 / 2016 1067
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1295
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1206
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1386
الشيطان شحاذ ومهندس  
  
1523   03:42 مساءاً   التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م
المؤلف : محمد جواد مغنية
الكتاب أو المصدر : تفسير الكاشف
الجزء والصفحة : ج2 ، ص207ـ208.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1519
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1609
التاريخ: 8 / 7 / 2016 1263
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 1456

للشيطان أسماء كثيرة ، منها اللعين والرجيم ، والغاوي والغرور ، ويمكن تسميته بالشحاذ المتسول ، لأنه يقف على باب القلب يستعطف ، ويقرعه برفق ولين طالبا الإذن بالدخول . . فإذا أبطأت عليه تضرع وتملق بكلمات معسولة . .

ويكتفي منك ان توارب الباب ، ولو قليلا . . فإذا فعلت دخل ، وأخرج من محفظته الغواية والخداع ، والوهم والإغراء ، وشرع بتمويه الحقائق وتشويهها ، وتزيين القبائح وتحسينها ، وصوّر عمل الخير شرا ، وجهاد المبطلين كفرا ، وسلم المحقين حربا ، والمنكر معروفا ، والمعروف منكرا ، وألبس الخائن ثوب المصلح ، والمخلص ثوب المفسد ، إلى غير ذلك من حيله وأضاليله .

وأجدى وسيلة يتوصل بها إلى مآربه تجسيم الخوف من قوة أوليائه الذين يقضون لباناته ، ويحققون غاياته . . ان الشيطان مهندس ومشرّع ، أما قوته المنفذة فهم شيعته الذين ينشرون في الأرض الفساد والضلال .

ومن أجل هذا يضخم من شأنهم ، ويمهد لهم سبيل السيطرة والنفوذ ، ويلبسهم لباس العزة والقدرة ، كي لا يرتفع في وجوههم صوت ، أو يفكر في الانتقاض عليهم أحد . . فيضعف سلطانه بضعفهم ، وينقطع رجاؤه من الشر والفساد بانقطاع آثارهم .

والخلاصة ان من خاف أهل الفساد والضلال ، وهادن واحدا منهم فقد هادن الفساد والضلال بالذات ، ووقّع معاهدة الحب والإخاء بينه وبين الشيطان . . وهذا مقياس لا يخطئ أبدا في الفصل والتمييز بين من يدعي الايمان باللَّه والخوف منه ، وبين من يوالي الشيطان ، ويؤثر طاعته على طاعة اللَّه . ولا شيء أدل على هذه الحقيقة من قوله سبحانه : {فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ} [آل عمران : 175] . فإن معناه من ترك جهاد أهل الفساد والضلال خوفا منهم فهو من أولياء الشيطان ، وليس من اللَّه في شيء . . وقريب من هذه الآية قول الرسول الأعظم ( صلى الله عليه واله ) : الساكت عن الحق شيطان أخرس .

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3161
التاريخ: 30 / 11 / 2015 4378
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3502
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4716
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3790
هل تعلم

التاريخ: 2 / حزيران / 2015 م 1422
التاريخ: 21 / 7 / 2016 1317
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 1608
التاريخ: 3 / 4 / 2016 1381

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .