جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 2 / نيسان / 2015 م 725
التاريخ: 12 / 4 / 2016 560
التاريخ: 10 / كانون الاول / 2014 م 764
التاريخ: 21 / 4 / 2016 607
مقالات عقائدية

التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1005
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1016
التاريخ: 1 / 12 / 2015 988
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1067
اقامة ولده الجواد مقامه ثم الى بيت اللّه الحرام  
  
520   06:12 مساءاً   التاريخ: 7 / 8 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : حياة الإمام الرضا (عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج‏2،ص288.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 10 / 8 / 2016 487
التاريخ: 10 / 8 / 2016 548
التاريخ: 10 / 8 / 2016 482
التاريخ: 10 / 8 / 2016 502

اقام الامام الرضا (عليه السّلام) ولده الجواد مقامه وهو ابن سبع سنين أو يزيد على ذلك وادخله مسجد النبي (صلّى اللّه عليه وآله) ووضع يده على حافة القبر الشريف والصق ولده بالقبر واستحفظه عند جده الرسول (صلى الله عليه واله)  وقال له: أمرت جميع وكلائي وحشمي بالسمع والطاعة لك وعرّف أصحابه أنه القيّم من بعده‏ .

و قبل أن يتوجه الامام الى (خراسان) يمم وجهه نحو بيت اللّه الحرام ليودعه الوداع الأخير وقد صحب معه معظم عائلته وكان من بينهم ولده الامام الجواد (عليه السّلام) ولما انتهى إلى بيت اللّه المعظم ادى التحية فطاف بالبيت وصلى بمقام ابراهيم وسعى وطاف معه ولده الامام الجواد فلما انتهى إلى حجر اسماعيل جلس فيه واطال الجلوس فانبرى إليه موفق الخادم وطلب منه القيام فأبى وقد بدا عليه الحزن والأسى فاسرع موفق نحو الامام الرضا وأخبره بشأن ولده وبادر الامام الرضا نحو ولده فطلب منه القيام فأجابه بنبرات مشفوعة بالبكاء والحسرات قائلا: كيف أقوم وقد ودعت يا أبتي البيت وداعا لا رجوع بعده؟.

لقد رأى الامام الجواد (عليه السّلام) ما بدا على أبيه من الوجل والأسى فاستشف من ذلك انه النهاية الأخيرة من حياة أبيه وفعلا قد تحقق ذلك فان الامام الرضا لم يعد في سفرته إلى الديار المقدسة وقضى شهيدا مسموما على يد المأمون العباسي.

هل تعلم

التاريخ: 27 / أيلول / 2015 م 1832
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 1198
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 1124
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1096

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .