جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 8 / شباط / 2015 م 925
التاريخ: 26 / كانون الثاني / 2015 813
التاريخ: 14 / 8 / 2017 326
التاريخ: 3 / 9 / 2017 347
مقالات عقائدية

التاريخ: 2 / 12 / 2015 1035
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1137
التاريخ: 21 / 12 / 2015 1028
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 1178
اختلاف الليل والنهار  
  
1376   05:32 مساءاً   التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م
المؤلف : محمد حسين الطباطبائي
الكتاب أو المصدر : تفسير الميزان
الجزء والصفحة : ج10 ، ص11.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1401
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1256
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1378
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1286

المراد باختلاف الليل والنهار إما ورود كل منهما على الأرض خلف الآخر وهو توالي الليل والنهار الراسم للأسابيع والشهور والسنين ، وإما اختلاف كل من الليل والنهار في أغلب بقاع الأرض المسكونة فالليل والنهار يتساويان في الاعتدال الربيعي ثم يأخذ النهار في الزيادة في المناطق الشمالية فيزيد النهار كل يوم على النهار السابق عليه حتى يبلغ أول الصيف فيأخذ في النقيصة حتى يبلغ الاعتدال الخريفي وهو أول الخريف فيتساويان.

ثم يأخذ الليل في الزيادة على النهار إلى أول الشتاء وهو منتهى طول الليالي ثم يعود راجعا إلى التساوي حتى ينتهي إلى الاعتدال الربيعي وهو أول الربيع هذا في المناطق الشمالية والأمر في المناطق الجنوبية بالخلاف منه فكلما زاد النهار طولا في أحد الجانبين زاد الليل طولا في الجانب الآخر بنفس النسبة.

والاختلاف الأول بالليل والنهار هو الذي يدبر أمر أهل الأرض بتسليط حرارة الأشعة ثم بسط برد الظلمة ونشر الرياح وبعث الناس للحركة المعاشية ثم جمعهم للسكن والراحة ، قال تعالى : {وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا (9) وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا (10) وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا } [النبأ : 9 - 11].

والاختلاف الثاني هو الذي يرسم الفصول الأربعة السنوية التي يدبر بها أمر الأقوات والأرزاق كما قال تعالى : {وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ} [فصلت : 10].

والنهار واليوم مترادفان إلا أن في النهار - على ما قيل - فائدة اتساع الضياء ولعله لذلك لا يستعمل النهار إلا بعناية مقابلته الليل بخلاف اليوم فإنه يستعمل فيما لا عناية فيه بذلك كما في مورد الإحصاء يقال : عشرة أيام وعشرين يوما وهكذا ، ولا يقال : عشرة نهارات وعشرين نهارا وهكذا.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3452
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2847
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4262
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 2646
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3160
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1550
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1861
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1279
التاريخ: 17 / 7 / 2016 1221

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .