جميع الاقسام
القرآن الكريم وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه الإسلامي وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد من الاقسام   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 6006) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
السيرة النبوية

التاريخ: 11 / 8 / 2016 47
التاريخ: 31 / 3 / 2016 114
التاريخ: 14 / 4 / 2016 97
التاريخ: 2 / نيسان / 2015 م 246
مقالات عقائدية

التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 244
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 274
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 231
التاريخ: 6 / 12 / 2015 211
أخباره عن فتنة الزنج  
  
111   10:11 صباحاً   التاريخ: 5 / 5 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : موسوعة أمير المؤمنين علي بن ابي طالب
الجزء والصفحة : ج7,ص128-129.

من الأحداث الجسام التي أخبر عن وقوعها الإمام (عليه السلام) هي فتنة صاحب الزنج فقد زعم أنّه علي بن محمّد بن أحمد بن عيسى بن زيد بن علي بن الحسين (عليه السلام) وقد احتفّ به الزنج ووعدهم بالتحرير والظفر بأموال الدولة وتسخيرها لمصالحهم فانصاعوا له والتفّوا حوله وقد تحدّث المؤرّخون عن تفصيل الحادثة والفتوحات التي تمّت له وإلى ما جرى عليه.

وعلى أي حال فلنستمع إلى ما قاله الإمام (عليه السلام) في وصف جيشه وإلى الدمار الذي حلّ في البلاد من جرائمهم قال (عليه السلام) :  يا أحنف كأنّي به أي بصاحب الزنج وقد سار بالجيش الّذي لا يكون له غبار ولا لجب ولا قعقعة لجم ولا حمحمة خيل يثيرون الأرض بأقدامهم كأنّها أقدام النّعام .

أشار الإمام (عليه السلام) إلى أوصاف جيش صاحب الزنج وأنّهم في منتهى التدريب العسكري لا غبار لهم ولا قعقعة لجم ولا حمحمة خيل وهذه الأوصاف أروع ما توصف به الجيوش المنظّمة التي بلغت الذروة في تدريبها ؛ ثمّ عرض الإمام (عليه السلام) إلى ما تعانيه البلاد من الدمار والخراب من ذلك الجيش قال (عليه السلام) : ويل لسكككم العامرة والدّور المزخرفة الّتي لها أجنحة كأجنحة  النّسور وخراطيم كخراطيم الفيلة من أولئك الّذين لا يندب قتيلهم ولا يفقد غائبهم .

وقد عانت البلاد الإسلامية أقسى ألوان المحن والخطوب من جيش صاحب الزنج فقد تهدّمت الدور وتخرّبت المزارع وتدهور الاقتصاد العامّ وكان ذلك في سنة 255ه‍ وقد ذكرت مصادر التاريخ تفصيل تلك الأحداث المروعة المؤسفة .

سؤال وجواب

التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 748
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 372
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 432
التاريخ: 5 / 4 / 2016 597
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 687
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 364
التاريخ: 11 / 12 / 2015 369
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 339
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 498
هل تعلم

التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 301
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 300
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 328
التاريخ: 8 / 12 / 2015 255

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .