English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 8 / شباط / 2015 م 1764
التاريخ: 1 / 8 / 2016 1679
التاريخ: 19 / 12 / 2017 1451
التاريخ: 19 / كانون الثاني / 2015 1855
مقالات عقائدية

التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2872
التاريخ: 1 / 12 / 2015 2589
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2656
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2633
واقعة الخندق ودور اليهود فيها  
  
1564   10:43 صباحاً   التاريخ: 4 / 5 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : موسوعة أمير المؤمنين علي بن ابي طالب
الجزء والصفحة : ج2, ص30-33.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 19 / 10 / 2015 1922
التاريخ: 10 / شباط / 2015 م 1810
التاريخ: 4 / 3 / 2019 535
التاريخ: 19 / 10 / 2015 6489

واقعة الخندق فهي واقعة الأحزاب سمّيت بذلك لتحزّب القبائل على حرب رسول الله (صلى الله عليه واله) وقد ضاق منها المسلمون ذرعا وساد فيهم الرعب والخوف وذلك لقوّة المشركين وانضمام اليهود إليهم فقد كان عددهم عشرة آلاف مقاتل وعدد جيش المسلمين ثلاثة آلاف مقاتل وقد حكى القرآن الكريم مدى الفزع الذي أصاب المسلمين من أعدائهم قال تعالى : { إِذْ جَاءُوكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا } [الأحزاب: 10] وقد كتب الله تعالى النصر للإسلام على يد الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) فهو الذي أحرز الفتح المبين .

أمّا اليهود فكانوا العنصر الفعّال في هذه المعركة فقد خفّت منهم عصابة إلى القرشيّين يحرّضونهم على حرب النبيّ (صلى الله عليه واله) ويطلبون منهم الانضمام إليهم قائلين لهم : إنّا سنكون معكم عليه حتى نستأصله ؛ وهتف القرشيّون قائلين :

يا معشر اليهود إنّكم أهل الكتاب الأوّل والعلم بما أصبحنا نختلف فيه هو محمّد أفديننا خير أم دينه؟

وأسرع اليهود قائلين : بل دينكم ـ وهو عبادة الأوثان والأصنام ـ خير من دينه وأنتم أولى بالحقّ منه ؛ وحكى القرآن الكريم هذه المحاورة قال تعالى : { أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ وَيَقُولُونَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا هَؤُلَاءِ أَهْدَى مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا سَبِيلًا * أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ وَمَنْ يَلْعَنِ اللَّهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ نَصِيرًا * أَمْ لَهُمْ نَصِيبٌ مِنَ الْمُلْكِ فَإِذًا لَا يُؤْتُونَ النَّاسَ نَقِيرًا * أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا * فَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ بِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ صَدَّ عَنْهُ وَكَفَى بِجَهَنَّمَ سَعِيرًا } [النساء: 51 - 55] إنّ اليهود في جميع فترات تأريخهم أعداء الفكر والحق ومصدر الفتنة في الأرض وقد استجابت القوى الكافرة من القرشيّين لحرب النبيّ (صلى الله عليه واله) كما استجابت قبائل غطفان وتجهّزوا لحرب النبيّ (صلى الله عليه واله) .

أسلم نعيم على يد النبيّ (صلى الله عليه واله) في تلك الفترة الرهيبة وكان من زعماء غطفان فقال للنبيّ : يا رسول الله إنّي قد أسلمت وإنّ قومي لم يعلموا بإسلامي فأمرني بما شئت ... فأمره النبيّ (صلى الله عليه واله) بتخذيل القبائل عنه وخداعهم فإنّ الحرب خدعة وقام نعيم بن مسعود بدور إيجابي وفعّال في تفتيت القوى المحاربة للنبيّ من اليهود والقرشيّين فقد انطلق إلى بني قريظة وكان نديما لهم في الجاهلية فقال لهم : يا بني قريظة قد عرفتم ودّي إيّاكم والخاصّة التي بيني وبينكم ...

وهتفوا قائلين : صدقت لست عندنا بمتّهم.

وأشار عليهم بنصيحة قائلا : إنّ قريشا وغطفان ليسوا كأنتم البلد بلدكم فيه أموالكم وأبناؤكم ونساؤكم لا تقدرون على تحوّل منه إلى غيره وإنّ قريشا وغطفان جاءوا لحرب محمّد وأصحابه وقد ظاهرتموهم عليه وبلدهم وأموالهم ونساؤهم بغيره فإن رأوا نهزة أصابوها وإن كان غير ذلك لحقوا ببلادهم وخلّوا بينكم وبين الرجل ببلدكم ولا طاقة لكم به إن خلا بكم فلا تقاتلوا مع القوم حتى تأخذوا منهم رهنا من أشرافهم يكونون بأيديكم ثقة لكم على أن تقاتلوا محمّدا حتى تناجزوه وهتفوا جميعا : أشرت بالرأي ...

ومضى إلى قريش فقال لأبي سفيان ومن معه من زعماء قريش : قد عرفتم ودّي لكم وفراقي محمّدا وإنّه بلغني أمر قد رأيت عليّ حقّا أن أبلغكموه نصحا لكم فاكتموا عنّي.

وطفقوا قائلين : نفعل ذلك.

إنّ اليهود قد ندموا على ما صنعوه مع محمّد وأرسلوا إليه أنّهم قد ندموا على ما فعلوه وإنّه إذا يرضيه أن يأخذوا من أشراف قريش وغطفان جماعة ويسلّموهم إليه ليضرب أعناقهم ثمّ يكونوا معه فإن بعثت لكم اليهود يلتمسون منكم رهنا من رجالكم فلا تدفعوا إليهم رجلا واحدا .

وأرسل أبو سفيان ورؤساء بني غطفان إلى بني قريظة عكرمة بن أبي جهل مع جماعة من قريش وغطفان فطلبوا منهم الالتحاق بهم لمحاربة رسول الله (صلى الله عليه واله) فقالت بنو قريظة : لا نقاتل معكم حتى تعطونا رهنا من رجالكم يكونون بأيدينا حتى نناجز محمّدا ؛ ورجعت الرسل إلى قريش وغطفان فأخبروهم بمقالة بني قريظة فصدّقوا مقالة نعيم بن مسعود وقالوا : لا نعطيهم أي واحد منّا وبذلك فقد تخلّص المسلمون من يهود بني قريظة فلم ينضمّوا إلى قريش ولم يشتركوا معهم في حرب رسول الله .

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 11323
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12165
التاريخ: 28 / أيلول / 2015 م 12088
التاريخ: 8 / 12 / 2015 10544
التاريخ: 8 / 12 / 2015 13046
شبهات وردود

التاريخ: 13 / 12 / 2015 5421
التاريخ: 28 / أيلول / 2015 م 6891
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5238
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5477
هل تعلم

التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 3437
التاريخ: 3 / 4 / 2016 3380
التاريخ: 5 / 4 / 2016 3084
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3302

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .