English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
الاسرة و المجتمع
عدد المواضيع في القسم ( 3466) موضوعاً
السيرة النبوية

التاريخ: 18 / 10 / 2015 1344
التاريخ: 29 / كانون الثاني / 2015 1153
التاريخ: 7 / نيسان / 2015 م 1378
التاريخ: 10 / 4 / 2016 1125
مقالات عقائدية

التاريخ: 11 / 3 / 2016 1575
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1768
التاريخ: 8 / 7 / 2016 1394
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1727
الام ولعب الطفل  
  
235   01:05 مساءاً   التاريخ: 20 / 4 / 2016
المؤلف : د. علي القائمي
الكتاب أو المصدر : دور الام في التربية
الجزء والصفحة : ص171

 يمارس الطفل اللعب كحالة طبيعية وشيّقة لديه. وتدخل كافة انواع نشاطاته واعماله التي يقوم بها في هذا الباب ويعتبر الوسيلة الناجحة لإصلاح انحرافاته ويشكل حاجة بدنية وروحية له ووسيلة لبنائه وصياغته، فليس من المنطقي منعه وابعاده عنه وسوف لا يمكننا ذلك.

ـ فوائد اللعب :

يكون اللعب بالنسبة للطفل، لعباً، فناً، وعملا، واشياء اخرى، فيقوم بجميع النشاطات والفعاليات الحركية باسم اللعب مما يخلق عنده التعادل البدني ، يفيدُ الركض والعَدو، القفز، المشي، وسائر المهارات الرياضية في تربية جسمه وفكره وروحه. ويتعلم الطفل في ظل اللعب التنظيم، الاختلاطبالآخرين، والاستنتاج ، الاختراع والابداع. ويستطيع اثنائه حل وكشف بعض الاسرار ويتعرف على مدى نجاحه او فشله ويحقق الانسجام المطلوب بين حركات اعضائه وتبرز مهاراته وقدراته.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5029
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4207
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4435
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5388
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4778
شبهات وردود

التاريخ: 14 / 3 / 2016 2506
التاريخ: 11 / 12 / 2015 2721
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2668
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2527
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2781
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 1818
التاريخ: 22 / كانون الاول / 2014 م 2144
التاريخ: 25 / 11 / 2015 1770

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .