جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 27 / 10 / 2015 872
التاريخ: 14 / 10 / 2015 1044
التاريخ: 12 / 10 / 2017 341
التاريخ: 16 / 10 / 2017 322
مقالات عقائدية

التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 1227
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1104
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1234
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1188
دعاء الامام (عليه السلام) في التوحيد وعظيم القدرة  
  
786   09:42 صباحاً   التاريخ: 19 / 4 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : موسوعة أمير المؤمنين علي بن ابي طالب
الجزء والصفحة : ج4, ص37-39.

ومن أدعية الإمام الباهرة هذا الدعاء الجليل الذي حكى فيه عظيم قدرة الله تعالى وإبداعه لخلق الأشياء وهذا نصّه :

الحمد لله الّذي لا إله إلاّ هو الحيّ القيّوم الدّائم الملك الحقّ المبين المدبّر بلا وزير ولا خلق من عباده يستشير الأوّل غير موصوف الباقي بعد فناء الخلق العظيم الرّبوبيّة نور السّماوات والأرضين وفاطرهما ومبتدعهما خلقهما بغير عمد ترونها وفتقهما فتقا فقامت السّماوات طائعات بأمره واستقرّت الأرضون بأوتادها فوق الماء ثمّ علا ربّنا في السّماوات العلى الرّحمن على العرش استوى له ما في السّماوات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثّرى ، فأنا أشهد بأنّك أنت الله لا إله إلاّ أنت لا رافع لما وضعت ولا واضع لما رفعت ولا معزّ لمن أذللت ولا مذلّ لمن أعززت ولا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ، وأنت الله لا إله إلاّ أنت كنت إذ لم تكن سماء مبنيّة ولا أرض مدحيّة ولا شمس مضيئة ولا ليل مظلم ولا نهار مضيء ولا بحر لجّيّ ولا جبل راس ولا نجم سار ولا قمر منير ولا ريح تهبّ ولا سحاب يسكب ولا برق يلمع ولا رعد يسبّح ولا روح تنفّس ولا طائر يطير ، ولا نار تتوقّد ولا ماء يطّرد كنت قبل كلّ شيء وكوّنت كلّ شيء وقدرت على كلّ شيء وابتدعت كلّ شيء وأغنيت وأفقرت وأمتّ وأحييت وأضحكت وأبكيت وعلى العرش استويت فتباركت يا الله وتعاليت يا الله .

تحدّث إمام الموحّدين في هذا المقطع عن صفات الله تعالى وعظيم قدرته وبديع صنعه وعجائب خلقه ؛ من دحو الأرض واستقرارها بأوتادها وغير ذلك من مذهلات مخلوقاته التي لا حصر لها ، ويستمرّ الإمام في دعائه قائلا :

أنت الله الّذي لا إله إلاّ أنت الخلاّق العليم أمرك غالب وعلمك نافذ وكيدك غريب ووعدك صادق وقولك حقّ وحكمك عدل وكلامك هدى ووحيك نور ورحمتك واسعة وعفوك عظيم وفضلك كثير وعطاؤك جزيل وحبلك متين وإمكانك عتيد وجارك عزيز وبأسك شديد ومكرك مكيد ، أنت يا ربّ موضع كلّ شكوى وشاهد كلّ نجوى وحاضر كلّ ملإ ومنتهى كلّ حاجة وفرج كلّ حزين وغنى كلّ فقير مسكين وحصن كلّ هارب وأمان كلّ خائف ، حرز الضّعفاء كنز الفقراء مفرّج الغمّاء معين الصّالحين ذلك الله ربّنا لا إله إلاّ هو تكفي من عبادك من توكّل عليك وأنت جار من لا ذبك وتضرّع إليك. عصمة من اعتصم بك من عبادك ناصر من انتصر بك. تغفر الذّنوب لمن استغفرك جبّار الجبابرة عظيم العظماء كبير الكبراء سيّد السّادات مولى الموالي صريخ المستصرخين منفّس عن المكروبين مجيب دعوة المضطرّين أسمع السّامعين أبصر النّاظرين أحكم الحاكمين ، أسرع الحاسبين أرحم الرّاحمين خير الغافرين قاضي حوائج المؤمنين مغيث الصّالحين .

وفي هذا المقطع تحدّث الإمام (عليه السلام) عن صفات الله تعالى وعظيم قدرته وجليل صنعه ووافر عطاياه وغير ذلك من صفاته العظيمة ويختم دعاءه بقوله :

أنت الله لا إله إلاّ أنت ربّ العالمين أنت الخالق وأنا المخلوق وأنت المالك وأنا المملوك وأنت الرّبّ وأنا العبد وأنت الرّازق وأنا المرزوق وأنت المعطي وأنا السّائل وأنت الجواد وأنا البخيل وأنت القويّ وأنا الضّعيف وأنت العزيز وأنا الذّليل وأنت الغنيّ وأنا الفقير وأنت السيّد وأنا العبد وأنت الغافر وأنا المسيء وأنت العالم وأنا الجاهل وأنت الحليم وأنا العجول وأنت الرّاحم وأنا المرحوم وأنت المعافي وأنا المبتلى وأنت المجيب وأنا المضطرّ وأنا أشهد بأنّك أنت الله لا إله إلاّ أنت الواحد الفرد وإليك المصير وصلّى الله على محمّد وأهل بيته الطّيّبين الطّاهرين .

وأنت ترى في هذه الفقرات مدى تذلّل الإمام وخضوعه أمام الخالق العظيم فقد اعترف بعبوديّته المطلقة له تعالى ، هذه بعض أدعية الإمام (عليه السلام) التي حكت آيات الله تعالى وعظيم قدرته وبدائع صنعته وهي من أدلّة التوحيد ومن كنوز معارف الإمام بالخالق العظيم .

سؤال وجواب

التاريخ: 5 / 4 / 2016 2786
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3418
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3301
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3153
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4185
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1826
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1967
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1733
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1702

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .