جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 11 / نيسان / 2015 م 1094
التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م 862
التاريخ: 3 / آب / 2015 م 701
التاريخ: 11 / كانون الاول / 2014 م 880
مقالات عقائدية

التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 1113
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1079
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1090
التاريخ: 6 / 12 / 2015 1088
عدم الوفاء بشرطي الخراج وامان الشيعة  
  
669   01:08 صباحاً   التاريخ: 5 / 4 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : حياة الامام الحسن دراسة وتحليل
الجزء والصفحة : ج2، ص351-354

من جملة الشروط التي اشترطها الإمام على معاوية أن يعطيه خراج دارابجرد ليرفه بذلك على الفقراء والمعوزين من شيعته ولكن معاوية قد خاس بذلك ولم يف به كما صرح بذلك أبو الفداء ؛ وذكر الطبري ان أهل البصرة حالوا بين الإمام وبين خراج دارابجرد ؛ ونص ابن الأثير ان منعهم كان بايعاز من معاوية والغرض منه لئلا تقوى شوكة الإمام ويعظم أمره.

ومن أهم الشروط التي اشترطها الإمام على خصمه الأمن العام لشيعته وشيعة أبيه وعدم التعرض لهم بسوء أو مكروه ولكن ابن أبي سفيان قد نقض عهده فلم يف للإمام بذلك وجعل أهم أهدافه القضاء على هذه الطبقة المؤمنة التي آمنت بحق أهل البيت (عليه السلام) لقد أسرف معاوية فى ارهابها وارهاقها فأذاق بعضها كأس الحمام وأودع البعض الآخر فى ظلمات السجون وقد وجد الشيعة من العناء والمحن والخطوب ما تنوء بحمله الجبال وما نحسب أن أمّة من الأمم لاقت من الأذى والاضطهاد كما لاقته شيعة أهل البيت وكان أشدهم بلاء وأعظمهم محنة وشقاء أهل الكوفة فقد استعمل عليهم معاوية زيادا بعد هلاك المغيرة وكان بهم عالما فأشاع فيهم القتل والاعدام فقتلهم تحت كل حجر ومدر وقطع أيديهم وأرجلهم وسمل عيونهم وصلبهم على جذوع النخل وشردهم وطردهم ورفع معاوية مذكرة الى جميع عماله وولاته جاء فيها :  انظروا الى من قامت عليه البينة أنه يحب عليا وأهل بيته فامحوه من الديوان وأسقطوا عطاءه ورزقه ثم شفع ذلك بنسخة أخرى جاء فيها : ومن اتهمتموه بموالاة هؤلاء القوم فنكّلوا به وأهدموا داره ؛ وتحدث الامام الباقر (عليه السلام) عما جرى على أهل البيت وعلى شيعتهم من الاضطهاد والأذى في زمن معاوية فقال :  وقتلت شيعتنا بكل بلدة وقطعت الأيدي والأرجل على الظنة وكان من يذكر بحبنا والانقطاع إلينا سجن أو نهب ماله أو هدمت داره  .

انه منذ ولي الأمر ابن هند انفتح باب الظلم والجور على شيعة أمير المؤمنين (عليه السلام) فلقد جابهوا من المشكلات السياسية والمعضلات الاجتماعية ولاقوا من الهوان والعذاب والتنكيل الى حد لا سبيل الى تصويره في فضاعته ومرارته فقد بلغ الحال أن حب أهل البيت (عليه السلام) أصبح عارا ومنقصة أو ذنبا وخطيئة يقترفها الشخص وحكم بعضهم أن مودة أهل البيت كفر والحاد ومروق من الدين وقد حكى لنا ذلك شاعر الإسلام والعقيدة الكميت بقوله :

يشيرون بالأيدي إلي وقولهم           ألا خاب هذا والمشيرون أخيب

فطائفة قد كفرتني بحبكم                    وطائفة قالوا مسيء ومذنب

يعيبونني من خبهم وضلالهم          على حبكم بل يسخرون وأعجب

وقالوا ترابي هواه ورأيه                         بذلك أدعى فيهم وألقب

 ويقول أبو الأسود الدؤلي :

أحب محمدا حبا شديدا              وعباسا وحمزة والوصيا

هوى أعطيته منذ استدارت      رحى الإسلام لم يعدل سويا

نو عم النبي وأقربوه                     أحب الناس كلهم إليّا

فان يك حبهم رشدا أصب      هولست بمخطئ إن كان غيا

 

ويرد عبد الله بن كثير السهمي على من عابه على موالاة آل النبيّ (صلى الله عليه واله) بقوله :

إن امرأ أمست معايبه                  حب النبي لغير ذي ذنب

وبني أبي حسن ووالدهم         من طاب فى الأرحام والصلب

أيعد ذنبا أن أحبهم!!                       بل حبهم كفارة الذنب

وقد سار على منهاج معاوية فى ظلم الشيعة واحتقارهم خلفاؤه الأمويون وملوك بني العباس من بعدهم ولو أردنا أن نستعرض الى ما لاقوه من المحن والخطوب السود لاحتجنا فى بيان ذلك الى مجلد ضخم.

ومهما يكن من شيء فان الشيعة لم يعتنوا بإرهاب معاوية وتنكيله وتعذيبه لهم فقد قدموا أنفسهم قرابين وضحايا لفكرتهم الدينية المقدسة .

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3084
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2520
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4321
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3959
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2475
شبهات وردود

التاريخ: 19 / تموز / 2015 م 2053
التاريخ: 20 / 6 / 2016 1474
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1747
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1753
هل تعلم

التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 1956
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1408
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1433
التاريخ: 18 / 7 / 2016 1153

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .